تكنولوجيا

ما هي الـ NFTs تحديدا ولماذا تستحق كل هذه الضجة؟

منذ أوائل العام السابق ظهر ما يعرف بالرموز الغير قابلة للاستبدال أو ما يعرف باسم الـ NFTs 
  • الرموز الغير قابلة للاستبدال هي ببساطة أصول رقمية لا يوجد منها غير أصل واحد أصلي، قد تكون هذه الأصول على هيئة صور أو مقاطع فيديو أو حتى معزوفة موسيقية أي شيئ تم اختراعه على أرض الواقع. من الممكن تحويله إلى أصل رقمي ويتم حفظه عن طريق تقنية العقود الذكية الـ Blockchain ولكن يمكنك صنع العديد من النسخ، لكن لا يوجد غير أصل واحد محفوظ، دعونا نأخذ مثال للوحة الموناليزا للفنان ليوناردو دافنشي، لوحة الموناليزا يمكنك صنع العديد من النسخ  لها ولكن لا يوجد إلا لوحة واحدة فقط  للفنان ليوناردو دافنشي محفوظة داخل متحف اللوفر، هذه اللوحة تعد غير قابلة للاستبدال.

متى بدأت الـ NFTs في الصعود؟

ارتبطت بداية الـ NFTs ببداية ظهور عملة الايثيريوم في عام 2013. والذي أنشأها المبرمج الروسي فيتاليك بوترين  الرجل الذي ابتكرها لأول مرة، وقد نشر كيفين ماكوي Kevin McCoy، في 3 مايو/ أيار 2014 أول رمزه غير القابل للاستبدال «Quantum»، قبل أن ينفجر سوق العملات الرقمية و يعرض هذا الرمز الأن مقابل سبعة ملايين دولار.

ثم باع جاك دورسي مؤسس تويتر أول تغريدة له كـ NFT  ما يقرب من 3 ملايين دولار أمريكي. ومن هنا أتى الانفجار في سوق الرموز الغير قابلة للاستبدال 

كيف يمكنك إنشاء «NFTs»؟

يمكن لأي شخص أن يقوم بإنشاء NFTs سواء كان مصور محترف أم رسام أو عازف موسيقى لا يوجد أي خبرة ضرورية متطلبة في إنشاء الرموز الغير قابلة للاستبدال. وإليك كيف تنشئ أول NFT لك بالتفصيل:

  • أولا وجب علينا أن نوضح أن التعامل في سوق الرموز الغير قابلة للاستبدال يتم عن طريق العملات الرقمية أو بالأخص عملة الايثيريوم وهي العملة المسئولة عن التداول في الـ NFTs لذلك الخطوة الأولى هي إنشاء محفظة رقمية لتداول هذه العملة ويوجد لديك العديد من الاختيارات لكن أشهرها هي محفظة Metamask والتي من خلالها يتم جمع التبادلات سواء بالبيع أو الشراء.
  • ثانيا قم بزيارة أحد المنصات المعنية بتداول الـ NFTs مثل opensea أو UPYO وتأكد من تسجيل الدخول وربط حسابك بمحفظتك داخل المنصة ومن هنا يمكنك إنشاء أو شراء الرموز الغير قابلة للاستبدال وتقوم ببيعها لاحقا فيما بعد.
  • والآن يمكنك أن تتبادل وتخوض في الرموز الغير قابلة للاستبدال وتفكر وتنشأ وتستثمر.

أهمية الرموز الغير قابلة للاسترداد 

  • الندرة: تستمد الـ « NFTs » قيمتها من الندرة،فكلما كان الـ NFT الخاص بك أكثر ندرة كلما زاد قيمته.
  • أصلية ومضمونة: كما ذكرنا سابقا ان الـ NFTs محفوظة بتقنية البلوكتشين حيث لا يمكن تزوير ملكيتها وهي تقنية ذكية تاريخية تقوم بحفظ المعلومات للتبادل وتخزينها في سلسلة متتالية فمن المستحيل أن يقوم أحد بسرقتها فهي خيار جيد جدا لحفظ القيمة وحقوق النشر
  • قابلة للتحويل: يمكن شراء وبيع الرموز الغير قابلة للاستبدال كما تشاء من خلال عملة الايثيريوم وتحويلها في أي وقت إلى دولارات.

التوجه العام للاستثمار في الـ NFTs 

  • في ظل الحديث عن سوق الغير قابلة للاستبدال يوجد أيضا سوق واعد سيعمل على الانتشار خلال الفترة القادمة ألا وهو سوق العالم الافتراضي ( Metaverse ) حيث تستثمر جميع الشركات الكبرى الضخمة جهودها في الوقت الراهن في  Metaverse الذي يُنظر إليه على أنه سيولد ما يصل إلى 5 تريليون دولار من القيمة بحلول عام 2030 والذي سيعمل بدورة على تنشيط سوق الرموز الغير قابلة للاستبدال من خلال المقتنيات والشخصيات التي تباع على هيئة NFTs داخل العالم الافتراضي .
  •  قالت SkyQuest Technology ، أن السوق العالمي للعملات غير القابلة للفطريات (NFTs) بلغت قيمته 15.70 مليار دولار أمريكي في عام 2021 ، ومن المتوقع أن يصل إلى 122.43 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2028 ، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 34.10٪ خلال الفترة المتوقعة لعام 2022 – 2028.

انطلاق أول منصة عربية لتبادل الرموز الغير قابلة للتبادل في الشرق الأوسط 

تم الإعلان في الأول من يونيو / حزيران لهذا العام عن إطلاق أول منصة عربية لتداول الـ NFTs تحت اسم UPYO في الشرق الأوسط هدفها هو إلهام العديد من الفنانين العرب لدخول عالم الـ NFTs ومشاركة إبداعاتهم وأعمالهم الفنية وتوفير لهم منصة بسيطة وآمنة لمشاركة أعمالهم ومدعمة بنسخة عربية كما أيضا يوجد لديها تقنية الـ Lazy minting والتي من خلالها سيتيح للعرب مشاركة أعمالهم ونشر أول أصول رقمية لهم مجانا.

حيث يقول أحمد السنان وهو المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة  “لا يزال سوق NFT في المملكة العربية السعودية ومصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ناشئًا. لا يزال الناس يكتشفون تجربة NFT. لذلك ، أردنا أن نكون بوابتهم إلى هذا الاقتصاد الرقمي المذهل. تسعى شركتنا جاهدة لرعاية المواهب العربية والشرق أوسطية والترويج لها ، ومنحهم منصة لعرض أعمالهم والتواصل مع ملايين الأشخاص حول العالم. نحن فخورون بتعاوننا مع العقول المبدعة الناشئة التي تشكل جزءًا لا يتجزأ من عالم الفن الحديث في الشرق الأوسط. كوننا وسيطًا بين المبدعين وجامعي التحف ، نعتقد أننا نساعد الفنانين على اقتحام مكانتهم الخاصة في هذا العالم.”

معتز عبدالبديع

باحث اقتصادي مختص في مجال العلملات الرقمية والاقتصاد التكنولوجي وعالم الـ NFTs والـ Metaverse
زر الذهاب إلى الأعلى