علوم وصحة

5 نصائح لمساعدتك على تحسين جهازك الهضمي

هل تعاني من الغازات؟ النفخة؟ الإمساك؟ اضطراب المعدة؟ مشاكل الجهاز الهضمي شائعة جدًا ويمكن أن تزعجك، فقد يعاني المرضى الذين يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية عدة أنواع من الصعوبات في عمل الجهاز الهضمي، يمكن أن تشمل هذه الصعوبات القيء، والإسهال، والإمساك، والغثيان، والانتفاخ، والاضطرابات الأخرى ذات الصلة في وظائف الجهاز الهضمي، وقد تسبب هذه الأعراض أيضًا مشاكل عاطفية وجسدية.

إليك نصائح لمساعدتك على تحسين جهازك الهضمي:

1. اشرب الماء الدافئ:

قد تفكر في احتساء كوب من الماء الدافئ أثناء وجبتك، فشرب الماء الدافئ أثناء تناول الطعام يمكن أن يساعد الجهاز الهضمي على الاسترخاء قليلاً، ويساعد أيضًا في سد شهيتك وتقليل كمية الطعام الذي تتناوله.

ولكن لا تشرب الكثير من الماء على الرغم من ذلك؛ لأنه يؤدي الإفراط في تناول الطعام إلى صعوبة الهضم، مما قد يجعلك تشعر بالانتفاخ.

2. الابتعاد عن التعب والإجهاد:

الإجهاد والقلق هو أحد أسوأ الأشياء التي يمكنك القيام بها وإلحاق الضرر بجهازك الهضمي، فعندما تشعر بالتوتر، فإن الجهاز العصبي يتحكم في جسمك، وعندما يحاول جسمك هضم الطعام، فإن الجهاز الهضمي هو الذي يقوم بالتحكم بجسمك.

لا يمكن أن يعمل كلا من الجهاز العصبي والهضمي في نفس الوقت، مما يخلق ضغطًا على جسمك بالكامل، لذا قبل تناول وجبتك التالية، فكر في القيام ببعض التنفس العميق لتهدئة نفسك.

3. تناول الطعام ببطء:

يعد مضغ طعامك ببطء خدعة جيدة أيضًا للمساعدة في تعزيز جهازك الهضمي، يمنحك الأكل ببطء الفرصة للاستماع إلى إشارات جسمك الداخلية عندما يحين وقت التوقف عن تناول الطعام، لذلك قد يساعدك ذلك أيضًا على فقدان الوزن.

4. امضغ طعامك جيداً:

تأكد من مضغ طعامك جيدًا، نظرًا لأن هذه هي الخطوة الأولى في عملية الهضم، فكلما زاد تقطيع وتفتيت الطعام، قل الجهد المبذول لبقية الجهاز الهضمي، فخذ وقتًا إضافيًا وامضغ طعامك؛ سوف تقدم لجسدك خدمة كبيرة.

5. تناول البروبيوتيك:

البروبيوتيك مفيدة في علاج الانتفاخ البطني، وعلاج الشعور بعسر الهضم، ومتلازمة القولون العصبي، بسبب تأثير الميكروبات المعوية على تفاعلات الأمعاء والدماغ، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي أو الاضطرابات الأخرى، حيث يتم تعطيل التوازن الذي تحافظ عليه ميكروبات الأمعاء، حيث تقوم البروبيوتيك في بناء هذا التوازن.

بعبارة أخرى، البروبيوتيك هي مكملات تساعد على الحفاظ على توازن صحي بين البكتيريا الجيدة والسيئة في الجهاز الهضمي.

على الرغم من أن إدارة مرضك يمكن أن يكون صعبًا للغاية، ولكن يمكنك إجراء تغييرات بسيطة على روتينك اليومي وخفض وزنك ومستويات السكر في الدم، انتظر هناك، فكلما طال أمدها، أصبح الأمر أسهل.

ضع هذه النصائح في الاعتبار، وضع تلك المشاكل الهضمية خلفك.

بدرة

https://dlylaki.com/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى