ثقافة وفنون

مرآة سكان الأرض: حقائق صراعات ومعارك موسوعة ويكيبيديا العالمية

موسوعة ويكيبيديا الحرة، ومن منا لم يزور ويكيبيديا ويقرأ مقالاتها، فعندما نُخطط للسؤال عن شيء ندونه عادةً في محركات البحث عبر الإنترنت فتخرج لنا من بين خيارات البحوث إحدى مقالات ويكيبيديا تسرد ماهية ذلك الشيء.

ويكيبيديا الموسوعة الحرة، اسمها مُجزء لشطرين؛ الجزء الأول “ويكي” معناها بالغ السرعة في لغة هاواي، أما الجزء الثاني وهو “بيديا” يقال إن معناها كلمة موسوعة.

وفيما يخص ملكية موسوعة ويكيبيديا نرى تعدد آراء؛ فمنهم من أنسبها إلى شركة “جوجل”، ومنهم من أنسبها إلى شركة “فيس بوك”، ومنهم من أنسبها إلى شركات أخرى، ومنهم لم ينسبها إلى أي أحد. ورجّح البعض أنها موسوعة من صُنع البشر وملك لجميع المتصفحين ومتاحة للجميع، وهذا الموضوع مختلف عليه.

ليست قضيتنا في هذا المقال هو معرفة إلى من تُنسب موسوعة ويكيبيديا بل إن ما يهمنا هو هذه الموسوعة ومحتوياتها، وهل ممكن أن يثق الأشخاص في دقة مقالاتها وصحتها؟ ومن هو المسؤول عن كتابة تلك المقالات؟ ومن هم كُتابها ومحرريها؟

لنبدأ بمعرفة محرري وكُتاب مقالات الموسوعة، في حقيقة الأمر هم سكان الأرض، فمن الممكن لأي شخص على وجه الكرة الأرضية التدخل في كتابة موضوع ما على ويكيبيديا، أو التدخل بتعديل مقال ما موجود في الموسوعة. فعلى سبيل المثال ممكن لمدرس تاريخ أو باحث في العلوم والآثار التدخل في تعديل أو إضافة أو إنشاء مقالة في ويكيبيديا تخص أحد المواضيع التاريخية.

ويعد إضافة وتعديل المقالات داخل موسوعة ويكيبيديا أحد ميزات أو سلبيات الموسوعة الحرة، ويعتبر ذلك ميزة إيجابية إذا كان المحرر ذات دراية وعلم جيد بموضوع المقال، وميزة سلبية إذا كان المحرر غير جدير بالموضوع. ولكن لا نستطيع إنكار أن مقالات ويكيبيديا تجذب الناس وتتمتع بجودة جيدة. إضافة إلى ذلك، أن موسوعة ويكيبيديا تلزم المحررين بالاستشهاد بمصدر، حيث أن لدى مقالات ويكيبيديا مصادر مهمة جداً ويمكن الاعتماد عليها والوثوق بها.

الكثير من الدراسات التي أُجريت على محتويات موسوعة ويكيبيديا معظمها كان إيجابي، فالكثير من مقالات ويكيبيديا تتمتع بصحة ودقة معلوماتها وذات جودة لا بأس بها. وأيضاً يوجد مقالات ليست بجودة المواضيع التي ترويها وتفتقر للدقة ويمكن قول إن أعدادها قليلة، فمقالات ويكيبيديا تتصف بالنسبية فيها الجيد والغير جيد، ولكن على العموم تتمتع الموسوعة بالعديد من المقالات المتميزة ومن الممكن الوثوق بها.

موسوعة ويكيبيديا متوفرة بـ292 لغة ونشير أيضاً أن بعض مقالات ويكيبيديا تفتقر نوع ما للدقة اللغوية، لأن أغلب كُتابها ليسوا ذو تخصص لغوي دقيق بلغاتهم، ولكن هذا الأمر لم يضر مقالات ويكيبيديا بل جعلها أسهل وأبسط على القُراء والزوار لها.

اقرأ أيضًا: علم الاجتماع الحديث: ظواهر مجتمعية غريبة وُلِدت من رحم المعاناة

وبما أن موسوعة ويكيبيديا هي من صنع البشر، فهي مرآة لسكان الأرض ولا نخفي أن الدراسات التي أجريت على مقالاتها أشارت إلى وجود تنافس واضح بين محررين المقالات في بعض المواضيع التي يُختلف عليها.

وتتعدد وجهات النظر فيها على المستوى العالمي والمستوى المحلي، وظهرت بعض المواضيع التي تسابق المحررين على إضافة وحذف ودرج وجهات نظرهم ومعتقداتهم، وظهرت المنافسة وكأنها معارك أقلام للمحررين. وبالتالي ممكن استنتاج أن ويكيبيديا هي انعكاس لوجهة سُكان الأرض بدقتها وثقافاتها ومعلوماتها وصراعاتها ومعاركها الصامتة.

لا يسعنا ذكر جميع مزايا وسلبيات موسوعة ويكيبيديا سلطنا الضوء في هذا المقال على أهم صفات تلك الموسوعة الحرة، وبالنهاية لا يمكن إنكار حقيقة واضحة هي أن ويكيبيديا الموسوعة الحرة تتمتع بشعبية كبيرة وتحظى بالثقة من شريحة واسعة من سُكان الأرض، والسر الأكبر لشعبية ويكيبيديا أنها موسوعة تتمتع بالحرية ورمزها هو الحرية ولا تتقيد بقوانين دولة ما أو جهة معينة، وهذة الميزة بالذات قادت ويكيبيديا للعالمية.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

آمنة المولى

مهندسة / العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق