علوم وصحة

هكذا تستطيعين الحفاظ على البشرة في الثلاثينات

الثلاثين هي الآن العشرون الجديدة. ظهور العناية بالبشرة الجديدة والمتقدمة يجعل من السهل على النساء الأكبر سنًا الظهور بمظهر أصغر سنًا من أعمارهن الفعلية. إذا وصلت للتو إلى الرقم السحري وكنت قلقًا بشأن المنتجات المناسبة لبشرتك، فإن هذه المقالة يمكن أن تلقي بعض الضوء على كيفية مساعدة بشرتك على مكافحة التجاعيد والجذور الحرة.

لون البشرة

يعد استخدام العناية بالوجه الخطوة الأولى في منع الشيخوخة، ولكن استخدام الخطوة الصحيحة هو الأكثر أهمية على الإطلاق. تختلف درجات البشرة اعتمادًا على محتوى الميلانين على هذا النحو، فإن استخدام المنتج المناسب ضروري. عادة ما يكون الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة أكثر عرضة للتهيج الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية لأن الجلد رقيق. التهيج والاحمرار والحساسية تجاه الشمس ليست سوى بعض المشاكل التي يتحملها الأفراد ذوي البشرة الفاتحة. الأشخاص الذين لديهم لون بشرة متوسط ​​أو أولئك الذين لديهم المزيد من الميلانين أقل حساسية وعلى هذا النحو ، يمكنهم استخدام منتجات أقوى من الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة.

الأشخاص الذين لديهم لون زيتون لديهم ميلانين متوسط ​​، وبالتالي يميلون إلى الظهور متوهجًا في نفس الوقت. على الرغم من أن الحصول على بشرة زيتون أمر مرغوب فيه للغاية ، إلا أن الآفات أو الخدوش تميل إلى أن تبدو أغمق وعلى هذا النحو فمن المهم بالنسبة للأفراد ذوي بشرة الزيتون استخدام منتجات لطيفة خاصةً مقشرًا في نظام التنظيف الخاص بهم. نوع آخر من درجات لون البشرة هو البشرة الداكنة. ويرجع ذلك إلى ارتفاع مستويات الميلانين في أجسامهم. تتضمن المشاكل التي واجهها معظم الأفراد نبرة غير متساوية أو تغير في اللون عند تلف الجلد بسبب الجروح أو الخدوش.

نظام العناية بالبشرة

قد يستفيد الأفراد ذوي البشرة الفاتحة من استخدام غسول لطيف للوجه. عادة ما تكون تلك التي تمت صياغتها كمطهرات حليبية لأنها لطيفة ولن تجرد جسم زيتها الطبيعي. لمنع أشعة الشمس فوق البنفسجية، يجب على المرء دائمًا استخدام واقيات الشمس وخاصة منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على نسبة عالية من عامل الحماية من الشمس 50 أو أكثر قبل الخروج.

عادة ما يكون لدى الأشخاص ذوي النغمة المتوسطة بشرة دهنية، وعلى هذا النحو، فإن استخدام الكريمات الخفيفة الغنية بمضادات الأكسدة لن ترطب البشرة فحسب، بل تمنعها من الشعور بالثقل الذي تتمتع به الكريمات الثقيلة. الكريمات الخفيفة أيضًا لا تسد المسام ولطيفًا بما يكفي بحيث لا تؤدي إلى الاختراقات.

يجب أيضًا على الأفراد ذوي البشرة السمراء والزيتون استخدام المنظفات الخفيفة والمقشرات اللطيفة لتشجيع تجديد البشرة. يوصى أيضًا باستخدام أقنعة التفتيح والترطيب حيث تساعد على تسوية لون البشرة أثناء ترطيب البشرة مما يؤدي إلى مظهر متجدد ومنتعش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى