أسلوب حياة

3 فوائد للرياضة للحصول على جسم صحي

للرياضة العديد من الفوائد والتي تعتبر مهمة جداً للإنسان، وهذا ما سوف نتحدث عنه اليوم بالتفصيل، وهذه قائمة بأهم فوائد الرياضة:

الناحية الجمالية:

تعطي الرياضة للإنسان جمالاً، ورشاقةً بدنيةً، وجسداً مشدوداً، فهي تُساعد على إنقاص الوزن الزائد، وتُساعد أيضاً على حرق السعرات الحرارية والدهون المتراكمة، وبالتالي نستطيع التخلص من العيوب والترهلات التي تسبب لنا حرجاً شديداً أمام الناس، وهذا ما تعطيه لنا الرياضة من فوائد في الناحية الجمالية.

الناحية الصحية:

أما من الناحية الصحية، فالرياضة عامل أساسي في:

– تنظيم ضغط الدم ومعدل السكر، حيث تساعد ممارسة الرياضة على حرق السكر المتراكم والزائد داخل الجسم، وبالتالي تساهم الرياضة في خفضه، كما أنها تساعد على سلامة القلب والأوعية الدموية، وتقلل نسبة الكوليسترول في الدم، وكذلك تنشط الدورة الدموية داخل الجسم، وبالتالي تحمي الشرايين من التصلب والجلطات القلبية.

– من أهميتها أيضاً أنها تلعب دوراً هامًا في مناعة جسم الإنسان، فهي تؤثر إيجابًا على الغدد الليمفاوية، حيث تُقلل من تراكم الدهون والشحوم الضارة التي توجد حول أنسجة الجهاز المناعي للجسم، مما يعزز وينشط وظائفه، فيجعل الجسم أكثر مقاومةً للأمراض.

– تؤثر أيضًا الرياضة بالإيجاب على الجهاز التنفسي؛ فهي ترفع من معدل الشهيق والزفير، وبالتالي تجعل الجسم ينعم بالأكسجين، مما يُحسن من صحة البشرة و يؤخر ظهور علامات التجاعيد والشيخوخة.

– تعمل الرياضة أيضاً على زيادة الكتلة العضلية، وبالتالي تحافظ على العظام قوية، وتحميها من الهشاشة وآلام المفاصل والعضلات، كما أن لها تأثيرًا إيجابيًا على الجهاز الهضمي، حيث ترفع من مستوى عملية الهضم، مما يُعطي شعورًا أكثر بالراحة، وتُساعد الرياضة الجسم أيضاً على قتل الخلايا الحرة المسببة للسرطان.

الناحية النفسية:

ومن أهم تأثيرات الرياضة في حياتنا هي تأثيرها على الجانب النفسي، حيث أنها:

– تُخلّص الجسم من الطاقة السلبية.

– تُخفف من التوتر والضغط العصبي.

– تُخلص الجسم من الكسل.

– تُحسن من الحالة النفسية والمزاجية.

أنواع الرياضة:

توجد أنواع كثيرة من الرياضة ومنها:

-المشي
– الركض
– رقص الزمبا
– جميع أنواع رياضة لعب الكرة
– رفع الأثقال
– الرياضات المائية
-السباحة
– المصارعة
– الجمباز
– التنس
– الكاراتيه

وغيرها من الألعاب الأخرى التي لا تقل أهمية عما سبق ذكره، كما أنه من المفيد أيضاً تعليم الرياضة وتربية أولادنا على ممارستها بشكل يومي، حيث تُؤثر إيجاباً على حياتهم فتجعل من وقت فراغهم وقتاً مفيداً، فبدلاً من إهدار الوقت في عادات سيئة وغير صحية، فالرياضة تجعل الأطفال والشباب مستقرين في علاقاتهم الاجتماعية، وبالتالي تحد من معدل الجرائم و المشاكل الاجتماعية، حيث تُغير من سلوك الفرد، وتُعزز من قدراته في التعامل مع كل الأمور، كما تتيح له التوسع في علاقاته الاجتماعية الناجحة، لذلك ننصح بممارسة الرياضة بأنواعها المختلفة والمحافظة على الاستمرارية عليها.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

الدكتورة الهام

متخصصة في كتابة المحتوي وخبرة في كتابة المقالات لأكثر من 5 سنوات وأعشق كل ما هو جديد في هذا المجال وهدفي هو إمتاع القارئ وإفادته من خلال تقديم محتوي هادف ومفيد.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق