تكنولوجيا

6 اختراقات تقنية بسيطة سوف تجعلك أكثر إنتاجية

بينما التكنولوجيا في كل مكان في حياتنا توفر لنا الفرصة لإنجاز العمل من أي مكان وفي أي وقت، فإن التواجد على الأجهزة طوال الوقت يمكن أن يؤدي بنا إلى إضاعة الوقت، مما يجعلنا أقل إنتاجيةً، والحمد لله أن معظم الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر التي نستخدمها الآن لديها أيضًا إعداداتٍ مدمجةٍ أو تطبيقاتٍ إضافية يمكن أن تساعدك في استعادة إنتاجيتك حتى تتمكن من العودة إلى استخدام أجهزتك للعمل، وإليك ستة اختراقات تقنية لتجعلك أكثر إنتاجية:

1. اكتشف كيف تقضي وقتك عبر الإنترنت

منذ فترة قصيرة، أمضيت أسبوعًا في تتبع كيف قضيت كل ساعةٍ من يومي، لقد فوجئت عندما وجدت أنني كنت أقضي وقتي خمس مرات في بعض المهام أكثر مما اعتقدت، ولم أقضِ وقتًا طويلاً في مهام أخرى كما افترضت، ولكن في نهاية التجربة، كان لدي على الأقل بيانات يمكنني استخدامها للمساعدة في تفعيل التغيير.

هناك مجموعة كبيرة من تطبيقات تتبع الوقت التي تعطينا نظرةً على عدد الساعات التي نقضيها في تصفح الويب واستخدام التطبيقات المختلفة، أفضل شيء في تطبيقات تتبع الوقت هذه هو تشغيلها في الخلفية وتسجيل استخدامك تلقائيًا، بعد تشغيل التطبيقات لمدة أسبوع على الأقل، سيكون لديك فكرة جيدة عما إذا كنت حقًا منتجًا على أجهزتك، أو إذا كنت تستخدمها للتسويف أكثر مما كنت تعتقد.

يعد ManicTime أحد أكثر البرامج قوةً، حيث لا يتتبع فقط الوقت الذي تقضيه في كل تطبيق، ولكن في كل وثيقة تفتحها، هذا يعني أنه يمكنك معرفة ما إذا كنت تمنح مشروعًا وقتًا أكثر من مشروعٍ آخر، ويمكنك أن تقرر ما إذا كان هذا المشروع يستحق بالفعل الوقت الإضافي، يتعقب ManicTime أيضًا مواقع الويب التي قمت بزيارتها، والمدة التي قضيتها في كل منها، إنه يتتبع الوقت الذي تقضيه بعيدًا عن الكمبيوتر، إنه متوفر لأجهزة الكمبيوتر الشخصية، Mac ،Android، وحتى Linux.

يعد RescueTime تطبيقًا مفيدًا آخر لتتبع الوقت لأجهزة الكمبيوتر الشخصية، وأجهزة Mac، و Android، و Linux، والذي يتيح لك تحديد أهدافٍ الإنتاجية لليوم، وحتى يمنحك درجة إنتاجية يومية، إذا كان لديك جهاز يعمل بنظام iOS، فامنح Moment نظرةً،حيث يتتبع مقدار استخدامك للتطبيقات على جهازك كل يوم، ويسجل حتى الوقت الذي تقضيه على هاتفك كل يوم، إذا كنت أحد مستخدمي Android، فجرّب QualityTime  للحصول على ميزات مماثلة.

وبالطبع ، فإن نظامي التشغيل MacOS و iOS لديهما الآن برنامج تتبع استخدام وقت الشاشة المدمج من Apple، ويحتوي Android على برنامج تتبع استخدام Digital Wellbeing من Google، إذا كنت تبحث عن خيارات أكثر بساطة ومجانية.

2. استخدام الرقابة الأبوية لمنعك من المماطلة

إذا وجدت أنك تهدر الكثير من الوقت على مواقع التواصل الاجتماعي، فلن تضطر إلى الاعتماد على قوة الإرادة وحدها لتفاديها، بدلاً من ذلك يمكنك حظرها، على الرغم من أن أنظمة التشغيل الرئيسية (macOS و Windows و iOS) لا تقدم وظائف حظر التطبيقات أو مواقع الويب بحد ذاتها، إلا أنها توفر جميعها أدوات تحكم الوالدين التي يمكنك تمكينها واستخدامها لنفسك.

  • إذا كنت تستخدم نظام التشغيل iOS، فانتقل إلى الإعدادات> عام> قيود لتشغيل الرقابة الأبوية وتعيين المواقع المحظورة.
  • يجب أن يذهب مستخدمو macOS إلى تفضيلات النظام> المراقبة الأبوية.
  • يمكن لمستخدمي Windows العثور عليها ضمن إعدادات Windows> الحسابات> العائلة والأشخاص الآخرون.
  • يمكن لمستخدمي Android تنزيل تطبيق TrendMicro Mobile Security & Antivirus، والذي يسمح للمستخدمين بحظر الوصول إلى مواقع ويب معينة بسهولة.

ذات صلة : كيف تكون منتجًا وفقاً للفلسفة القديمة؟

3. تمكين أوضاع “عدم الإزعاج” أثناء النهار

تعمل الحلول المذكورة أعلاه بشكلٍ رائع إذا كنت المسؤول عن إهدار وقتك، ولكن إذا وجدت أن أصدقائك الذين لا يتوقفون عن إرسال الرسائل النصية يضيعون وقتك، أو عن طريق التطبيقات التي تستمر في إرسال تنبيهات الوسائط الاجتماعية أو الأخبار أثناء ساعات العمل، فأنت بحاجة إلى منعهم من القيام بذلك، والخبر السار هو أنك لا تحتاج حتى إلى جعل هؤلاء الأصدقاء والتطبيقات على علم بأساليبك.

جميع أنظمة التشغيل الرئيسية لديها إصدارات من وضع “عدم الإزعاج” المضمن فيها، عند تفعيلها، تمنع هذه الأوضاع من إرسال الإشعارات إلى جهازك، تبعًا للإعدادات الافتراضية، أساليب عدم الإزعاج عادةً ما تكون معدةً للتشغيل في الليل، عندما يجب أن تكون نائماً.

ولكن الإختراق العظيم هو قلب الجدول الزمني على رأسه، وتشغيلها خلال اليوم عندما يكون لديك عمل للقيام به، لذلك حتى إذا استمر أصدقاؤك في إرسال الرسائل النصية أو أن مواقع التواصل الاجتماعي ترسل لك الإشعارات، فلن توجد طريقة لتشتيت الانتباه حتى يتم الانتهاء من عملك.

  • على جهاز Mac، انتقل إلى مركز الإشعارات، واسحب لأسفل، وقم بالتبديل إلى عدم الإزعاج إلى “تشغيل”، قم بالتبديل إلى “إيقاف” عند انتهاء عملك لهذا اليوم.
  • على جهاز iOS، انتقل إلى مركز التحكم الخاص بك واضغط على زر القمر الحالي لتمكين عدم الإزعاج.
  • على جهاز الكمبيوتر، انقر بزر الماوس الأيمن على أيقونة مركز الصيانة في منطقة الإعلام بشريط المهام، حدد “تشغيل ساعات هادئة” لتمكين وضع عدم الإزعاج.
  • على جهاز Android، اسحب لأسفل من أعلى الشاشة لفتح شاشة الإعلام، وانقر على أيقونة عدم الإزعاج.

4. اطلب من مساعد رقمي أن يذكرك بإنجاز الأمور

في بعض الأحيان، يساعدنا ذلك على أن نكون أكثر إنتاجية إذا كان لدينا شخص يتحقق في كيفية قيامنا بمهمة معينة، الطلب من زميل عمل أن يفعل هذا قد يكون وقاحةً، كما لو كنت تعتقد أنهم لا يملكون ما يكفي من عملهم الخاص للقيام به، هنا يأتي دور المساعدين الرقميين.

أهم المساعدين الرقميين المدمجين في أنظمة التشغيل هم Apple Siri على أنظمة التشغيل iOS و macOS، ومساعد Google على Android، و Cortana في Microsoft على Windows، الكثير منا يستخدمونها للإجابة على الأسئلة التي نحن كسولون للغاية للبحث عنها في جوجل أو لتدوين المواعيد بسرعة، لكنني أحب استخدام هؤلاء المساعدين الرقميين ليسألوني كيف يسير يوم عملي ومراقبة المشاريع الجارية.

سواء أكنت تريد تذكيرك بإجراء مكالمة، أو الذهاب إلى اجتماع، أو إنهاء عرضٍ تقديمي، أو تسجيل الوصول لمعرفة كيف سيأتي هذا العرض التقديمي، ضع مساعدك الرقمي في العمل من أجلك، على Mac و iPhone قم بتنشيط Siri بقول “Hey، Siri”؛ على Android قم بتنشيط Google Assistant بقول “OK ، Google”؛ وعلى نظام Windows قم بتنشيط Cortana بقوله “Hey ، Cortana”.

5. اجعل جهازك الخاص يكتب ما تمليه

نصيحة تقنية أخرى تجعلني أكثر إنتاجية هي كتابة الأشياء دون رفع إصبع لكتابتها، بدلاً من ذلك لدي نوع Mac خاص بي، يحتوي macOS على ميزة إملاء مذهلة من شأنها أن تملي أي شيء أقوله في أي حقل نص محدد، شريط بحث أو نص بريد إلكتروني أو حتى مستند Microsoft Word، ميزة الإملاء هذه منفصلة عن مساعد Siri الرقمي ولكنها سهلة الاستخدام.

لتمكينه على جهاز Mac، انتقل إلى تفضيلات النظام> لوحة المفاتيح> الإملاء وتأكد من تشغيل الإملاء، بعد ذلك، بغض النظر عن حقل النص الذي تتواجد فيه في أي تطبيق على جهاز Mac، يمكنك فقط الضغط على مفتاح Fn مرتين على لوحة المفاتيح لإحضار ميكروفون الإملاء، وكل ما تتحدثه سيبدأ على الفور في الظهور حيث يوجد المؤشر، إذا كنت تتساءل، فإن إملاء نظام التشغيل MacOS دقيق إلى حد ما، أقول إنه يصحح كلامي على الأقل 95% من الوقت.

يوفر Windows 10 أيضًا ميزة إملاء، ووضعت جوجل الكتابة بالصوت في مستندات جوجل، تحتاج فقط إلى التأكد من أنك تستخدم محرّر مستندات Google في متصفح الويب Chrome ثم افتح مستند Google واختر أدوات> الكتابة بالصوت من شريط القوائم.

6. أرغم نفسك على أخذ استراحات مع تطبيقات “المهلة”

حتى عندما تركز على العمل، لا يزال من المهم أن تتذكر أخذ قسطٍ من الراحة، ستخبرك بعض التطبيقات المجانية عندما يحين وقت الابتعاد عن لوحة المفاتيح بشكل تلقائي، بالنسبة لأولئك على جهاز Mac، يعد Time Out — Break Reminders تطبيقًا ممتازًا يتيح لك جدولة فترات راحة من 5 إلى 10 دقائق كل ساعة وفترة راحة “صغيرة” لمدة ثانية كل 15 دقيقة، يمكن لمستخدمي PC و Linux الحصول على نفس الإمكانيات من Workrave المجاني.

الآن، بعد أن عرفت عدة اختراقات تقنية لمساعدتك على أن تكون أكثر إنتاجية، فماذا تفعل؟ ما زلت تقرأ هذا المقال؟ عد إلى العمل.

المصدر: fastcompany

برجاء تقييم المقال

الوسوم

حورية بوطريف

أم جزائرية، ماكثة بالبيت، أحب المساهمة في صناعة المحتوى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق