ثقافة وفنون

هجرة الطيور

بعضنا يتوارد في ذهنه عند الحديث عن هجرة الطيور بعض الأسئلة التي منها: كيف تهاجر الطيور؟ ولماذا؟ وكيف يعرفون الأماكن التي يذهبون إليها؟

ففي هذا المقال سنتعرف أكثر عن هذا الموضوع؛

إنّ هجرة الطُيور هى إحدى عجائب الطبيعة العظيمة، وهى حركة سنوية واسعة  في العالم أجمع؛ حيثُ تطير الطيور في قطعانٍ غير متساوية على شكلِ حرف V، فالبعض يطير 11 يومًا بدون توقف. ويقطعُ آخرون مسافة حوالي 8000 ميل كل عامٍ!.

فهى هجرة تحفها الكثيرُ من المخاطر؛ كالافتراس أو الوفاة، وهي تحدث غالبًا في النصف الشمالي من الكرة الأرضية

وتعتبر مصر من أهمِ ممرات الهجرة للطيورِ في العالمِ؛ لمناخِها المعتدل ووفرة مواردها الغذائية، فهناك 28 منطقة في مصر تعد معبرًا للطيور المهاجرة والمعرضة للانقراض.

اسباب هجرة الطيور

هجرة الطيور:

فيما يلي أهم المعلومات التي تود معرفتها عن هجرة الطيور، ولنبدأ أولًا بأسباب هجرتهم.

أسباب هجرة الطيور:

أنهم يتركون أوطانهم بحثًا عن الطعامِ والشراب، أو يذهبونَ لموطنِهم الشتوي أو الصيفي للتكاثُر، أو للبعدِ عن الحيواناتِ المفترسة وحماية أنفسَهُم، فنجد أنّ السماءَ بها ملايين الطيور تهاجر في جماعاتٍ في رحلات طويلة مليئة بالمخاطر.

موعد وكيفية هجرة الطيور:

هم يهاجرونَ في فصلي الربيع والخريف.

ويهاجرون ليلًا علي ضوءِ القمر والنجوم، عندمَا تكون تيارات الريَاح أكثر سَلاسة.

فهى تعتمد أيضًا على الخرائط الذهنية والجاذبية الأرضية لمعرفة الطريق والمكان التي ستذهب إليه.

فالطيورُ في هجرتِها تتبع مسارات ثَابتة للطيران، وتشترك معها في الطريقِ بعض الطيور الأُخرى في هذه الهجرة.

فهجرة الطُيور هي جزء من دورةِ حياتهم، فهي موجُودة منذُ آلاف السنين.

أنواع هجرة الطيور:

فلنطرح أولًا سؤالًا هامًا وهو: هل جميع الطُيور تُهاجر؟ بالطبعِ لا.

  1. فهناكَ طيور مقيمة دائمًا في موطنها، تحتمل البُرودة وقِلة الموارد.
  2. هناكَ طيور تهاجر لمسافاتٍ قصيرة مثل: من المرتفعاتِ إلي المنخفضاتِ.
  3. وهناكَ طيور تهاجر لمسافاتٍ متوسطة مثل: من دولةٍ إلي دولةٍ أُخرى.
  4. والنوعُ الأخير هو بطل الهجرة وهي الطُيور التي تُهاجر لمسافاتٍ طويلة مثل: من دولةٍ إلي عدةِ دولٍ أُخرى.

كيف تعرف الطيور أنهُ حان وقت الهجرة؟

تعرف الطُيور موعد هجرتها بعدة أشياء منها؛

عندما يتغير الجو المَناخي المُحيط بها، أو عِندما يَطول النهار، أو عِندما تتغَير الإمدادات الغذائية؛ فكُل هذا يُحفز الهُرمونات لدّي الطُيور، ويُخبرها أنّ الوقتَ قد حان للهجرة.

كيفية هجرة الطيور

مخاطر هجرة الطيور:

تتعرض الطيور المهاجرة لعدة مخاطر منها:

  • التعرض لسوءِ الأحوال الجوية.
  • الإجهاد البدني والعقلي للطيور.
  • نقصُ الموارد الغذائية الكافية لطول الرحلة.
  • التعرضُ للحيواناتِ المفترسة.

فمع استمرار العلماء في اكتشافِ أسرار هجرة الطُيور، تظلُ هذه الظاهِرة واحدة من عجائبِ الطبيعة المذهلة، فهُم يطيرون طَوال الليل ويتغذون طوال النهار؛

فسبحان الذي خلقَ فأبدع الذي جعل لكل جنس وجهته في الحياة ومتطلباته، فالطُيور لها مسارها والحيوانات أيضًا والإنسان الذي له مسار آخر غير الاثنين.

esraa alaa

مُعلمة لغة عربية، وكاتبة مُحتوى، ومُدققة لغوية. أُحبُ الكتابة، وتنسيق المُحتوى بشكلٍ مرتبٍ وجميل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى