أسلوب حياة

5 خطوات لعقل أكثر إبداعا

5 خطوات لعقل أكثر إبداعا هذا هو ما سنرشدكم إليه اليوم، فلا شك أن جميعنا نريد أن نكون مبدعين في حياتنا، نريد التطوير من أنفسنا، والمضي بها قدمًا.

لكن في خضام الرتم السريع للحياة، قد يبدو هذا الأمر مجرد حلم بعيد المنال بالنسبة لنا، حيث ننجرف وسط دوامة الحياة الروتينية المملة، ونتخذ لأنفسنا نفس الطريق، والنهج الذي صار عليه غيرنا.

في الواقع المبدعين هم من اختاروا طرق عكس التي كانت تقودهم إليه الحياة، تمردوا على الروتين الممل، وبحثوا وراء شغفهم، حتى ولو كان شغفهم هذا سيجعلهم يدخلون في رتم حياة مليء بالتحديات.

اليوم سنساعدكم في جعل عقولكم أكثر إبداعًا، وهذا من خلال فهم الكيفية التي تكونون بها مبدعين، عن طريق 5 خطوات لعقل أكثر إبداعا فتابعونا.

5 خطوات لعقل أكثر إبداعا

تعلم جيدًا

من 5 خطوات لعقل أكثر إبداعا هو التعلم، فإنه لبناء عقلية إبداعية في المجال الذي تريد خوضه يجب أن تتعلم عن ذلك المجال جيدًا، أنت لن تكون مبدعًا بين ليلة، وضحها، فحتى إذا كنت تمتلك موهبة ما، فأنت بحاجة إلى تعلم المزيد عنها لكي تكون قادرًا على الإبداع فيها.

ببساطة التعلم يفتح أفاقًا معرفية جديدة لك ستتعرف عليها لأول مرة، يجعلك تبني خبرتك المعرفية في المجال الذي تريد خوضه، والنجاح فيه.

لذا إن إهمال التعلم قد يجعلك قابعًا مكانًا دون حراكً، تنتظر أن يأتيك الإبداع كمنحة من السماء، وفي الواقع هذا لم، ولن يحصل.

أستغل ما تعلمته

أغلب المناهج الدراسية لا تفيد الطلاب في شيء بعد نهاية الدراسة، لذا، فستجد أن الأشخاص الطموحين الذين يريدون النجاح في الحياة يتجهون لتكملة دراستهم من خلال الدورات، والكورسات التدريبية.

الفرق بين التعلم في المدارس، والتعلم من خلال تلك الدورات التدريبية، أن الأخيرة تقدم معرفة، وعلم حقيقي يستفيد به المتعلم في المجال الذي يريد خوضه، أم الأولى فهي تقدم مجموعة من المعلومات المتفاوتة، والمتباعدة الاختصاص.

كلامنا هذا، ليس المقصود به أن المناهج التعليمية لا حاجة لها من الأساس، فهذا خاطئ تمامًا، فبالرغم من أننا لا ننكر أن تلك المناهج عقيمة، وأغلبها لا يواكب العصر، ولكن هي تساعد في بناء خبرة معرفية كبيرة تتعرف من خلالها على المجال الأنسب لك، ولشغفك.

بشكل عام يجب أن تستغل كل تفصيلة تقوم بدراستها سواء هذا، أو ذاك، وتعرف كيف تستفيد مما قمت بدراسته، فلو درست مثلًا مجال الكمبيوتر تعلم كيف تكون مبدعًا، فيه كيف تصل إلى أنماط فكرية تسهل التعامل معه، وتحل مشاكل لم يستطيع أحد إيجاد حل لها من قبل، وهذا من خلال القيام بفحص ما تعلمته، والنظر إلى الحقائق من زوايا مختلفة، وتجربة أفكار مختلفة معًا.

خذ قسط من الراحة

من أهم 5 خطوات لعقل أكثر إبداعا هو الراحة، فإن إنهاك العقل بالكثير من التفكير قد يوصلك في نهاية المطاف إلى طريق مسدود لا تجد معه أي حل للمشكلة التي تريد العثور لها على حل، لهذا إذا خذلتك قواك في إيجاد الحلول حاول أخذ قسط من الراحة.

الفكرة الأساسية هنا تكمن في أن تهدئة العقل من البحث عن حلول يساعد العقل الباطن في إيجاد حلول لتلك المشكلة بشكل غير مباشر عندما تعطيه قسط من الراحة.

حاول إذا باغتتك المشاكل غير المحلولة، أخذ قسط مناسب من الوقت لإعادة شحن الطاقة الدماغية الخاصة بك من جديد.

أرجع من جديد

بعد أن تنتهي من إجازتك الفكرية، أرجع إلى نشاطك الذهني من جديد، ولكن هذه المرة ستعود بذهن أكثر إنفتاحًا، وبطاقة متجددة، حيث أنك أتحت الفرصة لذاتك بالراحة، لهذا ستكون قادرة على الرجوع، ومواصلة الأمر من جديد.

قد يختلف توقيت الراحة ما بين ليلة، وضحاها، أو أسبوع، أو حتى شهر الأمر متروك لك على حسب تقديرك، المهم أن لا تيأس، وتحيد عن هدفك تمامًا، يجب أن تضع في اعتبارك دائمًا أنك سترجع لمواصلة مشروعك.

أغلب المشاريع غير المكتملة هي مشاريع يأس أصحابها منها، فأداروا لها ظهرهم، ولكن المحزن في الأمر، أن هناك في المستقبل من سيأتي، ويبدأ من حيث توقفوا هم ، أليس من الأفضل أن يعاودوا هم للبدء من جديد.

طور من ذاتك

حتى، ولو تمكنت من الوصول إلى فكرتك الإبداعية، في الواقع الأمر لن ينتهي هنا، بل على العكس تمامًا، حياتك ستبدأ من هنا، لهذا ينبغي عليك التطوير من ذاتك.

إذا كانت فكرتك مبدعة سيأتي غيرك، ويكون أكثر إبداعًا منك، حسنًا، أليس من الأفضل أن تكون أنت المنافس الأول لذاتك، لأن لو جاء غيرك وقدم الأفضل منك ستكون فكرتك الإبداعية التي أرهقت نفسك بالعمل عليها دربًا من الماضي.

ببساطة إذا توصلت لفكرة مبدعة، وشكرك الجميع عليها، حاول التطوير منها لتكون أكثر إبداعًا، العالم كل يوم في تطور، فلماذا لا تكون أنت أيضًا متطورًا، المكوث في مكانك لن يفيدك بشيء.

كانت هذه 5 خطوات لعقل أكثر إبداعا نتمنى أن تستعينوا بها للمضي قدمًا في حياتكم.

هبة الفلاج

هبة الفلاح كاتبة، ومحررة إلكترونية مع خبرة عملية تمتد لأكثر من 7 سنوات، أعشق الكتابة منذ أن كان عمري 11 عام لذا، عملت كمحررة صحفية لبعض الوقت، وحاليًا اتجهت لمجال الكتابة الإلكترونية، أعشق الكتابة في كل المجالات بلا استثناء، هدفي الأساس هو أن أقدم تجربة قراءة جيدة للزائر يستفيض بها من المعلومات دون الشعور بالملل.....

تعليق واحد

  1. نعم هذا ما يجب فعله، خلط اللقاحات الست واستعمالها في جرعة واحدة. النتيجة أكيدة، حماية مدى الحياة من كل أنواع الكورونات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى