تكنولوجيا

12 تكنولوجيا سريعة التقدم.. استعد لها!

تتحرك التكنولوجيا بسرعة ‘مائة ميل في الدقيقة’ أو بمعنى آخر بسرعة فائقة، لكن هذا لا يعني أنه لا يمكنك اللحاق بها والاستفادة منها. لقد سألنا أعضاء مجلس رواد الأعمال الشباب عن أي من التكنولوجيا الحالية يمكن  استخدامها على نطاق واسع وبشكل مبتكر في المستقبل القريب.

وبالرغم من أن تركيزنا اليوم ينصب على الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والواقع المعزز، إلا أن هناك الكثير من الابتكارات التكنولوجية المتغيرة والتي تستخدم في تغيير مجتمعنا الذي يحركه التكنولوجيا الحديثة.

فبرأيك, ما هو التطوير الأقل أهمية أو المهمل – صغيرًا كان أم كبيرًا – والذي تعتقد أنه سيرتقي قريبًا إلى القمة؟

هنا ستكون أفضل الإجابات هي كالتالي:

1- سلسلة مجموعة البيانات (Block chain):

عندما يتعلق الأمر بالأكثر شيوعًا فمن الواضح أن سلسلة مجموعة البيانات block chain ستتصدر القائمة، ولكن الكثير لا يدركون تأثيرها المحتمل في العديد من المجالات الأخرى. تم تصميم الإنترنت في الماضي ليكون نظامًا لامركزيًا، لكن عمالقة الإنترنت والعديد من الحكومات كان لديهم رأي آخر في هذه النية لتصميمه، ولكن لدى block chain القدرة على تغيير هذا النية بمساعدة الإنترنت والدخول في عصر جديد من التطبيقات سريعة الانتشار مع توفير الأمان والمرونة فيها و البقاء على مبدأ لامركزية البيانات.

2- البحث الصوتي:

القدرة على البحث عن طريق “إدخال نص أو صوت” مهمة حقًا للمعلنين ومحركات البحث، وأيضًا للناشرين فمن المهم جدًا أن يكون لديك رؤية جيدة وشاملة للمصطلحات الصحيحة والجديدة في السوق.

3- الطب الشخصي المخصص (Personalized medicine):

التدقيق في الخرائط الوراثية وفهم الجينوم البشري تسمح بتخصيص بروتوكولات طبية وعلاجية للفرد وفقًا للوراثة الفردية المختلفة من شخص لاخر، وبدلاً من نصح الجميع بنصائح صحية موحدة لجميع الحالات، يمكنك أن تتوقع وترى المستقبل الطبي المخصص لهذا المريض بدقة عالية عن طريق الاعتماد علي الفروق الحيوية الدقيقة والخاصة به.

4- الطباعة ثلاثية الأبعاد:

على الرغم من أن الجميع يعرف الطباعة ثلاثية الأبعاد، إلا أنني أعتقد أنهم لا يعرفون كيف ستغير هذه التكنولوجيا الكثير من مجالات حياتنا قريبًا.

سوف يتغير التصنيع والتجارة الإلكترونية، فعلى سبيل المثال قريباً انت لن تطلب الكثير من الأشياء مثل الملابس والأثاث ومواد البناء وغيرها بالطريقة التي تفعلها الآن، ولكن بدلا من ذلك ستختار قالبًا عبر الإنترنت وتطبعه لصنع ما تريد.

5- الخدمات المصرفية الرقمية:

بما أن البيتكوين أو ماتسمى بالعملات المشفرة قد بدأت في التلاشي بالفعل، فيمكنك أن تثق تماما أن فكرة الخدمات المصرفية الرقمية المبتكرة لم تنجح. ولكن هناك عدد من العقول اللامعة تحاول اكتشاف ما حدث بالضبط في هذه البيتكوين او العملة المشفرة وما الذي يمكن فعله لجعلها مطلوبة اكثر.

6- شبكة 5G:

نتوقع أن يفعّل نظام 5G بحلول عام 2020، والذي بدوره سيزود النطاق الترددي حتى 10 أضعاف، الأمر الذي قد يحدث ثورة في عالم الإنترنت وكيفية استخدامه. حيث انه بمجرد زيادة السرعة، سيكون لدينا المزيد من التطبيقات والأجهزة المتصلة بالإنترنت.

هل حلمت من قبل ببث نيتفليكس “”Netflix في عام 2001 عندما كان الإنترنت بطيئًا؟ الآن السرعة ستكون الأعلى على الإطلاق ويمكنك فعل ماتريد.

7- إنترنت الأشياء (IOT):

بطبيعة الحال إنترنت الأشياء أو IOT هو مصطلح معروف ومشهور، لكنه سينقسم إلى العديد من الفئات الاصغر مستقبلا -مثل الأزياء-. فمثلا عندما تكون هناك بعض المفاهيم والأفكار المتعلقة بالموضة الحديثة، نعرف أن ما سينتج بعدها يكون أكثر من هذه الافكار بكثير.

ومثلها يعد إنترنت الأشياء للمنازل الذكية والسيارات من القطاعات المتصدرة الآن، ولكن تأثيره سيتوسع بشكل أكبر بكثير في غضون بضع سنوات.

8- التكويد أو الترميز (Tokenization):

من المؤكد أن التكويد أو الترميز هو جزء من التكنولوجيا التي سترتقي في صفوف التكنولوجيا المالية، ومن المحتمل أن تؤثر على الصناعات الأخرى أيضًا، ففي حين أنها ليست لامعة مثل الذكاء الاصطناعى أو الواقع الافتراضي، إلا أنها حالة كلاسيكية لحل بسيط إلى حد ما ولكنه الحل الأفضل. حيث يعمل المستهلكون والشركات الان بسرعة على تطوير ابتكار أقوى لحماية بياناتهم. وباستخدام الرمز المميز (الترميز) أو التكويد لن يلزم تخزين البيانات التكنولوجية على الخوادم الضعيفة، والتي يجب ان تستخدم البيانات الزائفة حتي يجدها أي قراصنة عديمة الفائدة بعد اختراق البيانات.

9- المساعدين الشخصيين الاصطناعيين (Artificial personal assistants):

من المحتمل أنك تلقيت بريدًا إلكترونيًا تلقائيًا من قبل ولم تلاحظ ذلك.

الآن، تخيل خوارزمية تحجز جميع اجتماعاتك في تقويم خاص بك! نعم، هناك العديد من تلك التطبيقات في السوق بالفعل، ونحن نعتقد أن المزيد من الابتكارات في هذا المجال لاتزال قيد التطوير.

10- الحوسبة الكمومية (Quantum Computing):

تتنافس IBM و Google ومجموعة من الشركات الناشئة في سباق لابتكار أجهزة كمبيوتر كمومية والتي ستكون الجيل التالي من أجهزة الكمبيوتر العملاقة.

وفي دراسة حديثة تمكن العلماء من إنشاء أكبر وأهم شبكة حوسبة كمومية حتى الآن، وتمكنوا من الحصول على 20 كيوببت أو اتصال متشابك، أو كمي، للتواصل مع بعضهم البعض مما يؤكد أن الكيوبيت (الوصلات المتشابكة) يمكنها العمل كشبكة.

11- الانتقال ل”آخر ميل” (Last-mile transportation):

لقد غير اوبر “”Uber وليفت “”Lyft الكوكب من خلال خدمات مريحة وسريعة ورخيصة وخدمات مشاركة في القيادة. ومع ذلك بالنسبة للمشاوير القصيرة مثل من (محطة القطار إلى مكتبك والتي تقع على بعد 10 مباني)، فإن هذه الخدمات ليست هي أفضل الحلول، وظهرت العديد من الشركات الناشئة في العام الماضي لحل هذه المشكلة، بدئَا من شركة السكوترز الالكترونية ” electric scooters” إلى الدراجات الهوائية الإلكترونية ” e-bikes” وسكوت ” Scoot” وبيرد “bird” وليميبيك ” Limebike ” والدراجات الهوائية القافزة ” Jump Bikes” ولكنها هي فقط مجرد بداية.

12- البث الحي على وسائل التواصل الاجتماعي(Social media streaming):

يمكن أن تصل العلامات التجارية على الفور إلى ملايين المشاهدين باستخدام وسائل البث الحي على وسائل التواصل الاجتماعي وبتكلفة اقل بكثير من تكلفة التلفزيون، وعلى عكس الإعلان التلفزيوني، فأنت تعلم أنه إذا ما مر هذا الاعلان علي شخص ما عند مشاركاتك له، فانه سيشاهده بالفعل.

فهم ليسوا في المطبخ يتناولون وجبة خفيفة كما يحدث اثناء الاعلانات التلفزيونية. كما ان هؤلاء المشاهدين يريدون معرفة ماهية علامتك التجارية.

 
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق