تكنولوجيا

كيف أتعلم البرمجة بشكلٍ أسرع؟

تعد البرمجة واحدة من أعلى الوظائف أجرًا، معرفة معلومة كهذه دفع الكثيرين لمحاولة تعلمها، المشكلة فقط أن معظم الأشخاص يستسلمون قبل أن يبدأوا أصلًا!، حيث تنتابهم الحماسة بعد أن تظهر عبارة “HELLO WORLD” في درسهم الأول، ثم تثبط همتهم مع أول أو ثاني مشكلة تواجههم.
الواقع يقول أن تعلم البرمجة عبارة عن رحلة: لا تنتهي بين عشية وضحاها، لكنها ليست شاقّة كما يتصور الكثيرون. فكل ما يتطلبه الأمر هو الشغف والصبر ورغبة صادقة بالتعلم.

وسواء كنت طالبًا يرغب بشقّ طريقه أو كنت تعمل في وظيفة مملة وترغب بالارتقاء إلى عوالم البرمجة الرحبة، فسنحاول في هذه التدوينة طرح بعض الأفكار التي ستساعدك في تحقيق هدفك.. وبسرعة!

كيف أتعلم البرمجة بشكلٍ أسرع؟

تعلّم الاساسيات:

كيف أتعلم البرمجة

من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها المبتدأين أثناء تعلم البرمجة هو تخطي الأساسيات والقفز مباشرةً إلى الأوامر البرمجية. ربما تسير الأمور معك على ما يُرام في البداية، ولكن -في مرحلة ما- ستقع في ذات الخطأ مرارًا وتكرارًا، وربما شعرت باليأس وبأنك لا تصلح لتعلم البرمجة، في حين أن المشكلة هنا هي جعلك (بالبديهيات) مثل بنية البيانات أو المتغيرات أو طريقة بناء الأمر البرمجي أو الأدوات أو برامج تحرير النصوص.

لذا عند البدء في البرمجة، اختر لغة برمجة محددة وتمسك بها، ثم حاول استيعاب جميع أساسيات البرمجة أولاً قبل الانتقال إلى المستوى التالي.

الممارسة والتطبيق.. القراءة وحدها غير كافية!

كيف أتعلم البرمجة

خطأ شائع آخر يقع فيه المبتدأون: الاكتفاء بقراءة كتاب أو حضور دورة تعليمية دون تطبيق. حسنًا! أنت لا تطمح لأن تكون موسوعة نظرية في البرمجة، أليس كذلك؟

إذًا، لا بدّ أن تضع يدك على لوحة المفاتيح وتبدأ بالبرمجة، ستواجه العديد من المشكلات دون شكّ، ستتعثر كثيرًا، وسيؤلمك رأسك مع كل رسالة خطأ تظهر أمامك. لكن كل ذلك ضروري لتتعلم البرمجة.

تعلم البرمجة بسرعة لا يعني أن تُشاهد أكبر عدد ممكن من فيديوهات اليوتيوب، بل يعني قدرتك على اللعب بالكود، تغييره ورؤية النتيجة المختلفة كل مرة، تحسينه ثم تجربة حلول مختلفة.

المدهش في تعلم البرمجة أنه يقودك إلى تحسين قدرتك على التفكير المنطقي وحلّ المشكلات يومًا بعد يوم.

طبّق الدرس الذي تعلمته حتى يبدو للناظر إليك أنك مبرمج مخضرم (لا تلكؤ – لا خجل – لا حيرة – ونتيجة صحيحة كل مرة).

اقرأ أيضًا: المسابقات البرمجية: دفعة كبيرة لمستقبلك نحو سوق العمل البرمجي

برّمج بالورقة والقلم!

كيف أتعلم البرمجة

ربما تظن أنني جُننت بطلبي شيئًا كهذا “إنها عملية تستغرق وقتًا طويلًا، ولا يمكنني اختبار الكود على الورق أو التحقق منه”

معك حق، ولكن هل تعلم ماذا يحدث حين تُجري مقابلة للعمل كمبرمج؟

غالبًا ما ستشمل عملية التقييم التكويد يدويًا. سيُطلب منك كتابة رمز باستخدام القلم والورق أو قد تضطر إلى استخدام لوحة بيضاء. لا شكّ ان التكويد باليد هو أسلوب من أساليب المدرسة القديمة، ولكنه في الواقع ينطوي على اختبار لكفاءة المبرمج.

يمكن أن يمنحك التكويد باليد فهمًا واضحًا لبنية الكود والخوارزميات المُستخدمة، وتعلم البرمجة بهذه الطريقة سيجعل عملك أسهل وأسرع حين تبدأ العمل.

إذا أردت تعلم البرمجة.. علّمها!

كيف أتعلم البرمجة

إذا كنت قادرًا على شرح مفهوم معين لشخص ما، فهذا يعني أنك تفهمه حقًا. إنها أفضل عادة لتعلم شيء متعمق وستدرك أنك لست بحاجة إلى العودة إلى نفس الموضوع.

يمكنك أيضًا المشاركة في المشاريع مفتوحة المصدر، ومناقشة الكود الذي تفتق عنه ذهنك مع المبرمجين المشاركين أو المساهمة في Github، كما يمكنك الحصول على المساعدة من المنتديات البرمجية. عندما تتعلم البرمجة لا تتردد في طلب المساعدة. غالبًا ما يشعر المبتدئ بالخجل عندما يحتاج إلى طلب المساعدة، وهذا خطأ فادح! لا يهم إن كان سؤالك سخيفًا أو شعرت أنه يُظهرك بمظهر الجاهل او الغبي، ففي النهاية ستُفيدك تلك الإجابات على المدى الطويل، يستطيع المبرمجون المتقدمون توجيهك بشكل أفضل لأنهم كانوا بالفعل في مكانك من قبل.

واحدة من المنصات التي أحببت العمل معها هي “عالم البرمجة”، ما رأيك بزيارة ملفي الشخصي هناك؟

خذ استراحة

كيف أتعلم البرمجة
إذا كنت ترغب في تعلم البرمجة، فلا تُرهق نفسك بالجلوس أمام الكمبيوتر لساعات وساعات ومحاولة استيعاب كل شيء دفعة واحدة.  الأفضل أن تتعلم البرمجة على مراحل. خذ بعض فترات الراحة القصيرة لتجديد حماسك. ينطبق ذلك أيضًا على مرحلة تصحيح التعليمات البرمجية. في بعض الأحيان قد تقضي ساعات وساعات للعثور على الخطأ دون جدوى، لما؟ لأنك مُرهق ببساطة! لذلك من الأفضل أن تأخذ استراحة قصيرة، وتُصفي ذهنك بأداء عملٍ آخر. ستسعيد تركيزك بسرعة وقد تتوصل إلى حل للمشكلة.

نصيحة بسيطة: أوقف جميع إشعار هاتفك وإشعارات البريد الإلكتروني، وركزّ جهدك على الاسترخاء. عند القيام بذلك، ستوفر الكثير من وقتك وستبقى بعيدًا عن الصداع أو الإحباط.

استراحة > ما الفرق بين قوالب ووردبريس المدفوعة والمجانية؟ (وأيهما اختار؟)

تعلم كيفية استخدام المصحح (Debugger):

 

كيف أتعلم البرمجة
ارتكاب الأخطاء أمر شائع وهو مقبول تمامًا في البرمجة. ستجد الكثير من الأخطاء في التعليمات البرمجية التي تكتبها في البداية، لذا من الجيد استخدام مصححات الأخطاء لاكتشاف الأخطاء وتأثيرها على الكود والتحقق من المكان الذي ارتكبت فيه الخطأ. ستوفر الكثير من الوقت باستخدام مصحح أخطاء أو أداة لإصلاح الأخطاء في التعليمات البرمجية. إذا اتقنت تصحيح الأخطاء، فأضمن لك أن تكون رحلة تعلم البرمجة أيسر وأبسط.

على سبيل المتعة، اقرأ أيضًا: دليلك المفصل لإنشاء تطبيق للهاتف المحمول

في الختام..

آخر نصيحة يمكنني تقديمها لك هي عدم الاستسلام أبدًا، ربما يراودك شعور  أنك لست ذكيًا بالقدر الكافي لتكون مبرمجًا، لا يمكنني التأكيد كفاية على أن تعلم البرمجة يتطلب بعض الوقت والصبر. اتبع كل شيء خطوة بخطوة، وركزّ على الأساسيات دائمًا، واصل اختبار الكود مرة بعد مرة، وبمجرد الانتهاء من الأساسيات، واجه التحديات وشارك في مسابقات البرمجة على مواقع مختلفة لتطوير قدراتك على التفكير المنطقي أو بمعنى أدق :التفكير كمبرمج. وستلمس بنفسك في النهاية مدى التطور الذي طرأ عليك كمبرمج.

أتمنى لك حظا سعيدًا، ورحلةً ممتعة.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

م.طارق الموصللي

مدّون ومترجم مستقل، من بلاد الياسمين "سوريا". مقولتي المفضلة في الحياة: [لو كانت الكلمة امرأة، لتزوجتها!]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق