علوم وصحة

6 آثار جانبية يمكن أن تسببها علاجات مرض السرطان

السرطان ليس بمرض جديد، أي شخص يمكن أن يواجه هذا المرض الفتاك. في الوقت الحاضر، أصبحت العلاجات الناجحة مثل الجراحة والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي والعلاجات الأخرى ممكنة لهذا المرض المميت. ولكن، هل نعرف أن هذه العلاجات لها آثار جانبية كبيرة على الجسم؟ نعم! تؤثر علاجات السرطان المختلفة هذه على أنسجتنا وأعضائنا الصحية. وبالتالي، تجعل أجسادنا هشة وضعيفة.

ويمكن أن تختلف الآثار الجانبية من شخص لآخر  فمثلا العلاج الكيميائي له عشرات الآثار الجانبية، ولكنه يختلف من مريض لآخر. وذلك لأن الدواء المستخدم في العلاج يتفاعل بشكل مختلف مع كل فرد.

يجب عليك معرفة أن الاعتدال في نظامك الغذائي أمر ضروري  لأن العلاجات بأنواعها المختلفة لها بعض التأثيرات القوية والسيئة على جسم المريض، وبالتالي، يجب على المرضى تعديل نظامهم الغذائي وفقًا لذلك لمنع أنفسهم من التعرض لآثاره الضارة. يجب أن تطلب من طبيبك إنشاء مخطط نظام غذائي وفقًا لحالتك. لذلك، يمكنك الحصول على مناعة  ومقاومة أفضل للتعامل مع واحدة من أصعب الأمراض.

ما هي الآثار الجانبية الرئيسية لعلاج السرطان؟

1.التورم: ويسمى أيضًا  الوذمة حيث تتراكم السوائل في أنسجة الجسم خلال فترة العلاج الكيميائي، مما يؤدي إلى تورم في أجزاء متعددة من الجسم خاصة في الكاحل واليدين والوجه. و يمكن أن يحدث أيضًا عدم انتظام في ضربات القلب أو ضيق في التنفس.

2.تساقط الشعر:  المشكلة الأكثر شيوعًا أثناء علاج السرطان بالعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي هي تساقط الشعر، عادة ما يتساقط شعر الرأس والحاجب وشعرالأجزاء المختلفة من الجسم.

3.فقر الدم: يمكن أن يخلق علاج السرطان طويل الأمد مشكلة في نخاع العظام، مما  يؤثر  على مرضى فقر الدم بشكل أكبر. تؤثر هذه المشكلة بشكل مباشر على خلايا الدم الحمراء في الجسم. ومن بعض أعراضه هي الصداع المستمر، والبشرة الصفراء الشاحبة وأكثر من ذلك بكثير.

4.التغيرات في الجلد والأظافر:  يشكو المرضى في معظم الأحيان من الحكة والطفح الجلدي أثناء العلاجات القوية وهذه المشاكل شائعة جدًا.  حيث يصبح الجلد جافًا و يتغير لون الظفر إلى الأصفر أو يغمق لونه. وفي بعض الأحيان، يتشقق الجلد  كثيرًا.

5.القيء: القيء شائع أثناء فترة العلاج، والشيء الجيد هو أنه يمكن للأطباء التحكم في هذه المشكلة من خلال الأدوية.

6.مشاكل الجهاز البولي والمثانة: فقط قلة من الناس يعرفون أن العلاج طويل الأمد للسرطان يمكن أن يتلف خلايا المثانة والكليتين. حيث يمكن أن تواجه مشكلة في التبول أو تشاهد الدم في البول. كما أنه يزيد من خطر الإصابة بالتهاب المسالك البولية.

وأخيرا، يجب أن تعرف أن علاج السرطان مكلف للغاية لأنه يستمر العلاج لعدة أشهر. يمكن أن تحدث المشكلات المذكورة أعلاه لمدة طويلة أو قصيرة الأجل. ولكن، و يمكن حل هذه المشكلات إذا تم العلاج تحت إشراف متخصصين في أفضل مستشفى للسرطان. لذا، تأكد من أنك لا تهمل صحتك وأعتني بها جيدا، واتخذ بعض الإجراءات الفورية لحل المشكلة.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

بدرة

https://dlylaki.com/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق