أسلوب حياة

10 طرق فعالة تجعلك سعيدًا

متى ستكون سعيداً؟ هل تعتقد أن ذلك سيحدث عندما تنتهي من المدرسة؟ أو تحصل على عمل أفضل؟ أو تجني المزيد من المال؟ أو تتزوج؟ أو تشتري سيارة أو منزلًا جديدًا؟ أو عندما يكون لديك أطفال؟ أوعندما تأخذ إجازة أو تتقاعد؟ إذا كنت تفكر هكذا، فسوف تشعر بخيبة أمل كبيرة.

يقودنا العالم إلى الاعتقاد بأننا سنكون سعداء عندما نحصل على شيء نريده أو عندما يحدث شيء ما ننتظره، لدينا آمال وأحلام بأشياء أكبر وأفضل، ونستثمر وقتنا ومالنا في أي شيء وكل شيء، ثم تأتي اللحظة الرائعة عندما يتحقق حلمنا ونكون سعداء للغاية، ولكن إلى متى؟ سرعان ما تتلاشى السعادة وينتهي بنا الأمر بشعور آخر، لماذا؟

السعادة ليست موجودة في مصادر خارجية، إنها تأتي من داخلنا ومن أفكارنا، حيث تبين الأبحاث دوماً أن الأشخاص الأغنياء والأقوياء غالبًا ما يكونون غير سعداء، على العكس من ذلك نجد أن الأشخاص الذين لديهم القليل أو قد لا يملكون شيئاً يرضون بالحياة.

الجميع يشعرون بتحسن كبير عندما يكونون سعداء، لكن الخطأ الذي يرتكبه الجميع هو الاعتقاد بأن السعادة هي خط النهاية في السباق، وبعد عبور هذه الحدود سيعيش الفرد سعيدًا إلى الأبد في أرض سعيدة.

السعادة تتحقق عندما تملك عقلية مشرقة ومنفتحة حيث يمكنك اختيار أن تجعل حياتك سعيدة، لذلك إليك بعض الطرق التي تجعلك سعيدًا دومًا:

1. اترك ذكريات الماضي

كل شخص لديه لحظات سعيدة ومبهجة، لذا انسى ذكرياتك المؤلمة، فما حدث في الماضي لم يعد مهما ولا علاقة له بالمستقبل، بدلًا من ذلك، ركز على الذكريات الجيدة وعلى مستقبلك لجعله أفضل.

2. كن متفائلًا واترك اليأس والتشائم

حاول أن تنظر إلى الأشياء من الجانب المشرق، عليك أن تبحث عن أشعة الشمس فوق كل سحابة مظلمة، على سبيل المثال، إذا تعرضت لحادث مروري  وتعرضت سيارتك للضرر، فإن الجانب المشرق هو أنه لم يصب أحد ويمكن إصلاح السيارة، فهناك دائمًا جوانب جيدة مشرقة تدفعك للتفاؤل.

3. كن قريبًا من عائلتك وأصدقائك

حاول الحفاظ على اتصالك الوثيق بعائلتك وأصدقائك؛ لأن علاقتك بهم لها تأثير على سعادتك أكثر من أي شيء آخر، فالبشر كائنات اجتماعية لذلك يجدر تقييم علاقاتك الحالية.

تواصل عن قرب مع الأشخاص الذين يرفعونك ويعززون ثقتك بنفسك، وأغلق الباب أمام الأشخاص الذين يرجعوك إلى الخلف.

4. حاول أن تجد وظيفة تشعرك بالرضا والسعادة

إذا كنت تشعر بأنك مرهق وغير مرتاح في وظيفتك الحالية، وأنك لا تحصل على المكافأة التي تستحقها في ذلك، فربما حان الوقت لإجراء التحولات في حياتك المهنية، حيث يلعب الرضا الوظيفي جزءً لا يتجزأ من سعادتك.

5. تكوين صداقات مع أشخاص لهم أهداف مشتركة معك

يجب أن تكون صديقًا لأشخاص تكون بينكم مصلحة مشتركة، ابحث عن شيء يمكنك أن تكون شغوفًا به حقًا، ولكن كن حذرًا في اختيار ما هو مفيد وتجنب الأشياء السيئة، قد تكون اهتماماتك الجديدة هواية أو منظمة يمكنك أن تكون متطوعًا فيها، يمكنك مقابلة أشخاص هنا بنفس حماسك واندفاعك.

6. التمرين باستمرار

ممارسة الرياضة مفيد جداً لإفراز هرمون إندورفين الموجود في الدماغ وهو هرمون السعادة، لذلك الرياضة لن تحسن جسمك فحسب، بل ستتحسن نفسيتك بأكملها تلقائيًا.

7. غير تفكيرك إلى الأفضل

عليك أن تبدأ حياة كاملة وتجربة كل ما هو جديد، لا تتأخر في العثور على تجارب حياتية جديدة، جرب شيئًا جديدًا كل يوم، أو أضف مهارة جديدة.

8. لا تدع الأشياء الصغيرة تحبطك

هل تتذكر الأشياء الصغيرة التي أزعجتك؟ انسى كل شيء لا يمكنك التحكم والتركيز عليه؛ لأن الحياة أقصر من أن تقلق بشأن الأشياء التافهة.

9. عش حياتك لنفسك ولا تقارن حياتك بالآخرين

لا تحاول أن تعيش حياتك بتوقعات الآخرين وتحاول إرضاؤهم، لذا ابدأ بالعيش لنفسك ومارس هواياتك  التي تحب وتفضل.

10. تذكر أن تعطي الحب دون أي مقابل

الحب الغير الأناني وبدون مقابل هو شيء يجعلك تشعر بالسعادة حقا.

وهكذا نكون قد وضحنا لك أهم الطرق التي تجعلك سعيدًا دوماً وتبعدك عن اليأس والإحباط، مما يجعلك شخصًا أكثر إنتاجية ونجاحًا.

بدرة

https://dlylaki.com/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى