أخبار الفن

محمد رمضان مسلسل (موسى) لم يشاهده أحد … تعرف على الأسباب

محمد رمضان يطل علينا هذا العام بمسلسل جديد يدعى موسى هذا المسلسل الذي توقع الكثيرين أنه يأتي على مقدمة المسلسلات الأولى في رمضان، والتي باستطاعتها أن تحصد جماهيرية عالية من المتفرجين وسط المنافسة الرمضانية الشرسة التي طالما اعتدناها كل عام في هذا الشهر الفضيل.

في الواقع قد أتت كافة التوقعات على عكس ما تم التنبؤ به، حيث أنه مقارنة بالنجاحات التي استطاع محمد رمضان الوصول إليها على مدار الأعوام الماضية لا نستطيع أن نقول أن مسلسله لهذا العام (موسى) قد استطاع أن يحصد نفس الجماهيرية المعتاد عليها لمسلسلاته، حتى أننا يمكننا الجزم بأن ما وصل المسلسل له من مشاهدات لم يتخطى 20% من نسب المشاهدات التي يحصدها محمد كل عام.

في التقرير التالي قائمة بأهم الأسباب التي دفعت الناس للتخلي عن محمد رمضان، والعزوف عن مشاهدة مسلسل موسى لهذا العام.

بداية مشكلة محمد رمضان

في الواقع لا يمكننا الجزم أن السبب يرجع إلى مشكلة واحدة فقط قد واجهت محمد رمضان أدت إلى الهجوم الشرس الذي يلاحقه الآن، فالأمر يتضمن عدة مشاكل، دفعت الناس إلى كره تلك الشخصية المتعجرفة التي كان يندفعون وراء حبها في الماضي، فدعونا نعدد الأسباب.

أزمة الطيار أبو اليسر

بدأت أزمة محمد رمضان مع الطيار أبو اليسر عندما كان يركب طائرة خاصة، وطلب من الطيار أن يتصور معه على كرسي القيادة الخاص بالطيار المساعد، وقد وافق أبو اليسر على ذلك من باب المجاملة.

لكن بعد ذلك فوجئ الطيار بأن محمد رمضان روج لتلك الصورة ضمن فيديو أعلن فيه أنه هو من يقود الطائرة، وليس الطيار، وذلك الفيديو الذي لم يكن يعلم به الطيار من الأساس تسبب في إيذاء الطيار بشكل كبير، حيث قامت هيئة الطياران بالتحقيق معه في هذه الواقعة، وعلى أثرها تم فصله من العمل نهائيًا.

على الجانب الآخر، عندما حاول أبو اليسر التواصل مع محمد رمضان أخبره أنه سوف يقوم بتعويضه، ولكن هذا لم يحدث أبدًا، بل على العكس قام بنشر بعض المنشورات على إنستجرام التي يسخر فيها من الطيار، ومن ثم تراجع عنها بعد هجوم الناس عليها.

حينها لم يجد أبو اليسر حلًا سوى رفع قضية على محمد رمضان مطالبًا فيها بالتعويض من جراء ما عانه من أذى نفسي، ومالي، وقد حكمت المحكمة له منذ أسابيع قليلة بمبلغ مالي 6 مليون جنية مصري.

لكن لم ينتهي الأمر عند هذا الحد، وزاد الطين بله، عندما قام محمد رمضان بالرد على حكم المحكمة بفيديو نشره على إنستجرام، وهو نائمًا في حمام السباحة، ويرمي الدولارت في المياه، وفيديو أخر يطعم الدولارت للأسود بفلته، صحيح أن هذا الفيديو كان جزء من فيديو كليب قام بتصويره في السابق لأغنية أجنبية لم يتم عرضها بعد، إلا أن توقيت نشره بالتحديد جعل الناس يدركون أن الفيديو نكاية في أبو اليسر وردًا على الحكم الذي أتى في صالحه.

بعد ذلك حدث ما لم يكن في الحسبان، وهذا عندما توفى أبو اليسر منذ أيام قليلة جراء تدهور حالته الصحية، والنفسية بسبب ما مر به من أزمات كان المتسبب الرئيسي فيها محمد رمضان، لهذا قام الناس بمهاجمة محمد رمضان بشكل عنيف للغاية، لدرجة أنه عندما قام بنشر بوست على إنتسجرام ينعي فيه أبو اليسر لم يستطيع المتابعين تحمل الأمر، وقاموا بالتعليق على المنشور بشكل سيء جدًا، وتسبب ذلك في قيام محمد رمضان بغلق التعليقات.

أزمة محمد رمضان مع عمر أديب

عمر أديب مذيع مرموق في مصر، ومثل أي مذيع يتحدث عن الأخبار الدائرة في البلاد، لذا قام بتخصيص جزء من برنامجه على إم بي سي مصر للتحدث عن أزمة محمد رمضان مع أبو اليسر، حيث دعاه إلى ضرورة احترام الآخرين، والتخلي عن الأسلوب المتعجرف الذي يتسم به.

لكن كالعادة، تصرف محمد رمضان بغباء، حيث نشر فيديو مركب من إحدى مسلسلات، بخلفية صوت عمر أديب، وهو ينصحه، وقد كان في تلك اللقطة يقول للممثل الذي أمامه (أنت مال أمك) ويصفعه على قفاه.

ذلك أدى إلى هياج الجمهور أكثر عليه، وقد قام عمر أديب بالتعليق على ذلك الفيديو بشكل حازم، وقال أنه سيقوم برفع قضية على رمضان، والتعويض الذي ستحكم به المحكمة سيتبرع به لمستشفى أبو الريش للأطفال.

هذا جعل الناس تتعاطف معه بشكل كبير، وتهاجم رمضان أكثر.

مشاكل أخرى

بعيدًا عن تلك المشاكل الرئيسية التي واجهت رمضان، إلا أن هناك مشاكل أخرى كانت سببًا في قلة جمهاريته، وجعل الناس تكره حتى أن زملاؤه باتوا ينفرون منه منها التالي.

صورة له جمعته مع مشهور يهودي في دبي، وقد أدعى حينها أنه لم يكن يعرف جنسيته، وكادت أن توقف مسلسل موسى من العرض.

الغرور، والعنجهية التي يتمتع بها رمضان، والتي لا يحاول حتى أن يخفيها، أو يتجمل من أجل عدم نفور الناس منه.

الردود التي تفتقد إلى اللباقة عن زملاؤه في الوسط الفني عندما يشهد لقاءات تلفزيونية، حيث دائمًا ما يشير لنفسه بأنه رقم واحد في الوطن العربي.

تضمن مشاهد موسى لقطة تسخر من الفنان الراحل إسماعيل يس، حيث ظهر في المسلسل كشخص يحاول سرقة الكرافتات التي يبيعها رمضان له دون أن يدفع حقها.

كل هذه التفاصيل السابقة كانت جديرة أن تجعل أنظار الجماهير تحيد عن مسلسل محمد رمضان لهذا العام، وفي الواقع الخزانة الدرامية لهذا العامة مليئة بالأعمال الدرامية الرائعة للغاية، لذا العثور على بديل لمسلسل محمد رمضان لم يكن بالأمر الصعب.

جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي "22عربي"

هبة الفلاج

هبة الفلاح كاتبة، ومحررة إلكترونية مع خبرة عملية تمتد لأكثر من 7 سنوات، أعشق الكتابة منذ أن كان عمري 11 عام لذا، عملت كمحررة صحفية لبعض الوقت، وحاليًا اتجهت لمجال الكتابة الإلكترونية، أعشق الكتابة في كل المجالات بلا استثناء، هدفي الأساس هو أن أقدم تجربة قراءة جيدة للزائر يستفيض بها من المعلومات دون الشعور بالملل.....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى