أسلوب حياة

6 طرق طبيعية تساعد على التخلص من التوتر

يعد الإجهاد تجربة إنسانية مشتركة في ثقافتنا اليوم. مع كل ضغوط التكنولوجيا ووظائفنا ومجتمعنا وعلاقاتنا، فمن الصعب حتى تخيل كيف ستكون الحياة الخالية من الإجهاد. في حين أن بعض التوتر أمر طبيعي وحتى صحي، فإن الكثير من الناس اليوم يعانون من إجهاد مفرط، والأكثر إثارة للقلق، إنهم لا يخففون بشكل كاف من هذا الضغط المتزايد. وبينما هناك العديد من الآثار السلبية للإجهاد مثل ضعف جهاز المناعة، والأرق، وزيادة الوزن، واضطرابات المزاج، ومشاكل الجهاز الهضمي، والشد العضلي وآلام الظهر المعدة، ظهر حب الشباب وتساقط الشعر. ولهذا لا يقتصر التخلص من التوتر على مجرد تهدئة الذات وجعل أنفسنا نشعر بالتحسن بعد يوم شاق. بل يعتبر التخلص من التوتر مهمًا لصحتنا مثل تنظيف أسناننا وممارسة الرياضة.

6 طرق صحية وطبيعية تساعد على التخلص من التوتر وخلق عادة صحية جيدة في حياتك المجهدة

التمرين

بالحديث عن التمارين، فهذه طريقة رائعة للتخلص من التوتر مع فوائد صحية إضافية تؤدي التمارين البدنية بشكل طبيعي إلى إفراز الإندورفين، والذي يخفف التوتر بشكل طبيعي ويعزز مزاجك.

التأمل

يعد التأمل ممارسة قديمة لا تزال تقدم فوائد لكثير من الناس اليوم. حيث ثبت أن أخذ الوقت في التأمل أو التركيز على أنفاسك أو ممارسة اليقظة الذهنية يقلل من التوتر وقد يحسن أيضًا الظروف الطبية الناجمة عن الإجهاد.

كتابة اليوميات

الاحتفاظ بدفتر يوميات عن أنشطتك اليومية وأفكارك وعواطفك ومخاوفك يمكن أن يساعد أيضًا في تقليل التوتر. من خلال وضع أفكارك على الورق، فإنك تجبر عقلك على معالجة المشكلات المطروحة والاستفادة من المعرفة والشفاء والبصيرة داخل نفسك.

التواصل مع أصدقائك

يمكن أن يكون قضاء الوقت الذي تستمتع به مع الأصدقاء أو العائلة طريقة رائعة للاسترخاء وإعادة الشحن. أيضًا، كلما ضحكت أكثر كلما كان ذلك أفضل ثبت أن الضحك يساعد على التخلص من التوتر ويحسن تدفق الدم وصحة القلب.

المشي

يمكن للهواء النقي وأشعة الشمس والمناظر الطبيعية أن تخفض مستويات التوتر على الفور. وهناك العديد من الدراسات التي تدعم فوائد الطبيعة العلاجية على جسم الإنسان ونفسيته.

الامتنان والشكر

استغراق الوقت للتركيز على الأشياء التي تشعر بالامتنان من أجلها طريقة رائعة للتخلص من التوتر واكتساب بعض السعادة في الحياة. فإذا شعرت بالإرهاق، خذ بضع دقائق لكتابة عشرة أشياء تشعر بالامتنان لها.

إن التخلص من التوتر لا يمنحك شعورًا جيدًا فحسب، بل إنه مفيد لك أيضًا. هناك زيادة ملحوظة في الأمراض المرتبطة بالتوتر في مجتمعنا. ومن المهم أن ندرك أن الإجهاد مادة سامة تتطلب اهتمامًا نشطًا من أجل عيش حياة طويلة وصحية

المصدر:

https://www.psychologytoday.com/intl/blog/hope-relationships/201504/6-natural-ways-de-stress

اقرأ أيضًا :

رغم تطوره.. لماذا مازال الغموض يحيط المرض النفسي؟

ربما ذكرى خرجت من الركام.. التفسير النفسي للشعور بالخوف بلا سبب

برجاء تقييم المقال

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق