أخبار التكنولوجيا

مميزات الإعلانات للشركات على وسائل التواصل الاجتماعي

تزيد شركات المجتمع تواجدها على شبكات التواصل الاجتماعية للنشر المحتوى للجميع من خلال مزايا عرض المنتجات التي تخدم غرضًا وتلبي أيضًا حاجتنا للانتماء إلى المجتمع.

الشركة الاجتماعية هي أحد العناصر التي تعتبر المشاركة الاجتماعية فيها مكونًا لا ينفصل عن المنتج. وهذا يعني: إذا أزلت العنصر الاجتماعي، فسوف يتوقف المنتج، على سبيل المثال بالنسبة إلى الألعاب الإلكترونية أو التجارة الإلكترونية والكثير، كما ذكر المستثمر الأمريكي في قطاع التكنولوجيا “أندريسن هورويتز”، “إن الأساس في الاستثمار هو للمنتجات الاستهلاكية الاجتماعية”.

تحتاج المنتجات الاجتماعية اعتمادًا جماعيًا لأنها تجمع بين المجتمع والمنتج، وتستغل الشركات ترابط المستخدمون لمشاركة محادثاتهم وتعتبر ذلك قيمة مضافة لتحقيق أهدافها.

سواء كان الأمر يتعلق بالتسويق من أجل منتج أو تنمية أعمالها، وإن وسائل التواصل الاجتماعية تساعد المستخدمين على اكتساب معلومات وتقييمات جديدة، وتكوين صداقات، ويشعرون عمومًا بأنهم جزء من المجتمع.

تتمتع الشركات التي تبني نموذج أعمالها على المنتجات الاجتماعية بمجموعة متنوعة من المزايا حيث يكون الجانب الاجتماعي للمنتج جزء مهم، فغالبًا ما يدفع المستخدمون لبناء شبكة فعالة خاصة من خلال تواصلهم، ودعوة أصدقائهم وعائلاتهم للانضمام إلى مجتمع تسويق المنتج.

ومن خلال تحفيز وإثارة حماس المستخدمين وحثهم على التفاعل مع الأعضاء الآخرين، وعندما ينجذبون لمنتج ما، ويتحدثون عنه فإن المشاركة في هذه المنصات تجعل المستخدمين يشعرون بأنهم جزء من عملية التسويق للمنتج، والذي يمكن أن يكون له تأثير قوي على نمو ايرادات المنتج.

العلاقات الاجتماعية ضرورية لأن العلاقة التي تربط المستخدمين بماركة تجارية هي في النهاية ما سيحدد مبيعات المنتجات التي يفضلونها أو يتركونها واختيار منتجات أو خدمات أخرى منافسة، لا سيما بسعر أفضل. إذا أعجب المستهلكون بمنتج ما، فمن المرجح أن يكونوا مخلصين له وسوف يسعون إلى رفعه في المجتمع المترابط بهم وتفضيل الموارد التي يستفيدون منها.

تكمن فائدة الترابط في البرامج الاجتماعية من خلال تضمين التفاعل الاجتماعي لمنتج أو خدمة ما يسمح للشركات أو الأفراد بالاطلاع على مناقشات الرأي العام وبناء مجتمع حول منتج معين. في حالة عدم وجود مجتمعات مدمجة، يضطر هؤلاء المستخدمون إلى اللجوء إلى مواقع نشر المناقشات الخاصة مثل “رديت” أو مجموعات “واتساب” لمناقشة مواصفات ومزايا منتجات المنافسين.

إن تسخير إبداع المستخدمين للمحتوى الذي ينشئونه بأنفسهم هو أمر ضروري لأي منتج يهتم به المجتمع، ويحفز تفاعل المستخدمين ويعزز الاتصالات بينهم. ويمكن للشركات التجارية الاستفادة من إبداع وشعبية متابعيها ولا يتعين عليها إنفاق العديد من الموارد لإنشاء محتوى يجده المستخدمون ذا قيمة. بالإضافة إلى ذلك، هناك ميزة إضافية تتمثل في أن المحتوى الذي ينشئه المستخدمون من خلال التعليقات والاعجاب يضفي على المنتج مصداقية أكبر بكثير من أي مبادرات تسويقية يمكنك إطلاقها.

ومن ذلك وفرت وسائل التواصل الاجتماعي مجموعة كبيرة متنوعة من الفرص للشركات في قطاعات الأعمال، والتي يمكن للمستخدمين الوصول إليها في أي وقت، واستفادت الشركات من استخدام أدوات الوسائط الاجتماعية لأبحاث التسويق، والاتصالات، وعروض المبيعات، والدخول إلى جزء من التجارة الإلكترونية بشكل غير مباشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى