تكنولوجيا

منصة الألعاب Stadia الخاصة بجوجل.. لا لتحميل الألعاب

في مؤتمر مطوري الألعاب الخاص بشركة جوجل، أعلن الرئيس التنفيذي للشركة ساندار بيتشاي على خشبة المسرح عن أحدث مبادرة كبيرة للشركة تتمثل في تغيير مجال صناعة الألعاب بأكمله إلى خدمة البث المباشر المسماة Stadia والتي سيتم إطلاقها هذا العام.

ستتيح هذه الخدمة للاعبين أن يستغنوا عن أجهزتهم ذات الإمكانيات العالية وأنظمتهم باهظة الثمن.

يقول بيتشاي أن كلَّ ما يتطلبه الأمر لاستخدام هذه الخدمة على الأجهزة هو احتوائها على متصفح Chrome ودعمها الاتصال بالإنترنت. وبالتالي فبالنسبة لـجوجل فإن هذا يعني أن المنصة ستدعم التشغيل على أجهزة الكمبيوتر المكتبية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة (اللاب توب) والتلفزيون وكذلك الأجهزة اللوحية والهواتف، هذا بالإضافة إلى أن الخدمة ستعمل عبر المنصات المختلفة، لذا لن يقتصر الأمر على مجرد منافستك لمستخدمي منصة Stadia فقط.

إن فكرة أن جوجل تعمل على جهود جديدة تتعلق بالألعاب ليس فيه ما يدهشنا، حيث قامت الشركة في الخريف الماضي بإطلاق برنامج تجريبي غير مكتمل يدعم Project Stream مما يسمح للاعبين ببث لعبة Assassins Creed Odyssey في متصفح الإنترنت الخاص بهم بجودة 1080p بتردد 60 إطار في الثانية.

عند الإطلاق، ستدعم Stadia جودة 4k بتردد 60 إطار في الثانية بالإضافة إلى تقنية الصوت المحيطي و تقنية المدى الديناميكي العالي (HDR). يقولون أيضاً أنهم يعملون على أن تدعم المنصة في المستقبل جودة 8k بتردد 120 إطار في الثانية.

كما قامت الشركة بعرض جهاز تحكم مخصص للمنصة، لكن على الرغم من ذلك يمكنك أيضاً أن تستخدم وحدات تحكم خارجية أو لوحة المفاتيح والماوس.

منصة الألعاب Stadia

بالحديث عن الهاردوير Hardware، قامت جوجل بعقد شراكة مع شركة AMD لإنشاء وحدة معالجة رسوميات GPU مُطوَّرة خصيصاً لـ Stadia، تقول الشركة أن معالج الرسوميات هذا يدفع بمعدل أكثر من 10.7 تيرافلوبس، وهذا معدلٌ كبيرٌ جداً مقارنة بمعدل إخراج معالج الرسوميات GPU الخاص بكلٍ من Xbox One X و PS4 Pro.

أمَّا فيما يتعلق بالألعاب، فإنها تُمثل نقطة ضعف جوجل، فعلى الرغم من أن الشركة لديها منصة ألعاب ضخمة على نظام Android في الهواتف، لكن عندما يتعلق الأمر بألعاب سطح المكتب، فإن الشركة العملاقة ليست لديها خلفية كبيرة عن الموضوع، هذا بغض النظر عن جهودهم المشتتة فيما يتعلق بالواقع الافتراضي على أجهزة الكمبيوتر الشخصي.

قد يتخيل المرء أن Microsoft أو Valve هما الأفضل هنا، لكن جوجل لديها بعض الأفكار التي تشاركها مع YouTube Gaming وكذلك بنيةً تحتية متينة وأساساً قوياً مع مراكز بيانات Google.

سيتمكن المشاهدون من الانتقال من YouTube إلى اللعب مباشرة بدون أي حاجة لتنزيل اللعبة، فقط عليهم بالنقر على زر العب الآن “Play Now”. وتقول جوجل أن هذه العملية قد تستغرق أقل من خمس ثوانٍ.

من المؤكد أن Google لديها سببا معقولا فيما يخص رغبتها بأن يبتعد اللاعبون عن أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام التشغيل ويندوز إلى أنظمة تعمل بعمليات حسابية داخلية خفيفة. قد تكون فكرة تشغيل شيء أثقل من لعبة كاسحة الألغام على جهاز Chromebook فكرةً مثيرةً للاهتمام، وقد تكون فكرة إمكانية القيام بذلك عبر جميع أجهزتك أمراً لا مثيل له.

لا توجد معلومات حتى الآن عن عن الوقت أو السعر الفعلي، لذا لا يزال لدينا بعض الأسئلة هنا، على الرغم من أن جوجل تقول أن أنه سيكون هناك المزيد من التفاصيل حول الموضوع في مؤتمر مطوري جوجل I / O.

برجاء تقييم المقال

المصدر
TechCrunch.com
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق