أسلوب حياة

5 علامات تخبرك بأنه قد حان وقت تغيير حياتك الآن

قد يكون التغيير مخيفًا. لكن الندم أكثر بشاعة، وبطريقة أخرى: “إن مواجهة محيط من التغيير أفضل من جبل من الأسف”. وإليك 5 علامات تعني أنك في حاجة إلى حدوث تغيير في حياتك، إذا شعرت بها فلا تتردد من أخذ هذه الخطوة.

الشعور بالراحة مع القلق

إذا وجدت نفسك تفعل الشيء نفسه يومًا بعد يوم، فقد يكون الوقت قد حان لتغيير الأمور. لا حرج في تنفيذ بعض الإجراءات الروتينية الصحية على مدار اليوم، لكن الإفراط في الرتابة يمكن أن يقتل الإبداع تمامًا.

فليس هناك نمو في منطقة الراحة، ولا راحة في منطقة النمو. وإذا كانت حياتك تفتقر إلى الإثارة وطاقتك منخفضة، فقد يكون الوقت قد حان لتغيير حياتك.

إن التواجد في نفس البيئة، والقيام بنفس الشيء مرارًا وتكرارًا، وقضاء الوقت مع نفس الأشخاص يمكن أن يجعلنا نشعر بالركود. لذا اجعل من أولوياتك قضاء وقت أقل مع الأشخاص السلبيين الذين يستنزفون طاقتك والمزيد من الوقت مع الأشخاص الذين ينشطونك ويلهمونك.

ويمكن أن يؤدي حدوث تغيير كبير في مجال واحد من حياتك إلى مزيد من التغييرات في مجالات أخرى، على الصعيدين المهني والشخصي. لأن التغيير يجعلك أكثر مرونة، ويعرضك لتجارب جديدة وأشخاص جدد، ويفتح الأبواب لمزيد من الفرص.

ولكن حتى إذا لم تكن مستعدًا لإجراء تغيير هائل في حياتك بعد، فابدأ بأشياء بسيطة، مثل تجربة مطعم جديد أو تعلم هواية جديدة أو زيارة مدينة جديدة.

تريد أن تشعر بإحساس أكبر بالهدف

هل تقفز من السرير كل صباح متحمسًا أم تستمر في الضغط على غفوة المنبه؟ هل تقضي الكثير من الوقت في مشاهدة Netflix أو التمرير في وسائل التواصل الاجتماعي أو غيرها من الأنشطة غير الصحية؟ هذه علامات احتياجك إلى تغيير في نمط حياتك.

ويمكن أن يكون العمل أيضًا مصدرًا كبيرًا للطاقة في حياتنا. فإذا فقدت وظيفتك أو اضطررت إلى إغلاق عملك، فتوقع أن تكون طاقتك الجسدية أو العاطفية منخفضة، لأن الحزن يأخذ الطاقة. لذا كن لطيفًا مع نفسك.

ولاستعادة إحساسك بالهدف، خذ ساعة واحدة كل يوم والتزم بفعل شيء جديد، مثل تعلم كيفية إتقان مهارة جديدة.

شيء انتهى في حياتك

سواء انتهت علاقة طويلة الأمد للتو، أو تم تسريحك من عملك، فقد يكون ذلك علامة على إغلاق فصل في حياتك، وأنه حان الوقت لبدء شيء آخر. لذا اختر أن تملأ تلك المساحة بشيء جديد يجعلك تشعر بالنشاط والحماس تجاه المستقبل.

تشعر وكأنك تعيش في الماضي

قد يكون من الصعب التطلع إلى المستقبل عندما لا يتغير محيطك وعاداتك لفترة طويلة. أنت لست نفس الشخص الذي اعتدت أن تكون عليه بعد الآن، فلماذا لا تزال تعيش نفس الحياة، يومًا بعد يوم؟ اتخذ خطوة إلى الأمام وارفض النظر إلى الوراء (إلا إذا كان ذلك لمعرفة مدى تقدمك).

وإذا كانت كلمة “تغيير” تخيفك، فغيّر الكلمة وليس فعلك. وفكر في كيفية “الإضافة” إلى حياتك لإفساح المجال للمزيد من التقدم.

مر وقت طويل منذ أن اتخذت خطوة جديدة

في بعض الأحيان، ننسى أن لدينا خيارات. لذا ذكّر نفسك بقوتك من خلال إجراء أي شيء جديد. وتذكر أنك عندما تتخذ قرارًا، فأنت تتحكم في حياتك ومصيرك. لذلك، قم بتغيير مهنتك، وانفصل عن شريكك إذا كنت في علاقة سامة، أو ظهرت أمامك علامات غير مبشرة تستحق حدوث تغيير أو ابدأ مشروعًا جديدًا، أو انتقل إلى بلد تحبه.

وأخيرًا، أنت لديك دائمًا القدرة على تغيير أي جانب من جوانب حياتك. سواء كان هذا التغيير كبيرًا أو صغيرًا. من المهم ألا تشعر بالخوف وافعل ذلك على أي حال.

المصدر

اقرأ أيضًا :

إليك قائمة من أفضل 10 أفلام يجب على رواد الأعمال مشاهدتها

برجاء تقييم المقال

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق