أسلوب حياة

نصائح سريعة لبناء علاقات صحية في الحياة الشخصية وفي العمل

يعد بناء علاقات خاصة وشخصية أمر صعب في هذه الأيام وهذا العصر خاصةً عندما لا يمتلك الناس وقتًا لبعضهم البعض، لهذا يجب أن نستثمر الكثير من الوقت والطاقة للحفاظ على العلاقات القائمة بالأساس، بدايةً من علاقتنا بأنفسنا وحتى أصدقائنا المقربين، يحتاج الجميع إلى جزء من وقتك وهذا سيكون له بالغ الأثر عليك.

لهذا فالنصائح السريعة غالبًا ما تكون رائعة ومفيدة. وإليكِ 5 حيل تصلح للحفاظ على جميع العلاقات، يجب أن تتقنها أي امرأة قدر المستطاع.

5 حيل يجب أن تتقنها كل امرأة 

كوني متفتحة

قد تبدو هذه أقدم نصيحة في التاريخ، لكنها لا تزال مدهشة وتؤتي ثمارها. فالانفتاح والصدق مع جميع من هم في دائرة حياتك هو أفضل سياسة على المدى البعيد. وهو أيضًا الشيء الوحيد الذي يمكنه ضمان رغبة أصدقائك أو شريك حياتك في البقاء جزءً من حياتك. فالصدق في النهاية هو ما يقيم أي علاقة أو ينهيها سواءً خاصة أو مهنية. وتحتاجين إلى البحث عن طرق لترسيخ مبدأ الصدق والحفاظ عليه طوال حياتك.

تريدين علاقات رائعة؟ حافظي على وحدة العائلة

الأسر الحديثة ليست كالعائلات قبل بضعة عقود، الجميع مشغول بأموره الخاصة ولم يعد أحد يرى الآخر. ففي بعض البلدان، أصبح من الشائع وبكثرة وجود أفراد من العائلة مهاجرين في جميع أنحاء العالم. وهذا يعني أنه طوال الوقت لا يكون هناك اتصالًا مباشرًا بهم ويجب أن تبذلي جهدًا إضافيًا للحفاظ على علاقتك معهم عبر الإنترنت. 

حتى لو كانت عائلتك تعيش تحت نفس السقف، فإن بناء علاقات صحية يمثل تحديًا ليس بالهين، ولكن هناك بعض الأشياء التي لا يزال يمكنك القيام بها. منها الإصرار على تناول الطعام معًا، والحوار مع بعضكم البعض، وقضاء الإجازات معًا والمصارحة. هذه ليست سوى بعض المقترحات التي يمكنك البدء بها مع عائلتك والتي سيدهشك مدى المكاسب التي جنسيتها في فترة قصيرة.

لبناء علاقات صادقة عليك بالحوار الحقيقي وليس الرسائل

إقامة العلاقات المهنية والحفاظ عليها أمر لا يجيده معظم الناس وهذا ما يجعل هذا الجانب بالتحديد من عالم الأعمال محيرًا بعض الشيء. لهذا بغض النظر عن المنصب الذي تشغلينه ومقدار العمل الذي تقومين به في مجالك فإن تخصيص جزء من وقتك لعملائك والمستثمرين المحتملين وزملاء العمل هو أمر أساسي. أيضًا التواصل وجهًا لوجه أفضل بكثير من القيام بذلك عن طريق البريد الإلكتروني.

حاولي إضفاء لمسة شخصية على جميع شؤونك المهنية وعلاقات العمل، وستلاحظين أن لديك بالتأكيد المزيد من المكاسب وسيتعامل معك الجميع أنك أهل للثقة في أمور العمل.

لا تفعلي ذلك

كل علاقة مختلفة عن الأخرى وليس هناك شريكان متشابهان، ولهذا لن يكون هناك أبدًا دليل نموذجي للعلاقات الرومانسية الناجحة. كل ما عليك فعله هوأن تكوني صادقة مع شريك حياتك وأن تظهري تقديرك له كل يوم. نعم كل يوم فبمجرد أن تبدأي النظر إلى الآخر أنه ملك لك، ستبدأين فقدانه.

وبالتأكيد هناك عدد من الأخطاء الكارثة في العلاقات يجب أن تكتشفيها وتتجنبيها بأي ثمن، منها التواكل الشديد والاعتماد على الغير أو العكس وإجهاد نفسك أكثر من اللازم في العلاقة والتغاضي عن السلوك السيء.

علاقتك مع نفسك

أخيرًا، بعد إقامة علاقات مناسبة مع عائلتك وأصدقائك وشريك حياتك وكل شخص آخر في دائرتك، فقد حان الوقت للتركيز على نفسك. قد ترين أحيانًا أن علاقتك الصحية مع نفسك تعتبر أمرًا غير مهم أو تافه، لكن وجود علاقة جيدة بينك وبين نفسك، هو أمر لا يقل أهمية عن جميع العلاقات الأخرى.

هناك طرق عديدة يمكنك بها تدليل نفسك مثل قضاء وقت فراغك في قراءة كتابك المفضل، أو مشاهدة الأفلام المفضلة أو النوم لفترة أطول أو أخذ حمام مريح، ويجب ألا يكون العثور على الطريقة التي تناسبك بهذه الصعوبة. مرة أخرى تظل المحافظة على الصدق ومصارحة النفس أمرًا ضروريًا في هذه العلاقة أيضًا. لأن الكذب على نفسك سيكون بمثابة الخطوة الأولى لتدمير علاقاتك الأخرى أيضًا.

النتائج

بعد استثمار وقتك وجهدك في الحفاظ على علاقات صحيةفي العمل والمنزل، لن يمر وقت طويل حتى تلاحظين التغيير على من حولك. مثل زملاء العمل وعملائك الذين سيبدأون في إظهار احترامهم أثناء تعاملهم معكِ. وسوف يبادلك شريكك نفس الاهتمام في حين ستشكرك عائلتك بالتأكيد على كونك شخصًا لطيفًا، وهذافي بعض الأحيان يكون هو كل ما نحتاج إليه لنبدأ يومنا. 

المصدر/ ترجمة بتصرف للمقال

5 Relationship Hacks Every Woman Should Master

برجاء تقييم المقال

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق