ريادة أعمال وإدارة

كيفية الاستمتاع بالعمل.. إليك 13 طريقة فعالة لتُصبح أكثر سعادة في عملك (2)

تحدثنا في المقال السابق من سلسلة 13 طريقة فعالة لكي تستمتع بعملك وتُصبح أكثر سعادة عن مشكلة عدم الراحة ومعرة كيفية الاستمتاع بالعمل . وقد ذكرنا بعض الدراسات والاستبيانات التي أثبتت بشكل قاطع أن نسبة الأشخاص الغير راضين عن أعمالهم تزداد يوماً بعد يوم، حيث وصلت إلي 48% في عام 2017 ثم زادت بشكل مهول في عام 2019، حيثُ وصلت إلى 85% من المشاركين في هذا الاستبيان.

وقد وضحنا أنه من الضروري أن نُحاول الاستمتاع بوقت عملنا؛ حتى لا نصل في يوم من الأيام إلى مرحلة كراهية العمل، ونُصبح مجبرين عليه أو حتى لا نصل إلى مرحلة ترك العمل بشكل نهائي.

خذ بعض الوقت للاسترخاء والابتعاد عن عملك

13 طريقة لكي تستمتع بعملك وتُصبح سعيداً به (الجزء الثاني)
13 طريقة لكي تستمتع بعملك وتُصبح سعيداً به (الجزء الثاني)

خذ من 10 إلى 15 دقيقة لنفسك، سواء كان تأملاً أو مشيًا أو تمددًا أو حتى الاستماع إلى الموسيقى أو غيرها، فإن الدراسات العلمية الحديثة قد أثبتت أن أخذ استراحة بعض الوقت يزيد من إنتاجيتك، ويُساعدك على الشعور بالرضى عن عملك، بالإضافة إلى تقليل الضغط الواقع عليك.

تتبع إنجازات عملك وحلل نتائج هذا العمل

13 طريقة لكي تستمتع بعملك وتُصبح سعيداً به (الجزء الثاني)
13 طريقة لكي تستمتع بعملك وتُصبح سعيداً به (الجزء الثاني)

توقف عن المقارنة بينك وبين الغرباء أو بينك وبين زملائك في العمل، وتتبع إنجازات عملك وطور منه، ولا تنظر لغيرك، وقد تحدثنا في مقال سابق عن هذه النقطة بالتحديد يُمكنك الاطلاع عليه من هنا: التوقف عن مراقبة الناس.. أول خطوة لتطوير نفسك وحياتك

ذكّر نفسك دائماً بأسباب حبك لعملك ولا تتذمر

13 طريقة لكي تستمتع بعملك وتُصبح سعيداً به (الجزء الثاني)
13 طريقة لكي تستمتع بعملك وتُصبح سعيداً به (الجزء الثاني)

ذكر نفسك دائماً بحبك للعمل، وتذكر الأيام الأولى التي قضيتها بعد الوصول إلي هذه الوظيفة، وكيف كنت تعيش في سعادة عارمة وقتها، وتذكر أن أي مشكلة قد واجهتك في العمل فإنها قد واجهت غيرك أيضاً، فأنت لست الوحيد في هذا العالم الذي يواجه مشاكلًا في عمله!

وقدرتك على تخطي تلك المشاكل وعدم التذمر منها هو ما يجعلك تتميز عن غيرك في أداء عملك، وتعرف كيفية الاستمتاع بالعمل مما يجعل منك شخصًا محترفًا وموظفًا مُتميزًا وإنسانًا قويًا قادر على مواجهة مشاكله بكل شجاعة والعمل على حلها.

تأكد من حصولك على قسط كافٍ من الراحة

كيفية الاستمتاع بالعمل
13 طريقة لكي تستمتع بعملك وتُصبح سعيداً به (الجزء الثاني)

لا يمكننا صب كوب فارغ من الماء، وبالمثل فإنه لا يُمكنك العمل بشكل سليم دون أخذ قسط كافٍ من الراحة، وذلك من أجل الحفاظ على الطاقة العالية والإنتاجية في العمل، وأيضاً المحافظة على سعادتك في أداء عملك، وحتى لا تشعر بالضجر أو بأن مهام عملك ثقيلة عليك، أو تشعر بالخمول أثناء تأدية عملك.

ولذلك فمن المهم جداً لك أن تقوم بتحديد أولويات التوازن لديك، وتعمل على تنظيم وقتك، حيث أن رعاية أنفسنا وإعطاء الأولوية للنوم والماء والتغذية والتمرينات، تُعتبر جزءًا مهمًا من قدرتنا على أداء العمل وزيادة إنتاجيتنا.

لا تعمل 24/7.. أنت لست قسم مستعجلات!

ما لم تكن حالة طوارئ أو نوعًا من الظروف الفريدة، فإنه لا ينبغي أبدًا أن يشعر الموظفون بأنهم مجبرون على العمل خلال 24/7، في الواقع لا تحتاج المؤسسات إلى ذلك، وبصراحة تامة إذا كان عملك يتطلب هذا الأمر بشكل دائم فإن هذا الأمر مبالغ فيه.

وعليك في هذه الحالة أن تقوم بأخذ بعض القرارات الحاسمة حيال وقف هذا الأمر، فالإنسان منا يحتاج إلي وقت للراحة ووقت خاص له للترفيه وقضاء الوقت مع أسرته، فلا تجعل عملك يأخذ كل وقتك بالكامل واحرص على معرفة كيفية الاستمتاع بالعمل وطبق هذه النصائح.

اقرأ المزيد : 13 طريقة فعالة تساعدك على الاستمتاع في العمل لتُصبح أكثر سعادة (3)

برجاء تقييم المقال

الوسوم

Elham Hamed

كاتبة محتوى مصرية وأعمل في هذا المجال لسنوات عديدة ولدي خبرة كبيرة في كتابة وإنشاء المحتوي وساهمت في إثراء المحتوي العربي بالعديد من المقالات والتدوينات..أعمل في المجال منذ عام 2015 وحتى الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق