نبذة عنا

22 عربي موقع شامل يقدم محتوى عربي بفكر جديد، من أحدث المواقع المتميزة على الويب العربي، رغم قصر مدة تأسيسه إلا أنه استطاع الوصول إلى شريحة واسعة من القراء وأخذ مكانة بارزة بفضل قراءه الأوفياء بشكل يومي وبفضل الكتابات المتميزة التي يبصم عليها كتابه المتألقون كل بأسلوبه الفريد.

يتكون الموقع من فريق عمل شاب 100% على رأسه مؤسس الموقع والمشرف العام بالإضافة إلى المحررين الرسميين ورؤساء الأقسام السبعة: سياسة وتاريخ، مال وأعمال، تكنولوجيا، ثقافة وفن، أسلوب حياة، مدونات، ثم قسم موجز الأخبار.

يعمل الموقع من خلال هذه الأقسام المتنوعة إلى الوصول لأكبر قدر من الجمهور وتغطية أقصى مايستطيع من احتياجات القارئ العربي في مختلف المجالات والأقسام السالف ذكرها؛ حيث يملك كتابا متخصصين في كل من مجال من المجالات. كما أنه يتيح الفرصة بالدرجة الأولى للكتاب الشباب للإبداع بمحتوى يحترم ذكاء القارى أولا وقبل كل شيئ، بالإضافة إلى الميزة التي يوفرها 22 عربي من خلال قسم مدونات المتاح لعموم القراء والكتاب والمهتمين للتعبير عن آرائهم بشكل حر دون قيود، حيث التزمت إدارة الموقع بقاعدة “الرأي الحر” منذ انطلاقه ولعل هذا أبرز مايميز الموقع؛ فقد تجد مقالا يعبر عن رأي ويليه مباشرة مقال آخر مناقض له تماما.
كما يتيح قسم مدونات الفرصة للكتاب لتقاسم تجاربهم في الحياة، وقصصهم الملهمة، ولما لا أخطائهم في الحياة أيضا ليستفيد منها القراء مستقبلا، حيث أن الموقع كالمرآة العاكسة للمجتمع العربي دون مساحيق تجميل إيمانا منه بأن التغيير يبدأ من أنفسنا بمواجهة مساوئنا بكل جرأة إن كانت لنا فعلا رغبة حقيقية في التغيير، وهذا الهدف الأساس من الموقع: المساهمة في رفع وعي القارئ وبالتالي الارتقاء بالمجتمع من القاع السحيق الذي لبثنا فيه عقودا من الزمن.

يعتبر موقع 22 عربي حرية الرأي أهم ميثاق أخلاقي بينه وبين قرائه الأوفياء، لكن ذلك لايعني الحرية المطلقة التي تتحول إلى إباحية، حيث أن الخط التحريري للموقع يضع حدودا في التعبير عن الرأي تحت قاعدة ” حريتي تنتهي عند حدود حرية الآخر” كما هو متعارف عليه كونيا في أخلاقيات الإعلام والصحافة باعتبارها رسالة نبيلة لتنوير الرأي العام، دون تشهير أو سب أو قذف أو عنصرية أو تحيز لأي طائفة دينية أو سياسية..

يحظى كل قسم من أقسام الموقع بعناية خاصة من كل المشرفين ونعمل بكل مهنية على تغطية يومية لكل المستجدات دون إغراق في الميوعة أو السعي وراء “اللايكات”. ولهذا الغرض تم إحداث قسم موجز الأخبار الذي يعتبر نافذة دورية للقراء للاطلاع على المستجدات الساحة السياسية والاقتصادية والرياضية والفنية.. إلخ، ومن خلال هذا القسم نعمل على قاعدة “الخبر مقدس” دون الانحياز لأي جهة وبكل موضوعية واحترافية تماشيا مع ما تقتضيه قواعد وأخلاقيات الصحافة المهنية والنزيهة. كما يضم الموقع سلسلات من المقالات بمختلف أقسانه تركز كل منها على موضوع معين يستأثر باهتمام المتتبعين.

يضم فريق العمل كتابا ومحررين من مختلف المشارب الاجتماعية والفكرية والعرقية والدينية والجغرافية بمختلف البلدان العربية: من طلاب جامعات، ومهنيين، وأساتذة، وربات بيوت، ورواد أعمال، وصحفيين، ورياضيين.. إلخ، يؤمن الموقع بأن “الاختلاف رحمة” وبأن الأفكار المختلفة منبع الإبداع والتميز دون إقصاء أي كان، في إطار احترام حق الآخر في التعبير بالمنسوب اللائق من الاحترام والمهنية.

يعتبر الموقع نفسه ملكا لقرائه، وعليه يرحب باقتراحاتهم وملاحظاتهم للرقي بمحتواه حتى يكون عند حسن ظن قرائه الأوفياء، وحتى يصل لهدفه المنشود بترك بصمة إيجابية في الويب العربي المليئ -للأسف- بثقافة الاستغباء والضحك على ذقون المتابعين دون حد أدنى من المهنية وأخلاقيات الإعلام والصحافة.

بالإضافة إلى تركيزه على المحتوى والمضمون فالموقع يهتم بالشكل والتنسيق والتدقيق اللغوي ولهذا الغرض تتم تعبئة مشرف محترف في التدقيق اللغوي، كما يعمل 22 عربي باستمرار على تطوير وتحسين هويته البصرية وصورته المرئية في عيون ولعيون قرائه الأعزاء تماشيا مع ماتقتضيه ضرورة العصر الرقمي السريع المتغير باستمرار، وكذلك يعمل 22 عربي على التغطية من خلال كافة وسائل التواصل الاجتماعي باعتبارها الأقرب للوصول للقارئ المتلهف والمتعطش لنهم معرفي في المستوى.. احتراما لذكاء القارئ أولا وقبل كل شيء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق