أخبار الرياضة

مبامبي مقابل ساديو ماني صفقة القرن الواحد العشرين!

بات الدولي السنغالي ساديو ماني لاعب ليفربول الإنجليزي، أحد أبرز الأسماء التي يرغب باريس سان جيرمان الفرنسي في التعاقد معها صيف هذا العام، بعدما شارف عقده مع الريدز على نهايته، ويماطل في التجديد للقلعة الحمراء، حيث يفضل ماني خوض مغامرة أخرى بطموحات أكبر مع أندية خارج الدوري الإنجليزي، لكن الريدز لا ينوي التفريط فيه بالنظر إلى قيمته ومكانته في صفوف النادي، ويفاوضه من أجل البقاء بالفريق لفترة طويلة، بعقد جديد وامتيازات أخرى أفضل من التي كان عليها سابقًا، وذلك لقطع الطريق على أعين باريس سان جيرمان التي تترصد أخباره وتنوي جلبه للفريق الباريسي.

وتراهن إدارة نادي ليفربول الإنجليزي بدورها، على ساديو ماني من أجل إحداث صفقة تبادلية تبدو من المعجزات، وإن تحققت ستكون معجزة القرن الواحد والعشرين، فالريدز يريد مقابل ماني، مهاجم حديقة الأمراء الفرنسي المدلل كليليان مبامبي، بالإضافة إلى مبلغ مالي كبير، ما قد يشكل تحدي من نوع آخر للفرنسيين، فمن جهة لا يمكن لنادي العاصمة الفرنسية التفريط في نجم الفريق الأول مبامبي، ومن جهة أخرى ليفربول لعب على الوتر الحساس وكبح جماح إدارة النادي البنفسجي التي تستغل سيولة الأموال القطرية من أجل شراء عقود أبرز لاعبي الفرق العالمية.

ويتشبث يورغن كلوب مدرب ليفربول، باللاعب السنغالي الذي يشكل واحدًا من أهم أعمدة النادي الذي عاد من جديد إلى التوهج الأوروبي والمحلي، حيث الفوز بدوري أبطال أوروبا للعام الماضي، والاقتراب من الدوري الإنجليزي هذا العام، بالإضافة إلى كأس العالم للأندية، وبالتالي فإن فشل إدارة الريدز في التجديد له يشكل خسارة كبيرة لمشروع القلعة الحمراء وتدمير لأحلام المدرب الألماني الذي فضل البقاء على عروض أخرى من أجل إنجاح مشروعه بليفربول، لكن التجديد للسنغالي ساديو ماني وإن حدث، سيكلف النادي الإنجليزي كثيرًا من الناحية المادية، خاصةً وأن النادي الأحمر على غرار الكثير من أندية العالم، تضرر بعد توقف الأنشطة الرياضية بسبب تفشي وباء كورونا القاتل بمختلف دول العالم، لكن إدارة الفريق قد تضحي بالمال مقابل بقاء سفاح أفريقيا بالريدز لأن اللاعب يصعب إيجاد بديل مناسب له في الوقت الحالي.

صفقة مبادلة مبامبي بماني ضئيلة التحقق ولا تبدو متاحة في الوقت الحالي، لكون النادي الفرنسي لا يستطيع التفريط في نجومه، بالإضافة إلى توفر النادي على سيولة مالية تجعله قادرًا على شراء ساديو ماني وغيره من لاعبي العالم، فالنادي الفرنسي المدعم من قطر وقف صدًا منيعًا في وجه أطماع ريال مدريد الإسباني لشراء عقد نجميه البرازيلي نيمار داسليفا والفرنسي كليليان مبامبي، كما أرغم برشلونة على التراجع عن أحلام ضم نجمها السابق نيمار، بالرغم من ظروف ومخلفات تفشي وباء كورونا، فالنادي يحلم بالفوز بالألقاب الأوروبية، حيث يراهن على دوري أبطال أوروبا لهذا العام، بعدما فاز بالدوري الفرنسي وكل الألقاب الفرنسية الممكنة، ويعلم أن رغبته في مقارعة الكبار تحتاج منه إلى الإبقاء على أبرز نجومه وتدعيم الفريق بلاعبين آخرين كالسنغالي ساديو ماني وغيره من لاعبي العالم.

يراقب الريال بدوره، السنغالي ماني عن قرب، كما يراقب مفاوضاته مع باريس سان جيرمان الفرنسي، وإدارة ليفربول الإنجليزي، من أجل التوقيع له في الانتقالات الصيفية المقبلة، بعدما حصل بيريز رئيس الفريق الملكي، على الضوء الأخضر من المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، لكن الميرنغي لا يبدو متسرعًا في صفقة ماني على اعتبار أنه يملك لاعب آخر يرغب في العودة إلى الدوري الإنجليزي، وهو الويلزي غاريت بيل، وقد يحدث تفاهم ما بين الميرنغي والريدز لإحداث تبادل بين الفريقين، فالريدز قد يفكر في هذا الأمر بشكل جدي، ما لم يستطع التجديد لمهاجم أسود التيرانغا خلال الأشهر القادمة.

ويدرك نادي ليفربول الإنجليزي أهمية التجديد لأبرز نجوم الفريق وخاصة ثلاثي خط الأمام؛ كالمصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني المطلوبان من ريال مدريد الإسباني، ثم البرازيلي فيرمينهو، بالإضافة إلى أسماء أخرى كثيرة يجري الحديث عن رغبة أندية برشلونة وتشيلسي في التعاقد معها، وعلى إدارة النادي الأحمر أن تعمل بشكل كبير من أجل الإبقاء على أبرز نجومها خدمة لمشروع كلوب الذي أعاد الريدز بعد سنوات عجاف إلى منصات التتويجات والألقاب، فضياع صلاح وماني سيهدم كل شيء ولربما يؤشر على رحيل الألماني يورغن كلوب من الريدز إلى فريق آخر.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

عبد اللطيف ضمير

كاتب مغربي مهتم بالآداب وتحليل الخطاب، صحفي رياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق