ثقافة وفنون

ما هي لغة إيران الرسمية؟

إذا نشأت في جزءٍ مختلفٍ تمامًا من العالم، فقد تتعايش مع بعض المفاهيم الخاطئة عندما يتعلق الأمر بالتساؤل عن لغة إيران الرسمية التي يتم التحدث بها.

أولاً، أن جميع دول الشرق الأوسط تتحدث بشكل أساسي باللغة العربية.

ثانيًا، أنه إما اللغة العربية أو اللغة الفارسية، أنت تعرف أنه واحد من هاتين لأن كلاهما يبدو مألوفًا، لكنك لست متأكدًا من ذلك.

بادئ ذي بدء، اللغة الفارسية هي لغة إيران الرسمية، لكنها ليست حتى في نفس لغة اللغة العربية، فالفارسية هي لغة هندية أوروبية، والعربية تنتمي إلى الأسرة الأفرو آسيوية. 

ما يقرب من 62% من سكان إيران يتحدثون اللغة الفارسية الإيرانية، مما يترك مساحة كبيرة لمزيد من التعقيد، فتوجد 79 لغةٌ حيةٌ في إيران، والتي تضم 65 لغةً محلية، وإليكم نظرةً فاحصةً على المشهد اللغوي لهذا البلد.

اللغة الفارسية

اللغة الفارسية هي لغة إيران الرسمية، وهي معروفة محلياً بالفارسية، من الناحية الفنية، تعتبر اللغة الفارسية لغة ماغرية تضم الداري، المعروف أيضًا باسم الفارسية الأفغانية، والطاجيكية، واللغة المحكية في طاجيكستان.

وهناك متحدثون باللغة الدارية في إيران أيضًا، في الواقع يمكن اعتبار “اللغة الفارسية” أفضل كمعيارٍ مكتوبٍ وأدبي، مع وجود اختلافات معجمية طفيفة للغاية في مناطق مختلفة، حيث تمثل اللغة الفارسية والداري والطاجيكية النسخ المنطوقة.

يمكن تقسيم اللغة الفارسية الإيرانية أيضًا إلى لهجات إقليمية مثل: عباداني، وكتابي، وطهراني، وشيرازي، والشيرازي القديم، وقزفيني، ومحمد اللهاني، وكاشاني، وأصفهاني، وسيدهي، وكرماني، وأراكي، وشيرزجرومي، وشهرودي كازروني، وشارودي، وشيرودي وبندري.

لغات أخرى

إذا قمت بتجميعهم جميعًا معًا، فإن اللغات واللهجات الأخرى -بما في ذلك التركية- يتحدث بها ما يصل إلى 18% من سكان إيران، من بين هذه اللغات تعتبر الأذربيجاني الأكثر شيوعاً، والتي ترتبط بالتركية والتتار القرم، ولديها 23 مليون متحدثٍ في إيران، ويعيش معظمهم في المنطقة الشمالية الغربية المعروفة باسم أذربيجان الإيرانية.

هناك أيضًا عدد من المتحدثين الأتراك الذين يعيشون في طهران، بالإضافة إلى ذلك، هناك عدد كبير من الأكراد في الغرب يتحدثون اللغة الكردية، مع أكثر من 5.5 مليون متحدثٍ في البلاد.

العربية لها موطئ قدم في إيران، خاصة في الجنوب على طول الخليج الفارسي، ومع ذلك هناك نسبة صغيرة فقط تتحدث العربية أصلاً؛ بسبب الفتح الإسلامي لبلاد فارس، ولقد تبنت اللغة الفارسية بالفعل عددًا كبيرًا من الكلمات العربية المستعارة منذ ذلك الوقت، وعندها أصبحت اللغة العربية هي اللغة الأدبية الرئيسية في المنطقة، بالإضافة إلى المميزات النحوية الأخرى.

يدرس الكثير من الإيرانيين بلغاتٍ ثانية مثل الإنجليزية والفرنسية، ومن المرجح أن يتحدث الإيرانيون الأصغر سنًا اللغة الإنجليزية بشكل خاص، ومن المحتمل أن تتمتع الأجيال الأكبر سناً ببعض القدرات الفرنسية؛ حيث كانت لغة إيران الرسمية الثانية حتى الخمسينيات.

هناك العديد من لغات الأقليات ذات التعداد السكاني الأصغر في البلاد، بما في ذلك العبرية، والأرمينية، والآشورية، والجورجية، والشركسية، واللورية.

المصدر : babbel

برجاء تقييم المقال

الوسوم

حورية بوطريف

أم جزائرية، ماكثة بالبيت، أحب المساهمة في صناعة المحتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق