رياضة

مبادرة الوداد المغربي تساهم في التخفيف من أزمة كورونا بالمغرب

أقدم متصدر الدوري المغربي للمحترفين، وحامل نسخة العام الماضي، نادي الوداد الرياضي المغربي على مبادرة فريدة من نوعها، هي الأولى التي تتخذ من طرف نادي رياضي بالعالم، النادي الأحمر خصص قيمة مالية لستون ألف تذكرة كمساهمة منه لصندوق محاربة وباء كورونا القاتل بالمغرب، والذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله مع بداية هذا المرض الذي يضرب المملكة المغربية، حيث أكد النادي في بلاغ له على صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي دعمه لهذه المبادرة، وانخراطه الفعال في مد يد المساعدة والعون المادي والمعنوي، حتى يتجاوز المغرب هذه الأزمة، وتعود الأمور كما كانت في السابق.

موقع الفريق الأحمر نشر البلاغ على صفحاته بمختلف مواقع التواصل الاجتماعي، وقد لقي تفاعلًا كبيرًا من طرف الجماهير الودادية العاشقة للنادي، التي عبرت بدورها عن استعدادها الكبير من أجل تفعيل هذه الخطوة على أرض الواقع، وشراء التذاكر التي ستكون متوفرة بطرق تضمن صحة وسلامة هذه الجماهير من انتقال هذا المرض المعدي لها، حيث من المتوقع أن يتم بيعها عن طريق الإنترنت، أو عبر تحويلات بنكية سيتم الإعلان عنها خلال الأيام القليلة المقبلة.

وفيما يلي نص البلاغ الصادر عن إدارة الوداد الرياضي المغربي، والذي نشر بالموقع الرسمي والخاص بالنادي:

“في إطار مساهمته في المجهودات الوطنية للحد من انتشار آثار جائحة كورونا كوفيد 19، سيطرح نادي الوداد الرياضي تذاكر مباراة ضد هذا الفيروس، كتجسيد لانخراط جميع مكونات النادي في هذه المواجهة، وإذا كانت هذه المباراة افتراضية، فإن أثرها على أرض الواقع سيكون ملموسًا من خلال رصد جميع مداخيل بيع التذاكر للمساهمة في الصندوق الخاص لمواجهة جائحة كورونا كوفيد 19، هذا وقد حدد نادي الوداد الرياضي ثمن التذكرة في قيمة 30,00 dh، وسيتم طرح 60000 تذكرة على الموقع المخصص لهذه العملية خلال الأيام المقبلة، مع تحديد طرق الأداء المتناسبة وتعليمات السلامة الجاري بها العمل”.

وبهذا يكون النادي المغربي الذي يعود تأسيسه إلى الثلاثينيات من القرن الماضي (1937) من طرف المقاومين المغاربة قد ربط الحاضر بالماضي، مكرسًا بذلك نصرته لقضايا الشعب المغربي، والتضامن الذي عرف عنه وعن مكوناته منذ فترة الاستعمار وحتى فجر الاستقلال وإلى اليوم، وما هذه الخطوة إلا غيض من فيض وهاج تتناقله أجيال القلعة الحمراء عبر تاريخ النادي المشرق بالألقاب والتضحيات التي قدمت في سبيل استقلال المغرب ودحر المستعمر الفرنسي.

يشار إلى أن مبادرة الوداد المغربي قد سبقتها مبادرات فردية من قبل لاعبي الفريق الأحمر، حيث ساهم العديد منهم بمبالغ مالية كبيرة في هذا الصندوق، وإلى جانب ذلك تكفل آخرون بالعديد من الأسر المغربية الفقيرة أو التي حرمت من العمل جراء الحجر الصحي الذي فرضته السلطات المغربية، كما ساهم لاعبو الوداد الرياضي أيضًا بالتوعية وتشجيع المواطنين على الالتزام بقوانين السلامة والصحة، وتجنب التعرض لأي خرق لقانون الحجر عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي.

عبد اللطيف ضمير

كاتب مغربي مهتم بالآداب وتحليل الخطاب، صحفي رياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى