أسلوب حياة

8 نصائح لذاكرة أكثر قوة

جميعنا يمتلك لحظات خاصة ومميزة في حياته والتي لا يريد أن ينساها وسط مشاغل الحياة اليومية ويتمنى الحصول على ذاكرة أكثر قوة ولكن للأسف الكثير منا يتمتع بذاكرة ضعيفة قصيرة الأمد، وغير قادرة على الاحتفاظ بالمعلومات الذكريات والأحداث لفترات طويلة، ربما يرجع ذلك إلى الجينات المتوارثة عبر الأجيال، لكن يمكن معالجة تلك المشكلة عن طريق بعض التغييرات في العادات اليومية.

لذا سنتطرق في هذا المقال عن الأسباب التي ربما تؤدي إلى نسيان ما نحصل عليه من معلومات أو ما نعيشه من أحداث، وبعض الطرق التي يمكن أن تساعدنا على تحسين الذاكرة.

ما الذي يجعلنا ننسى؟

ربما ترجع عدم مقدرتنا على استرجاع ما هو موجود بذاكرتنا إلى ما يلي:

1- التشابه بين المعلومات:

يمكن أن تتشابه بعض المعلومات المخزنة والموجودة بالفعل في ذاكرتنا مع المعلومات الجديدة التي نرغب في تخزينها، مما يجعل عملية الفصل بينهما صعبة وبالتالي يصعب تذكر أي منهما.

2- عدم القدرة على الاحتفاظ بالتفاصيل:

إذ أن بعض ما نحصل عليه من معلومات أو ما نعيشه من أحداث يصعب تذكره إذا لم تكن محتفظًا بالتفاصيل.

3- الرغبة الشخصية في النسيان:

كما يحدث في حالة الأحداث والذكريات السيئة، فيلجأ الإنسان إلى محاولة التناسي كهروب من تذكر ما يشعره بالألم النفسي.

كيف يمكن تحسين الذاكرة و الحفاظ على ذاكرة أكثر قوة؟

1- حافظ على نظام غذائي منخفض السكريات والكربوهيدرات:

حيث أن تناول الأطعمة الغنية بالسكر والكربوهيدرات المعقدة، ترفع من نسبة السكر في الدم، مما يؤثر على وظائف المخ ويضعف الذاكرة.

2- تناول أوميجا3:

إما على هيئة مكمل غذائي أو في نظامك الغذائي، عن طريق تناول الأسماك الدهنية كالسالمون والتونة، فأوميجا 3 من أقوى ما يحسن الذاكرة.

3- احرص على ممارسة التأمل والاسترخاء:

ادخل في جدولك اليومي وقتًا ثابتًا ومحددًا للتأمل والاسترخاء، حيث يساعدك ذلك على استعادة النشاط والتخلص من الطاقة السلبية والضغوطات، ويمكنك ذلك عن طريق ممارسة اليوجا مثلاً.

4- احصل على قسط كافي من النوم:

السهر المستمر يسبب الشعور بالإجهاد وقلة التركيز، وبالتالي عدم القدرة على تذكر ما هو مخزن بالذاكرة.

5- درب عقلك:

عن طريق ألعاب العقل كالشطرنج على سبيل المثال، سيحسن ذلك من كفاءة وظائف المخ وينشط الذاكرة.

6- تجنب ضغط المعلومات:

لا ترهق ذاكرتك بإجبارها على تخزين الكثير من المعلومات دفعةً واحدة، وإذا كانت أيضاً معلومات معقدة فإن ذلك سيعرضك حتماً لنسيانها بشكل سريع.

7- أدخل المعلومات إلى ذاكرتك بطريقة يصعب نسيانها:

حاول إيجاد طريقة تساعدك على تحصيل وتثبيت المعلومات في ذاكرتك، إما عن طريق الاستعانة بالصور، أو فيدوهات، أو ابتكار طريقة فكاهية للاحتفاظ بالمعلومة.

8- ابتعد عن مصادر القلق والتوتر:

التعرض المستمر لظروف ضاغطة تسبب القلق والتوتر من أكثر ما يؤثر على صحة خلايا المخ، ويمكن أن يدمرها مع الوقت وبالتالي تضعف الذاكرة.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

سارة عبدالله

طبيبة أسنان وكاتبة محتوى خاص بمجال الصحة والطب والتربية وتطوير الذات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق