علوم وصحة

320 مليار دولار هي خسائر السياحة العالمية جراء فيروس كورونا

320 مليار دولار هي خسائر السياحة العالمية جراء فيروس كورونا .. تسبب وباء فيروس كورونا في خسائر بقيمة 320 مليار دولار للسياحة العالمية في الفترة من يناير إلى مايو 2020  بحسب البارومتر الذي نشرته منظمة السياحة العالمية (UNWTO)، وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة ومقرها مدريد: “هذه أكثر من ثلاثة أضعاف الخسائر المسجلة في عائدات السياحة الدولية خلال الأزمة الاقتصادية العالمية لعام 2009″، نتيجة لذلك لن تعود الحركة الجوية العالمية إلى مستوى ما قبل الأزمة قبل عام 2024. 

300 مليون زائر أقل

خسائر السياحة العالمية .. في الفترة من يناير إلى مايو، انخفض عدد السياح الدوليين بنسبة 56٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019 والذي يمثل 300 مليون زائر أقل، على الرغم من التعافي البطيء في قطاع السياحة خاصة في نصف الكرة الشمالي، “أظهر مؤشر الثقة الذي وضعته منظمة السياحة العالمية أدنى مستويات تاريخية” حسب البيان الصحفي.

من بين المخاطر الرئيسية التي يتكبدها القطاع، تشير منظمة السياحة العالمية إلى “عودة ظهور الفيروس وخطر عمليات الإغلاق الجديدة” بالإضافة إلى وضع الصين والولايات المتحدة (في حالة توقف تام)، في حين أن هذه الدول عادة مزودين رئيسيين للسياح.

وتوقعت منظمة السياحة العالمية مطلع شهر مايو / أيار انخفاضًا بنسبة 60 إلى 80٪ في عدد السياح الدوليين لعام 2020 مع خسائر قد تصل إجمالاً إلى 910 إلى 1200 مليار دولار، وتخشى الوكالة “تعريض 100 إلى 120 مليون وظيفة مباشرة في السياحة للخطر”.

قد يهمك: أسباب نجاح فنلندا في مواجهة Covid-19

خسائر السياحة العالمية .. اليونان “الوجهة”

تسعى اليونان التي يعتمد دخلها على السياحة إلى الاستفادة من معدل الإصابة المنخفض نسبيًا لجذب الزوار،أعلن وزير السياحة اليوناني بتاريخ 1 أغسطس عن إعادة فتح ستة من موانئها بما في ذلك ميناء بيرايوس في أثينا أمام السفن السياحية، وذلك بعد شهر ونصف من انطلاق الموسم السياحي الذي اختصره وباء فيروس كورونا. أعلن الوزير هاري ثيوهاريس أن موانئ بيرايوس ورودس وهيراكليون وفولوس وكورفو وكاتاكولون ستقبل مرة أخرى مسافرين  في رسالة إلى الرابطة الدولية لخطوط الرحلات البحرية وثلاثة مشغلين رئيسيين في القطاع، وهذا بحسب وكالة الأنباء اليونانية. ومع ذلك يتعين على المسافرين القادمين من بلغاريا ورومانيا إثبات أن نتائج اختبارهم سلبية لفيروس كورونا الجديد من أجل دخول البلاد. 

عدم عودة الحركة الجوية العالمية إلى مستوى ما قبل الأزمة قبل عام 2024

خسائر السياحة العالمية .. لن تعود الحركة الجوية العالمية إلى مستواها الذي كانت عليه قبل الأزمة قبل عام 2024، ولا سيما بسبب عدم اليقين بشأن فتح الحدود الذي يثقل كاهل السفر الدولي، قال بريان بيرس كبير المسؤولين الماليين في الاتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا): “نحن نقدر الآن أنه لن يتم الوصول إلى مستوى (حركة المرور) لعام 2019 حتى عام 2024 ، أي بعد عام مما توقعناه سابقًا”. وأشار إلى حدوث انتعاش أبطأ من المتوقع في حركة المرور في مايو ويونيو والشكوك التي لا تزال قائمة بشأن رفع القيود على الحدود.

المصدر: challenges.fr

حورية بوطريف

أم جزائرية، ماكثة بالبيت، أحب المساهمة في صناعة المحتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى