ثقافة وفنون

مراجعة فيلم Howl’s moving castle

يومًا عن يوم يزداد عشقي لعالم الإنمي فكيف إن كان عملًا من إخراج المبدع “هاياو مايازاكي”، هل لك أن تتخيّل مدى الإبداع والتفاصيل والرسالة التي يحملها هذا العمل؟! نعم اليوم سنتحدث عن أحد أشهر أفلام الإنمي والمرشح لجائزة أوسكار ألا وهو فيلم Howl’s moving castle أو “قصر هاول المتحرك”.

المحاور التي يدور حولها فيلم Howl’s moving castle:

يتناول هذا الفيلم في الحقيقة مفهوميّ الجمال والنرجسيّة بطريقة غير مباشرة، فكل تفصيل في الفيلم أو مشهد أو حتى كلمة لها تفسير ومدلول عن هذين المفهومين. بالإضافة إلى أن الفيلم ككل تدور أحداثه حول السحر والشعوذة ويسلّط الضوء أيضاً على مدى قساوة الحرب وبشاعتها في القضاء على الكثير من الأبرياء وترحيل الكثير أيضًا من ديارهم دون رحمة.

شخصيات الفيلم:

شخصيات الفيلم في غاية الروعة وكل شخصية لها دور خارق ومثالي ومتكامل وليس هنالك أي شخصية دورها ثانوي بل على العكس.

الشخصية الرئيسية الأولى وهي “صوفي” ترى نفسها قبيحة وغير حسنة المظهر، لذلك تحاول الهرب من هذه الحقيقة من خلال أن تُغرق نفسها بالعمل في تزيين القبعات وتهرب من النظر في المرآة كي لا تتذكر ماهي عليه. وبالرغم من أن شخصيتها مهزوزة إلا أنها نقية وصاحبة قلبٍ رقيق.

أما الشخصية الثانية فهي “هاول”، وهو شاب نرجسي يرى بأنه غير قادر على إكمال حياته بشكل طبيعي لولا جمال وجهه فهو مغرم بشكله إلى حدّ كبير، ويرفض تمامًا الارتباط بفتاة غير جميلة إذ أن مفهومه للحياة محصور في جمال الوجه والمظهر، فضلًا عن أنانيته وحبه المبالغ فيه لنفسه. وغيرها الكثير من الشخصيات اللافتة التي أضافت روحًا لهذا العمل.

الجمال يكمن في التناقض:

السؤال هو كيف استطاع هاياو أن يجمع شخصيتين متناقضتين لهذا الحد ومن ثمّ يُحدث بينهما هذا الانسجام الكبير. فبالرغم من افتقار صوفي للجمال وضعفها إلا أنها استطاعت بطاقة الحب والرقة التي تملكها أن تملك قلب هاول وتوقعه بحبها بعد أن وقفت إلى جانبه وساعدته على استعادة قلبه والعودة إلى حياته الطبيعية برفقتها.

فعلى الأغلب بأن ما زاد من جمال هذا الفيلم هو التناقض الذي يحمله في طيّاته والنهاية السعيدة التي يأملها كل عشاق الأفلام.

طبعًا لا يمكننا التغاضي عن الموسيقى التصويرية الساحرة التي تجعلك تغرق أكثر في تفاصيل الفيلم. لا يمكننا أن نتحدث أكثر عن هذه التحفة الفنية كي لا نتسبب في حرق الأحداث.

تابعوا المزيد من المراجعات في وقتٍ لاحق وأخبرونا ماهي شخصيتكم المفضلة في الفيلم..

اقرأ أيضا: أفضل الأفلام الأجنبية لعام 2021 (حتى الآن)

Farah Diba

خريجة ترجمة لغة انكليزية، مهتمة بتعلم اللغة الفرنسية، مترجمة من وإلى اللغتين العربية والانكليزية، مدوّنة حرّة، قارئة من الدرجة الأولى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى