رياضةمنوعات

محمد صلاح ومؤمن زكريا: الإنسانية في أبهى صورة

في لفتة إنسانية قليلة الظهور حضر مؤمن زكريا لاعب النادي الأهلي المصاب بالتصلب الجانبي للعضلات وضمورها والذي مازال يواصل رحلة علاجه بعدما يقارب العامين.

وجه محمد صلاح لاعب ليفربول الدعوة لمؤمن زكريا لحضور نهائي كأس إنجلترا تلك البطولة العريقة والتي إنتهت بظفر نادي ليفربول باللقب بعد أن أقصى منافسه نادي تشيلسي العنيد بركلات الترجيح 6/5 مساء السبت الماضي الموافق 14 مايو لسنة 2022، تحت مرآى ومسمع سليل العائلة المالكة ببريطانيا ووريث العرش الأمير تشارلز وولده الأمير وليام وجمع غفير من جماهير ليفربول وتشيلسي وأجواء رائعة في ملعب وبمبلي الشهير.

وبعد انتهاء المباراة وأثناء إحتفالات لاعبي ليفربول باللقب داخل غرفة الملابس فوجئنا جميعا بمؤمن زكريا يحمل الكأس وهو يجلس على كرسي متحرك ويحيطونه لاعبي ليفربول ويهدنونه الكأس بالإشارة إليه ويرقصون من حوله في مشهد قلما يحدث وقال الجميع منا الحمد لله على فوز ليفربول لنري هذه اللفتة الإنسانية الشجية والتي أثلجت صدورنا جميعا، ونادتنا اللقطات والصور والفيديوهات تشبع قلوبنا بالنشوة وتذكرنا كم هي الرياضة ومفعولها الساحر وقيمها النبيلة في توصيل الرسائل الملهمة حول العالم، حيث ترفع من الروح المعنوية وتصدر صورة إنسانية للأخلاق وجبر الخواطر والإحساس بمعاناة الأشخاص الذين يستحقون لحظة فرح تهون من آلامهم وتشجعهم على المضي قدما في تكملة رحلة الشفاء بإذن الله.

لا يسعنا إلا أن نشكر إبننا وفخر مصر والعرب لاعبنا الفذ الذي جعل إنجلترا والعالم يلينوا بفضل موهبته وأخلاقه الرفيعة، وأصبح سفيرا لمصر في بلاد الإنجليز كما علق السفير البريطاني في مصر السيد جاريث بايلي الذي أشاد بتألق محمد صلاح نجم ليفربول بعد تتويجه بكأس الإتحاد الإنحليزي والذي لم يستكمل المباراة حيث تعرض لإصابة في الفخذ واضطر إلى الخروج في الدقيقة 33، وأضاف بايلي في حديثه عبر قناة أون تايم سبورتس المصرية محمد صلاح عبقري ليس عاديا مثلنا، هذا الرجل يتمتع بشيء خاص، مو صلاح هو مثل السفير المصري في بريطانيا، وأضاف هذا الرجل العظيم على مستوى آخر فوق الكل، في البداية كانوا يستغربون من التعاقد معه لكن مع الوقت دخل قلوب الناس، وفي جميع أنحاء بريطانيا أصبح الأطفال يرددون اسمه.

وواصل نحن نريد دائما أن يظل في بريطانيا بالتأكيد هناك إغراءات من أندية أخرى، وشدد الشخصية المصرية التي يتمتع بها محمد صلاح والتي تنتمي للنادي تقف أمام ذلك والمشجعين لديهم نفس الانتماء له وكأنه واحد من العائلة، ومن جانبها نشرت دار الإفتاء المصرية عبر حساباتها على موقع التواصل صورة جمعت اللاعبين لتعلق عليها الإنسانية قبل التدين والإنسانية الحقيقية أخلاق وجبر للخواطر والأخلاق ليست قاصرة على الرياضة بل هي منهج حياة.

وقالت صحيفة (ذا صن البريطانية) احتفالات غرفة خلع الملابس الملحمية في ليفربول شهدت مشاركة نجم مصر السابق مؤمن زكريا (المصاب بمرض في الجهاز العصبي الحركي) بعد أن دعاه صلاح للحضور، وتابعت رقص صلاح ورفاقه في ليفربول فرحا حيث حمل زكريا كأس الاتحاد الإنجليزي داخل ويمبلي، وعلق أحد المشجعين على اللقطة ما فعله صلاح لمؤمن زكريا يظهر لك حقيقة كرة القدم، بدورها كتبت صحيفة (سبورت بايبل الإنجليزية) قائلة دعا محمد صلاح زميله الدولي المصري السابق مؤمن زكريا إلى غرفة ملابس ليفربول للاحتفال بالفوز في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

وأضافت مؤمن كان أحد أفضل المواهب المصرية وفاز بخمسة ألقاب في الدوري المصري الممتاز، وتابعت مؤمن أُصيب بمرض عصبي أنهى مسيرته المهنية وبدا أيضا أنه بحاجة إلى كرسي متحرك، وختمت بالقول لكن ذلك لم يمنع لاعبو ليفربول من الاحتفال مع زكريا وكأنه واحد منهم، أما صحيفة “لفربول إيكو فعنونت استقبل ليفربول مؤمن زكريا في غرفة تبديل الملابس الخاصة بالفريق وتابعت بعد فوز ليفربول المثير بركلات الترجيح على تشيلسي في ويمبلي، تمت دعوة زكريا داخل غرفة ملابس الريدز للاحتفال مع فريق المدرب يورجن كلوب.

في النهاية لا يسعنا سوى توجيه الشكر والعرفان لنادي ليفربول وإستجابته لدعوة محمد صلاح لمؤمن سليمان بحضور الإحتفالات والتي تظهر مدى تقدير النادي العريق لمحمد صلاح ووضعه في مصاف الأساطير وتلبية جميع طلباته والذي يحتم على صلاح ترك أي عروض آخرى والتمسك بتكملة المشروع الذي بدأه مع ليفربول وتقديم بعض التنازلات البسبطة، فهو لن يستطيع يبنى مجدا كهذا في أي موقع آخر، حب الجماهير في ليفربول لا يقدر بثمن فقد صنعوا التماثيل من أجلك ورسموا الجداريات من أجلك وأطلقوا الأغاني عرفانا بحبك وولعهم وتشجعيهم لك يا صلاح، في أي نادي آخر قد تكسب المال ولكنك في ذات الوقت لن تكسب كل هذه المحبة التي عرفك العالم من خلال تواجدك بليفربول، التقدير المادي لما صنعته واجب ولكن قد يكون إعتبارات آخرى قد لا تعلمها، مجرد ذكر إسمك بجوار أساطير النادي الآن وفي المستقبل شيء لا يقدر بثمن، فأبواب المستقبل ببريطانيا العظمى تفتح لك خزائن المستقبل من تقدير معنوي وأدبي لا يسويه أية أموال قد تزول.

التوصل لإتفاق ما زال في الإمكان رغم التعثر في المفاوضات الجارية، انظر للمستقبل ولا تنظر تحت قديمك نصيحة من مخب عاشق لموهبتك وما قدمته في بلاد الإنجليز التي نصبتك ملكا وأعطتك مكانة لا يحوزها إلا قليقون ووجودك ببلاد الإنجليز يفوق مجال كرة القديم بل سوف يأخذك ويأخذنا لمباديء كادت أن تتوارى وراء ضباب لندن فقد تكون سببا في عودة الإنسانية للقمة وتصحيح الأفكار المغلوطة عن مصر والعرب والعالم الإسلامي، ما أفسدته السياسة ورجالها الحمقى قد تكون أنت نبراس الأمل والقدوة لنا جميعا، نحن هنا لا نحجر على رأيك يا مو صلاح ولكن من واجبنا الأدبي ان تتضح الصورة أمامك ولا تسمع لمن يجعلون الصورة براقة أمامك من أجل إستفادتهم المادية وغير أمينيين في النصيحة وتبغي مصلحتهم الشخصية على مصلحتك الأساسية، لا تضيع تاريخا صنعته بكفاحك ورجولتك وأخلاقك وقيمك السامية وسط عالم متحجر من المشاعر والأحاسيس والانتماء الروحي، وأظن أنك في النهاية يا صلاح سوف تتخذ الطريق الأفضل الذي يفضله قلبك ويؤكده عقلك ويسوقك إلى الاختيار الأصح إن شاء الله.

زر الذهاب إلى الأعلى