أسلوب حياة

يعاني أطفالكم من التنمر .. إليكم الحل إذن!!

التنمر هو قيام شخص أو أكثر بإهانة شخص أو أكثر بقصد الإهانة والإساءة والسخرية منه لأسباب قد تكون نفسية أو قصد الحصول على أشياء معينة.

ولا يقتصر التنمر على الأطفال والمراهقين، بل قد يحدث من الكبار أيضًا تجاه الكبار بسبب تعود المتنمر على هذا السلوك العدواني منذ الصغر، ولا تقتصر على الأولاد بل تحدث بين البنات كذلك؛ ولذلك يجب الاهتمام بتشخيصه وعلاجه مبكرًا لتفاديه مستقبلًا، وللأسف فكثير من الآباء والأمهات والمربين لا يعيرون اهتمامًا بهذه السلوكيات سواء من أولادهم أو من غيرهم ويعتبرون ذلك مجرد شقاوة أطفال، وهذا السلوك له نتائج خطيرة على المتنمر والضحية، فيتعود المتنمر على العنف والقسوة، وربما يكون لقمة سائغة لممارسة الإجرام والبلطجة عندما يكبر، وأقل تأثيراته هو ما يمارسه بعض المدراء تجاه بعض الموظفين من اضهطاد، وكذلك الضحية الذي وقع عليه التنمر يكون عرضة للاكتئاب والانعزال، ومن ثم الإدمان وربما الانتحار وهو ما حدث في حالات كثيرة مؤخرًا في عدة بلدان.

فما أنواع التنمر؟ وما صفات ضحية التنمر وسمات المتنمر؟ وما درجات التنمر؟ وما أسباب السلوك العدواني عند المتنمر وكيفية علاجه؟ وما الصفات التي تجذب المتنمر تجاه ضحيته؟ وما العلامات والبوادر والمؤشرات التي تدل على تعرض الطفل للتنمر؟، وكيف نتعامل مع الطفل الذي يتعرض للتنمر؟

1- أنواع التنمر:

هناك أنواع وأشكال عدة للتنمر منها:

– التنمر الجسدي أو البدني: ويكون بالضرب أو الدفع أو الوخز أو التسبب في التعثر أو بإتلاف الممتلكات

– التنمر اللفظي: ويكون باستخدام الشتائم أو السخرية أو بإطلاق الشعارات العنصرية أو كلمات المعايرة

– التنمر النفسي: ويكون بالغيرة والحقد من فئات معينة وقد تكون فئات ناجحة أو مشهورة، كالمواقف التي تصدر ضد بعض مشاهير الفن وغيرهم، وغالبًا ما يظهر على مواقع التواصل الاجتماعي.

– التنمر الإقصائي أو التهميشي: ويكون بتهميش فئة معينة ونبذها سواء لإعاقة أو لارتباطها بلون أو مكان معين، ويكون بالتقليل من شأنهم والتقليل من أهميتهم أو إهمالهم.

2 – صفات ضحية التنمر وسمات المتنمر:

يكون ضحية التنمر غالبًا شخصًا مسالمًا، لا يسعي للصدام وأحيانًا يكون معترفًا ومقرًا بما يهان من أجله والتي غالبًا لا يكون له يد فيها، وأما المتنمر فيتصف بعدة بعدة صفات منها النرجسية وحب السيطرة وحب الذات والتحكم في الآخرين مع الاستمتاع بإيذاء الآخرين مبررا استخدام أي وسيلة لذلك لاعتقاده أنهم يستحقون الإيذاء.

3 – درجات المشاركين في التنمر:

المشاركون في التنمر على درجات ومستويات منها:

– أعلاها هو الطفل الذي يقود الهجوم والاعتداء فهو بمثابة القائد

– الأطفال الذين يعاونون المتنمر ويساعدوه على تنفيذ مهامه ويؤيدوه

– الأطفال الخاملون والذين يشاهدون التنمر وهم سعداء

– الأطفال الذين يرون التنمر ولا يحبون التدخل أو إنقاذ الضحية خوفًا على أنفسهم

4 – أسباب السلوك العدواني عند المتنمر وكيفية علاجه:

هناك أسباب للتنمر منها:

– تشجيع بعض الأسر أولادها على استخدام القسوة والعنف مع الآخرين لإثبات الوجود والسيطرة والتحكم في الآخرين بمزاعم عدة، منها عدم ظن الآخرين ضعف أولادهم، ولعلاج ذلك نجد أن الوقاية أفضل في ذلك، فيجب ألا نعود أولادنا على استخدام القسوة تجاه الآخرين.

– ميل الطفل المتنمر لهذا السلوك ليشعر بذاته وليحصل على شعبية واهتمام تجاه الآخرين وخاصة الأطفال، ولعلاج هذا السبب هو القرب من الطفل ومصاحبته واحتوائه.

– اعتياد الطفل المتنمر على ذلك السلوك في بيئته وأسرته واتّخاذ تصرفات لأهله في ذلك قدوة، ولتفادي ذلك يجب تفعيل كلمة السر في التربية السليمة ألا وهي القدوة الصالحة من المحيطين.

– الغيرة؛ فقد يغار ويحقد المتنمر على غيره بما عندهم من مزايا فيريد بتنمره عمل تكافؤ في الممتلكات؛ فيحاول أخذ ما ينقصه عنوة وغصبًا، ولعلاج ذلك يجب تربية الطفل على القناعة وأن كل إنسان لديه أشياء رائعة أفضل من غيره، مع الاجتهاد في توفير احتياجاته الضرورية.

– تقليد الطفل المتنمر لغيره من زملائه أو للألعاب الإلكترونية العنيفة أو الأفلام المحرضة على العنف، ولتفادي ذلك يجب أن يكون هناك رقابة ومتابعة على ذلك وتوعية مستمرة بهذه السلوكيات.

– معاناة الطفل المتنمر من بعض الأمراض النفسية أو العضوية يجعله لا يحتمل غيره فيغضب سريعًا مستخدمًا العصبية والعنف كرد فعل، والعلاج أنه يجب الاهتمام بعلاج أي أعراض مرضية.

5 – صفات تجذب المتنمر تجاه ضحيته:

هناك صفات تجذب الطفل الضحية إلى المتنمر، وهم غالبًا المختلفون عن غيرهم كالضعفاء في التواصل مع الآخرين مثل الانطوائيين أو المختلفين عن غيرهم في الوزن بشكل ملحوظ، سواء بالزيادة الملحوظة أو النقص الشديد أو المختلفين في الزي أو اللهجة أو ذوي الاحتياجات الخاصة.

6 – ما العلامات والبوادر والمؤشرات التي تدل على تعرض الطفل للتنمر؟

هناك علامات تدل على تعرض الطفل للتنمر منها:

– العزلة عن الآخرين والخجل من سؤال الآخرين له عن خصوصياته

– الخوف من ارتياد الأماكن التي يتعرض فيها للتنمر ويتلمس كل عذر والحجج للغياب والبعد عنها

– الخوف والقلق والإحباط وفقدان الثقة بالنفس وتشتت الذهن، وربما يعاني من كوابيس أو قد يتبول في فراشه

– قد تظهر عليه كدمات أو جروح لا يكشف بصدق عن سببها

7 – كيف تتعامل مع طفلك إذا تعرض للتنمر؟

من العجيب والغريب أن يعاتب الأهل الطفل على تعرضه للتنمر من زملائه ويحملوه السبب في ضعف شخصيته أو تحميل الطفل مسؤولية استفزاز زملائه، وبعض الأهل لا يعرفون حجم المشكلة وتداعياتها، ولكن يمكن أن نساعد الأهل على المساهمة في التصدي لمشكلة التنمر تجاه طفلهم بالآتي:

– ينبغي أن يتحدث الأهل عن التنمر مع الطفل بفتح قنوات للحوار إذا شعروا أن طفلهم يتعرض للتنمر أو السخرية أو الاستهزاء بامتداح صراحته إذا عبر عما حدث، مع الاهتمام بالتواصل مع المدرسة وإبلاغ المسؤولين بها عن أي تنمر تجاه طفلهم، ولا مانع ولا عيب في أن يطمئن الأهل الطفل بأن معظم الناس يتعرضون للتنمر وهي أمور ستزول حتمًا بسلام.

– التخلص ومعالجة أي أمور تكون عرضة للتنمر، فلا داعي لأن يحمل الطفل معه أي أموال أو متعلقات لا يحتاجها في المدرسة حتى لا تكون عرضة لأخذها من قِبَل المتنمر، ويمكن الاهتمام بصحة الأطفال وعلاجهم بقدر المستطاع ولو كان الأمر متاحا، والاهتمام بإيجاد حلول صحية لأي أمور تتعلق بزيادة أو نقص الوزن مع الاهتمام بضرورة ممارسة الطفل للرياضة من أصغر سن متاحة، وتدريبه على المشي بثقة حتى لا يكون مطمعًا أو يبدو ضعيفًا.

– من الحكمة والتعقل (وخلافًا لما يراه الناس) أن يعطى الطفل الضعيف للمتنمر ما يريده حتى لا يصاب بأذى ثم يبلّغ والديه أو المسؤول في المدرسة لاسترداد الحق، أو لكي لا يكرر المتنمر ما حدث، وإذا استطاع الطفل المتعرض للتنمر صد المتنمر دون أذى فهو تصرف أفضل، ولكن إذا كان سيصاب بأذى فلا مانع من تغليب عدم الصدام، وهذا ليس تفريطًا في الحق.

– حث الطفل الذي يتعرض للتنمر بالابتعاد بقدر الإمكان عن طريق المتنمر.

– يجب أن يتعود الطفل منذ صغره على الانضمام لصحبة ومجموعة من زملائه حتى يكون مسنودًا من زملائه؛ فالمتعرض للتنمر غالبًا ما يكون معزولًا.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

محمد حبيب

باحث درعمي متخصص في تعديل السلوكيات المتطرفة باستخدام مهارات التنمية البشرية وعلم النفس
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق