أسلوب حياة

4 نظريات لتنمية الطفل.. نظريات تُساعدك على رعاية أفضل للأطفال

هل تساءلت يومًا ما الذي يحفز الأفكار والسلوكيات لدى الأطفال؟ إن فهمنا للطبيعة البشرية ونمو الطفل يتقدم باستمرار ولكن جميع الأطفال مختلفون، ولا أحد لديه كل الإجابات.

ومع ذلك، يمكن أن توفر بعض النظريات المعترف بها حول التنمية المبكرة التي سوف تساعدك على رعاية أفضل للأطفال خلال سنوات الطفولة المبكرة.

وهذه النظريات نحاول أن نواكب بها نطور أساس ذكاء الطفل وتكوين شخصيته وسلوكه الاجتماعي وقدرته على التعلم، هذه الأربع نظريات تستحق المراجعة؛ وتشمل التعلُق، والنمو النفسي، والاجتماعي، والمعرفي، والنظرية الاجتماعية، والنظرية الثقافية أيضاً.

1- نظرية التعلق السلوكي عند الطفل

4 نظريات لتنمية الطفل ..نظريات تُساعدك على رعاية أفضل للإطفال
4 نظريات لتنمية الطفل ..نظريات تُساعدك على رعاية أفضل للإطفال

تركز هذه النظرية على الروابط العاطفية والجسدية القوية التي تخلق شعورًا بالأمان عند الطفل، ويتم إنشاء هذه الروابط مع مقدمي الرعاية للطفل الرضيع، ويشعر الطفل الرضيع بأن مقدم الرعاية له هو شخص يُمكن الاعتماد عليه، وبالتالي فإن الطفل الرضيع يشعر بالأمان تجاه هذا الشخص.

على سبيل المثال: يعرف الطفل الرضيع أن البكاء يجلب المساعدة من مقدمي الرعاية له، وبالتالي يتخذ الطفل البكاء وسيلة لطلب المساعدة، ويشعر دائماً بالضيق حينما لا يستجيب أحد لبُكائه.

لمعرفة معلومات أكثر يُمكنك متابعة المزيد حول نظرية التعلق من خلال موقع ويكبيديا من هنا

2- نظرية التطور النفسي الاجتماعي

4 نظريات لتنمية الطفل ..نظريات تُساعدك على رعاية أفضل للإطفال
4 نظريات لتنمية الطفل ..نظريات تُساعدك على رعاية أفضل للإطفال

في هذه النظرية يحدُث التطور الاجتماعي عند الشخص على مراحل حياته كلها بناءً على نقاط التحُول في حياة هذا الشخص من بداية عمره إلي نهايته، وهذه المراحل هي:

  1. مرحلة الأمل: منذ الولادة وحتى عمر عامان.
  2. مرحلة الإرادة: تتراوح أعمارهم بين  عامان إلى 4 أعوام.
  3. مرحلة الهدف: تتراوح أعمارهم بين 4 إلى 5 أعوام.
  4. مرحلة الكفاءة: تتراوح أعمارهم بين 5 أعوام إلى 12 عام.
  5. مرحلة الإخلاص: تتراوح أعمارهم بين 13 عام إلى 19 عام.
  6. مرحلة الحب: تتراوح أعمارهم بين 20 عاماً إلى 39 عاماً.
  7. مرحلة الرعاية: تتراوح أعمارهم بين 40 عام إلى 64 عام.
  8. مرحلة الحكمة: تتراوح أعمارهم بين ال65 إلى 100 عام أو أكثر.

على سبيل المثال: يشعر الطفل مع الوقت بقيمة ذاته، ويبدأ بالانعزال عن مقدمي الرعاية، ويتعلم قول كلمة “لا” على الأشياء التي قد لا تُعجبه، وفي هذا الوقت، يجب على مقدم الرعاية احترام محاولة الطفل في الاستقلال، مع محاولة أخذ الحوار والمناقشة مع الطفل بعين الاعتبار في هذا الوقت؛ حتى يُقنعه بالفكرة ولا يُجبره عليها.

لمعرفة معلومات أكثر يُمكنك متابعة المزيد حول نظرية التطور النفسي الاجتماعي عبر موقع ويكبيديا من هنا.

بماذا تُفيدنا هذه النظريات؟

تُفيد هذه النظريات العلمية في فهم طبيعة الإنسان في كل مرحلة من مراحل حياته، وبالتالي تُساعدنا في فهم أطفالنا وكيفية التعامل معهم وتربيتهم بالطريقة الصحيحة السليمة التي تعتمد على الحوار أكثر منه على العنف، ويُمكنكم متابعة الجزء الثاني من هذا المقال والذي سوف نتحدث فيه حول نظريتين أُخرتين حول الطفل.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

Elham Hamed

كاتبة محتوى مصرية وأعمل في هذا المجال لسنوات عديدة ولدي خبرة كبيرة في كتابة وإنشاء المحتوي وساهمت في إثراء المحتوي العربي بالعديد من المقالات والتدوينات..أعمل في المجال منذ عام 2015 وحتى الآن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق