أخبار الرياضة

وحيد حليلوزيتش ينهي ملف حكيم زياش و نصير مزراوي قبل كأس الأمم الإفريقية بالكاميرون

يسارع مدرب الفريق الوطني المغربي وحيد حليلوزيتش لإعداد لائحة أسود الأطلس المشاركة في كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم بالكاميرون، والتي ستشهد تواجد العناصر التي شكلت العمود الفقري للمنتخب في تصفيات كأس العالم بقطر العام القادم والتصفيات الإفريقية، حيث لن نكون هناك أي مفاجآت بخصوص دعوة لاعبين جدد لهذا المعسكر.

واختار وحيد حليلوزيتش إقامة معسكر المنتخب الوطني المغربي في العاصمة المغربية الرباط بمركز محمد السادس، ولعب العديد من المباريات الودية لتحضير لهذا العرس الكروي الإفريقي، حيث سيشهد دعوة العديد من اللاعبين في لائحة موسعة قبل أن يتم تقليصها إلى 23 لاعبا ستتوجه إلى الكاميرون، والتي قد تشمل كل من حكيم زياش ونصير مزراوي.

ومن المتوقع أن يتم الحسم في ملف الدولي المغربي حكيم زياش لاعب تشيلسي الإنجليزي مع مدرب الفريق الوطني المغربي وحيد حليلوزيتش، الذي عاد إلى تألقه مع البلوز هذا الموسم وبات واحدا من العناصر المهمة في فريق توماس توخيل.

وكانت تقارير صحافية قد أكدت بأن ملف الدولي المغربي حكيم زياش  في طريقه إلى الحل، حيث ستعمل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على التدحل لتذويب الخلافات بين الطرفين، قبل ضربة بداية كأس أفريقيا المقبلة بالكاميرون، التي يرهن عليها الطاقم التقني للمنتخب لذهاب بعيدا، بعد خيبة كأس العرب والخروج المبكر الذي أغضب الجماهير المغربية.

ومن المنتظر أن تنهي الجامعة المغربية لكرة القدم، هذا الصراع القائم بين المدرب وحيد حاليلوزيتش واللاعب حكيم زياش، والذي تسبب في غيابه لفترة طويلة عن مباريات المنتخب المغربي، لتدعيم الخط الهجومي للفريق الوطني، كما حدث مع المدرب الفرنسي هيرفي رونار في وقت سابق مع اللاعب نفسه.

وبات حضور كل من مهاجم تشيلسي الإنجليزي وظهير أياكس أمستردام الهولندي نصير مزراوي لكأس الأمم الإفريقية بالكاميرون، ضروريا بالنظر إلى تألقهما الكبير هذا الموسم ولحاجة وحيد حليلوزيتش إلى لاعبين مميزين في كل المراكز، لأن رهان كأس أفريقيا والفوز بها يحتاج إلى العديد من قطع الغيار التي بإمكانها مساعدة الناخب الوطني على تحقيق حلم المغاربة.

وفي ظل تواضع لاعبي خط الوسط بالمنتخب الوطني المغربي كمتوسط ميدان فرانكفورت الألماني أيمن برقوق وعمران لوزا نجم واتفورد الإنجليزي، اللذان لا يلعبان بشكل رسمي مع أنديتهما، الأمر الذي سيحتم على وحيد حليلوزيتش إعادة حكيم زياش وتوظيفه كصانع ألعاب كما يمكن أن يعتمد عليه أيضا كجناح هجومي.

ويعاني المنتخب الوطني المغربي من غياب بدائل مهمة في التشكيل الرسمي لأسود الأطلس وخاصة على مستوى الأظهر، ما قد يدفع وحيد حليلوزيتش إلى إعادة الظهير الأيمن لنادي أياكس أمستردام الهولندي نصير مزراوي، بعد إصابة مدافع الوداد الرياضي أيوب العملود وعدم اقتناع البوسني بمردود محمد الشيبي مدافع الجيش الملكي.

ومن المنتظر أن يعقد اجتماع بين المدرب البوسني وحيد حليلوزيتش وفوزي لقجع من أجل وإنهاء الخلافات العالقة بينهما، لما فيه مصلحة للقميص الوطني المغربي لاسيما في ظل اقتراب موعد كأس إفريقيا، 2022 في الكاميرون، ورغبة المغرب في الفوز بهذه الكأس الإفريقية التي ظلت الحلم الذي يراود جميع المغاربة.

عبد اللطيف ضمير

كاتب مغربي مهتم بالآداب وتحليل الخطاب، صحفي رياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى