أسلوب حياة

هل سمعت عن محاسن السيلفي؟

لطالما تغافل الكثيرون عن محاسن السيلفي و التي قررنا من خلال هذا التقرير المبسط استعراضها أمامكم : 

أول محاسن السيلفي… التجارة المربحة


على غرار ما وقع في عالم التدوين حينما غزت المدونات عالم الإنترنت. فقد أصبح السيلفي أحدث طرق التسويق الحديث و بات لدينا في الوقت الحالي وجوه و أسماء و شخصيات. باتت تحصد صور السيلفي لديهم الآلاف اللايكات والشير. مما جعل الكثير من المستشهرين و المعلنين يقصدونهم للتعريف بمنتجاتهم الخاصة.  و هم يدركون أن مجرد صورة لواحد من أولائك المشاهير ستجلب لهم عددا لا يستهان به من الزبناء الجدد.

ثاني محاسن السليفي… مخزن لعلماء الاجتماع و دارسي علم الوراثة


قبل قرن تقريبا. كانت دراسة الجينات البشرية تستلزم من دارسي هذا المجال الكثير من النفقات من أجل تمويل رحلات بحثية كثيرة. السيلفي مكن  هؤلاء من التقرب بشكل أكبر من الحالات القابلة للدراسة.  في حين أنه صار بإمكان عالم جينات من الولايات المتحدة دراسة أنماط جينات لشعب الصين. فقط من خلال تحليل ملايين من صور السيلفي الموجودة في عالم الانترنيت.
أما علماء الاجتماع فقد وجدوا الفرصة سانحة للخوض في دراسة مركبة و أكثر عمقا. و محاولة ربط المعطى الاجتماعي بكل الجوانب الأخرى كالجانب الديموغرافي و أيضا البيئة التي يعيش فيها العنصر الخاضع للتقييم. و كذا تقييم نوعية السكان و طبيعتهم و استخراج عدد من الاستنتاجات حولهم. كمن الشعوب الأكثر ابتساما أو من تحمل قسمات تظهر نوعا من الجرأة و غيرها.

ثالث محاسن السيلفي… طبيب المستقبل


صار الكثير من أطباء العيون في العالم يلجؤون لصور السيلفي من أجل أخذ فكرة عن بؤبؤ العين. بحيث تمكنه من رسم تشخيص أولي لحالة عين المريض. و هذه الوسيلة مفيدة جدا لمن يقيمون في مناطق بعيدة، تجعل من فكرة الوصول للطبيب في غاية المشقة.
بل حتى أن بعض أطباء الأمراض الجلدية باتوا يطلبون صور السيفي لمتابعة حالة مرضاهم. خاصة، لبعض الأمراض الجلدية التي لا تتطلب نوعا من التواصل المباشر.

رابع محاسن السيلفي… دليل على الثقة بالنفس


يعتبر السيلفي خصوصا لدى بعض أصحاب القدرات الخاصة وسيلة لإثبات الاعتزاز بالنفس. و تجسيد حالة من القناعة و الرضي الشخصي بكينونته. بغض النظر، عن ما قد يراه فيه المجتمع من عاهة ما أو تشوه خلقي تجعلهم محط الأنظار دوما.

خامس محاسن السيلفي… في قلب الحدث

لم يعد يغفل محققو الشرطة و المكلفين بكشف أسرار  الجرائم الغامضة أعينهم عن صور السيلفي المختلفة لضحاياهم.فهي تجعلهم يستكشفون بين ثناياها الكثير من التفاصيل التي قد تفتح الباب أمام دلائل  ستساعد المحققين بلا شك لإكتشاف الفاعل الحقيقي.

سادس محاسن السيلفي… يقلب حياة أناس تماما


في كثير من الأحيان قد لا يتخيل البعض منا كيف يمكن لصورة سيلفي أن تقلب حياته رأسا على عقب. فقد يحدث، و أن تأخذ صورة سيلفي مع أحدى الشخصيات العامة تتغير حياتك تماما بعدها. و هذا ما حدث لشاب لاجئ سوري حينما التقط صورة سيلفي مع المستشارة الألمانية أنغيلا مركل. فوجد بعد ذلك، بعض المنصات المعادية للمهاجرين في ألمانيا تستخدمها للتلميح له كمنفذ عملية إرهابية في برلين. فرفع الشاب المسنود من الحكومة الألمانية دعوى قضائية ضد فيسبوك. و رغم، أن هاته الصورة قد تبدو سلبية في الأول إلا أنها كانت سببا حقيقيا للحديث بشكل علني و مفتوح عن اللاجئين السوريين. و ما يتعرضون له في ألمانيا بصفة خاصة أوروبا بصفة عامة.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

boufouss omar

كاتب و مدون و محرر مغربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق