تكنولوجيا

20 تقدمًا تكنولوجيًا كان يجب أن يتحقق الآن أو هكذا ظننا؟

في التسعينيات من كان يظن أننا سنستخدم الهواتف الذكية والساعات الذكية؟ تتطور التكنولوجيا باستمرار، لكننا لسنا قريبين من بعض التقنيات التكنولوجية كما كنا نظن، فكنا نظن دائمًا أنه سيكون لدينا سيارات طائرة بحلول عام 2020، ولكن هنا ما زلنا عالقين في حركة المرور، يجب إلقاء اللوم على الأفلام التي شاهدناها، لكننا توقعنا جميعًا السفر عبر الزمن أليس كذلك؟ لكننا لا نزال بعيدين عن هذه التقنيات التكنولوجية.

فيما يلي بعض التقنيات التكنولوجية والأدوات التي اعتقدنا أنها ستكون موجودة الآن:

السيوف الضوئية

حسناً، كل مشجعي حرب النجوم تمنوا أن يكون لدينا سيوف ضوئية في المستقبل القريب، لكننا ما زلنا بعيدين عن إيجاد مصدر طاقة لتشغيل سيف ضوئي يقطع الجدران، ليس لدينا حقول قوةٍ، وليس لدينا طريقة لإعادة شحن البطاريات إذا قمنا بتطوير هذه البطاريات القوية، بصراحة نحن لا نرى حافزًا كافيًا بين العلماء والمهندسين للبحث عن حلولٍ لإنشاء سيفٍ ضوئي.

حزم الصواريخ

الوظيفة الأساسية لهذا الجهاز مبنية على قانون نيوتن الثالث (لكل فعل رد فعل، يساويه في الشدة، ويعاكسه في الاتجاه) عملية الاحتراق تحدث داخل الجهاز الذي يطلق الغاز، وتستخدم هذه الأجهزة لتدريب رواد الفضاء، وكذلك في الرياضة المائية، حسناً لكننا توقعنا بأننا سنكون قادرون على الطيران عاليًا في السماء. 

قذيفة دايسون

يعتمد هذا الجهاز على نظرية فريمان ج. دايسون، التي استندت إلى مسألة ما الذي سيحدث لو تمكنا من استخدام كل طاقة الشمس، لا تتلقى الأرض سوى كميةٍ محدودةٍ من طاقة الشمس، وهو ما يكفي لتشغيل كوكبٍ بأكمله، ولكن ما هي الطرق التي ستفتح إذا تمكنا من استخدام كل طاقة الشمس؟

تم تسمية الجهاز الذي يمكنه استخدام الطاقة بقذيفة دايسون أو كرة دايسون، اقترح العالم أننا لن نكون قادرين على استخدام الطاقة فحسب، ولكن أيضًا سيفتح لنا سبيلًا لإيجاد مجراتٍ جديدةٍ، لكننا لا نزال بعيدين عن ذلك. 

النقل الفوري

بينما نتحدث عن حرب النجوم، ساهم فيلم آخر بتغذية خيالنا، من خلال ستار تريك تم تعريفنا بمفهوم نقل البشر من مكانٍ لآخر على الفور، النقل الفوري هو نظرية فيزياء الكم، وتتعامل مع نقل ذرات الإنسان من مكانٍ لآخر، لكنها لا تزال نظريةً، والعلماء لم يكتشفوا بعد طريقةً لجعلها ممكنةً.

الحركة الخارقة

في لغةٍ غير علميةٍ، فهذا يعني السفر أسرع من الضوء، يسافر الضوء بأسرع سرعة، وإذا كنا قادرين على السفر أسرع من الضوء، فسنكون قادرين على تحدي مفهوم الزمن، وعندما نكون قادرين على تحقيق الحركة الخارقة، سنكون قادرين على تحليل الثقوب السوداء، ولكننا نعتقد أننا ما زلنا نسير في الفضاء مع أول صورة لثقب أسود في عام 2019، دعونا نأمل أننا قادرون على تحقيق هذا العمل الفذ بينما نحن لا نزال على قيد الحياة!

السفر عبر الزمن

بينما نتحدث عن تحدي مفهوم الوقت، كيف يمكننا أن ننسى السفر عبر الزمن؟ هناك الكثير من الأفلام التي جعلتنا نعتقد أن السفر عبر الزمن سيكون ممكناً في المستقبل القريب، وفي الآونة الأخيرة، جلبت لعبة المنتقمون (Avengers: Endgame) لنا مفهوم السفر عبر الزمن، ولكن مع وجود الكثير من الألغاز المتناقضة المتعلقة بالسفر عبر الزمن، فإن السؤال ما زال هو  هل من الممكن تحقيق السفر عبر الزمن؟

تحميل الدماغ

حسنًا، يعتمد هذا المفهوم على تحقيق الخلود، من خلال نقل ذكرياتنا وذكائنا ومعرفتنا على جهاز كمبيوتر، ومن خلال هذه النظرية، يمكننا في الواقع تحقيق الخلود التكنولوجي، كما أن النظرية لا تتوقف هنا، حتى لو كنا قادرين على تطوير مثل هذه العملية، يمكن تثبيت الجهاز أو توصيله بجسمٍ بشريٍ آخر أو روبوت، كم ذلك رائع؟

الواقع الافتراضي

يمكننا أن نتفق جميعًا على أننا حققنا الكثير من التقدم في الواقع الافتراضي، من خلال تحويل عالم الألعاب حرفيًا، فلقد أدخلنا أيضًا الواقع الافتراضي لاتصالات الشركات، وقد استخدمناه في السيرك بدلاً من الحيوانات، لكن في أعماقنا كلنا نعلم أننا لم نستخدمها حقًا لإمكانياتها الحقيقية، إنها مسألة وقتٍ فقط عندما نتمكن من تطوير مفهوم الواقع الافتراضي، وإدماجه في حياتنا الروتينية.

أشعة الانكماش

مرة أخرى سيتعين علينا إلقاء اللوم على الأفلام، كفيلم الرجل النملة لتغذية مخيلتنا، لكن نعم الفكرة رائعة للغاية، فتخيل تقليص أنفسنا واستكشاف مستعمرات النمل، أو الذهاب إلى أعمق وأضيق الكهوف، يمكننا فتح العديد من طرق الاستكشاف من خلال الذهاب تحت أشعة الانكماش، لكننا لم نقم بعد بتطوير آلةٍ يمكنها تقليل حجم ذراتنا، وهذا أمر مستحيل حرفيًا، ولكن ليس هناك ضرر من التخيل.

قاعدة بيانات الرعاية الصحية الرقمية

هناك الكثير من الاكتشافات البيولوجية والطبية التي يجري القيام بها، والطرق الجديدة التي يجري تطويرها، لكن لسوء الحظ، نحن لسنا قادرون على خلق منصةٍ لهذه الاكتشافات والأساليب لتكون في متناول الناس حول العالم.

ونعتقد أن هذا ممكن تمامًا ومطلوب في الواقع، ولابد من تجميع وفرز واستخدام التقنيات والاكتشافات الطبية في جميع أنحاء العالم، ولابد من وجود قاعدة بياناتٍ عالميةٍ لجميع الاكتشافات الطبية، ولسوء الحظ، ليست هذه المسألة من أولويات قادة العالم في الوقت الراهن.

المصدر : inspiredot

اقرأ أيضًا: 20 تقدمًا تكنولوجيًا كان يجب أن يتحقق الآن أو هكذا ظننا؟(2)

برجاء تقييم المقال

الوسوم

حورية بوطريف

أم جزائرية، ماكثة بالبيت، أحب المساهمة في صناعة المحتوى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق