أسلوب حياة

7 طرق ترفعك إلى مصاف الأثرياء

المال هو قوام العصر ووسيلة لضمان أسباب العيش وسبل الراحة، فبعد أن كانت المقايضة تلزم كلا طرفين بتبادل بضاعة ببضاعة وما في ذلك من مشقة، صار المال وسيلة سهلة لتبادل الفوائد والمنافع في العالم، فأصبحت حياتنا من اليسر بحيث أنك تبتاع ما شئت من سلع فقط بورقات نقدية في جيبك وسهلة الحمل. إذن زيادة رأس المال هو هدف للكثيرين فهو قوة واقتصاد العصر ويبقى دائمًا له حضور ودور يساهم في رقي المجتمعات ونموها، لذلك كانت مسألة كسب المال بطرق مشروعة ضرورة قصوى، ونجد على مر التاريخ وفي عصرنا الحاضر من بلغوا أقصى درجات الغنى، وهم قلة قليلة من الناس في حين الغالبية العظمى تتخبط في الشقاء والفقر. لذلك وجب أن نتساءل كيف حققوا الغنى؟ وما هي الأدوات التي اتبعوها والتي مكنتهم من بلوغ النجاح المالي؟

أولًا: زيادة رأس المال بالادخار

ادخار قدر من المال وتنحيته جانبًا يضمن لك زيادة رأس المال مع مرور الوقت. اقتطع 10% من الرصيد الذي تتوصل به في نهاية كل شهر وادخره، واجعلها عادة راسخة لبقية حياتك، فمع مرور الوقت ستجد أن خزينة مدخراتك أصبحت تضم رأس مال ضخم يسمح لك ببدء مشروع يدر عليك دخلًا قارًا.

إنك عندما تدخر جزء من مالك فإنك بهذا ترسل رسالة إلى الكون مفادها أنك تحسن إدارة واستعمال مالك مما يجعل المال يتدفق عليك بصفة دائمة.

ثانيًا: تحكم في نفقاتك

نفقاتنا لا تنتهي، وتتماشى دائمًا مع قدر مدخولك الشهري، فإذا كنت تكسب مثلًا 2000 دولاراً فإنك ستصرف هذه 2000 دولار كلها ما دمت لا تضع ميزانية لنفقاتك الضرورية، بل ستتعدى عتبة دخلك الشهري، إذ إن التحكم في نفقاتك يضمن لك عدم تجاوزك لعتبة كسبك الشهري.

ثالثًا: زيادة رأس المال عن طريق إنماء ثروتك

نقصد بالثروة هنا زيادة رأس المال وارتفاع معدل الأرباح التي تأتيك من توظيف رأس مالك عن طريق الاستثمار، فرأس مالك هو ثروتك الحقيقية. إن ثروتك التي تملك ليست هي رأس مالك فقط بل هي السيولة، أي في الدخل الذي يأتيك من تحريك هذا رأس مال، هذا الدخل دائم ويمدك دائمًا بالمال سواء كنت تعمل أم كنت مسافرًا.. وطريقة زيادة رأس مالك هي في توسعة استثماراتك.

رابعًا: حافظ على ثروتك من الضياع

حافظ على رأس مالك، وإن كان المبلغ قليلًا فلا يهم، فهو يعلمك عادة الحفاظ على المال قبل أن تمتلك مبالغ كبيرة. قبل الإقدام على أي استثمار استشر خبيرًا في المجال الذي تريد أن تستثمر فيه قبل البدء في أي استثمار. ادرس درجات الأمان التي تضمن لك أن تسترد أموالك فيما بعد مع هامش الربح، إن المخاطرة غير المدروسة هي الخسارة بعينها لمالك.

خامسًا: استثمر لتكسب منزلك

وذلك بشراء قطعة أرضية وبنائها لكي تتخلص بهذا من أداء مصاريف الشراء وتجعل هذه المصاريف تصب في خانة الاستمتاع بمزيد من المأكل والمشرب والملبس الجيد.

سادسًا: اضمن دخل ثابت في المستقبل

شراء العقارات والأراضي يضمن لك دخل ثابت على المدى البعيد، وبالتالي تعمل على زيادة رأس المال فسوق العقار في تصاعد مستمر.

سابعًا: زيادة رأس المال عبر رفع قدرتك على الربح

فالذي يعرف أكثر منك قواعد لعبة المال ويطور دائمًا من خبرته ويجددها وفق روح العصر هو الشخص الذي يكسب مالًا وفيرًا.

اقرأ أيضاً: البعض يعتبره مستهجنًا: لماذا نخلط بين الادخار والبخل.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

أيوب حطوبا

أيوب حطوبا العمر : 31 سنة طالب باحث في التنمية الذاتية وعلم نفس بدأت مسيرتي ب قراءة الكتب(التنمية الذاتية وعلم نفس) لما يقرب من 15 سنة، ثم توجت هذه التجربة بتلخيص الكتب وأخيرا كتابة مقالات عند مدونة 22 arabi. أتمنى أن أفيد وأستفيد معكم. شكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق