أخبار الفن

يارا نعوم ترد على اتهامها بالعنصرية وتكشف حقيقة رفضها نزول “خادمة” في المسبح

أثير منذ الأمس جدلًا شديدًا حول يارا نعوم ملكة جمال مصر السابقة، وزوجة الهداف المصري عماد متعب، حيث اتهمها الناس بالعنصرية والتنمر أثناء تواجدها في إحدى القرى السياحية بالغردقة. وسنسرد لكم تسلسل الواقعة.

تقول الأنباء التي تم تداولها إن”نعوم” رفضت نزول “خادمة” إلى حمام السباحة في هذه القرية، وأنها تعاملت مع الأمر بطبقية وعنصرية وهو ما يوجد به تعدي على حريات الآخرين.

وعن هذا فقد علقت “نعوم” عن الأمر، ونشرت على حسابها الرسمي على فيسبوك إن ما تم تناوله يعد “أخبار مغلوطة” في حقها هي وزوجها، موضحةُ أنهما يحترمان جميع طوائف المجتمع، وأن ما حدث ما هو إلا سوء تفاهم. حيث أنه جاء بنية التضامن مع إدارة النادي حينما نزلت السيدة التي تعمل “مربية” إلى حمام السباحة بالملابس العادية غير المخصصة للسباحة سواء كانت محجبة أو لا.

وأضافت يارا نعوم أن هذا جاء بدافع السلامة العامة، خاصةً وسط الظروف الحالية. ولكنها فسرت أن ما حدث هو تشهير باسمها واسم زوجها، استغلالا لشهرته، موضحةً أن زوجها لم يكن معها في الأساس، بل ذهب إلى رحلة صيد، ولكنه عقب عودته وعلمه بما حدث قرر اتخاذ الإجراات القانونية اللازمة تجاه هذا التشهير المتعمد.

يارا نعوم ترد على اتهامها بالعنصرية وتكشف حقيقة رفضها نزول “خادمة” في المسبح

وبدوره كان النجم عماد متعب قد أكد على أن أخلاق زوجته تتنافى تمامًا مع التنمر والعنصرية، ولفت إلى أن صاحبة الواقعة قد حذفت المنشور الذي تقوم بالتشهير فيه خوفًا من الملاحقة القانونية.

اقرأ أيضًا :

شاهد كيف رد مدحت العدل على عفاف مصطفى بعد مهاجمتها عبد الرحمن أبو زهرة

جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي "22عربي"

برجاء تقييم المقال

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق