علوم وصحة

5 من أكثر الأسئلة شيوعًا حول سن اليأس

تميل النساء إلى استقبال سن اليأس بمشاعر مختلطة، قد يكونون متوترين بشأن التقدم في السن أو قلقون بشأن ما يمرون به جسديًا وعاطفيًا، من المؤكد أن إنقطاع الطمث لا يشبه أي شيء شعرت به من قبل، بصفتي طبيبة نسائية أسمع كل أنواع الأسئلة حول هذه المرحلة من الحياة، فيما يلي أهم خمسة أسئلة احصل عليها مع الإجابات:

1. هل يجب أن أبدأ العلاج بالهرمونات؟

تميل مرضاي إما إلى أن يكن متحمسات لبدء العلاج الهرموني، أو قلقات من ذلك بسبب ما قرأنه على الإنترنت، من المسلم به أن هناك الكثير من المعلومات المخيفة حول العلاج بالهرمونات ومخاطر الإصابة بالنوبات القلبية وسرطان الثدي وغير ذلك. لكن الدراسة التاريخية لعام 2002 التي أثارت بعض المخاوف بشأن هذه المخاطر كانت محدودة، نظرت الدراسة في مجموعة فريدة من النساء المسنات ونحن نعلم الآن أن العلاج بالهرمونات هو خيار آمن بشكل عام، خاصة بالنسبة للنساء اللائي يعانين من انقطاع الطمث في الخمسينيات من العمر أو أصغر.

ومع ذلك أوصي النساء بتجربة طرق أخرى أولاً خاصةً بالنسبة للهبات الساخنة، كإرتداء الملابس ذات الطبقات وحمل مروحة محمولة واحتساء المشروبات الباردة، وكذلك تجنب الأطعمة والمشروبات التي يمكن أن تسبب الهبات الساخنة  مثل الكافيين، يمكن أن تساعد أنواع معينة من مضادات الاكتئاب أيضًا في علاج الهبات الساخنة.

2. كيف سيؤثر انقطاع الطمث على العلاقة الزوجية؟

هذا موضوع عادة ما تتردد المريضات في طرحه لإنه أمر شخصي للغاية لأسباب مفهومة، يمكن أن يؤدي تذبذب الهرمونات أثناء انقطاع الطمث إلى جفاف المهبل والذي بدوره يسبب الألم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية. ثم قد تجد النساء أنهن يمتنعن عن العلاقة خوفًا من هذا الألم.

يمكن أن توفر المرطبات والمزلقات المهبلية الراحة، إذا لم تنجح هذه الأدوية فتحدثي مع طبيبتك عن الأدوية الموضعية أو الفموية. 

3. هل يجب أن أتناول مكملات طبيعية لعلاج أعراضي؟

هل شاهدت إعلانًا عبر الإنترنت عن منتج يخفف من الهبات الساخنة؟ ماذا عن العلاج الطبيعي لتحسين نومك أثناء انقطاع الطمث؟ ربما تكون قد سمعت أيضًا عن المتطابقات البيولوجية المركبة “المخصصة” والتي تأتي من النباتات وتشبه هرمونات جسمك.

في الحقيقة تمت دراسة القليل من المكملات النباتية والأعشاب من أجل السلامة أو الفعالية، اعلمي أن هذه الأدوية ليست منظمة بشكل جيد ويمكن أن يحتوي بعضها على مستويات خطيرة من هرمون الاستروجين أو البروجسترون أو حتى التستوستيرون، يمكن أن يكون للمكملات التي لا تستلزم وصفة طبية أيضًا تأثير على الأدوية الأخرى التي تتناولها أو الحالات الطبية الأخرى التي تعاني منها، لهذه الأسباب تحدثي إلى طبيبتك قبل تناول المكملات الغذائية لعلاج أعراض انقطاع الطمث.

4. هل أحتاج حقًا إلى فحوصات سنوية مع طبيب نسائي عند سن اليأس؟

نعم، لا يزال يتعين عليك الحضور لزيارتك السنوية بغض النظر عن عمرك، قد لا تحتاجين إلى تحديد النسل أو رعاية ما قبل الولادة لكن أطباء النساء والتوليد يقدمون مجموعة كاملة من الرعاية الصحية للمرأة، بدءًا من فحص السرطان والأمراض المنقولة جنسيًا إلى مناقشة المخاوف بشأن العديد من الأمور، يمكن أن يغطي الفحص السنوي الخاص بك جميع جوانب صحتك الجنسية والإنجابية.

5. هل ما زلت بحاجة إلى فحوصات عنق الرحم وتصوير الثدي بالأشعة بعد انقطاع الطمث؟

نعم، لهذا أيضًا يوصى بالاستمرار في اختبارات عنق الرحم  حتى سن 65، إلا إذا كان لديك عامل خطر للإصابة بسرطان عنق الرحم مثل فيروس نقص المناعة البشرية، حتى النساء اللواتي خضعن لعملية استئصال الرحم قد يظلون بحاجة إلى الفحص.

مع تصوير الثدي بالأشعة السينية يمكن أن تنقص فرص الإصابة بسرطان الثدي عند معظم النساء، في كلتا الحالتين يجب عليك أنت وطبيبك مشاركة المعلومات والتحدث عن رغباتك والاتفاق على متى وكم مرة سيتم فحصك.

سن اليأس .. مرحلة جديدة

هناك الكثير لتتعلميه عما يحدث لجسمك أثناء انقطاع الطمث، واطمئني لأن سن اليأس هو مجرد مرحلة أخرى من مراحل الحياة الطبيعية مثل أي مرحلة أخرى. يمكنك معالجة أي مخاوف قد تكون لديك بشأن الأعراض الخاصة بك والحصول على المساعدة التي تحتاجها من خلال التواصل المفتوح.

المصدر: acog.org

حورية بوطريف

أم جزائرية، ماكثة بالبيت، أحب المساهمة في صناعة المحتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى