أسلوب حياة

ماذا لو انفجرت الرغبات المكبوتة في وجه المجتمع؟

الإنسان هالة من الرغبات المكبوتة والمشاعر المتحركة أمام نفسه ولكنه يحاول أن يخفي معظمها عن الناس، يبدي الشخص فقط ما يحتاجه من المشاعر التي تكفيه للتعامل مع من حوله كل بقدره ومنزلته.

وهكذا تسري الحياة بنا جميعًا من لحظة إلى أخرى لنتعايش مع أنفسنا ومع الناس لتستمر الحياة بأقل الخسائر الاجتماعية والإنسانية، ويتحمل الإنسان في ذلك ضغوطًا كبيرة؛ نفسية وفكرية وعاطفية ومالية ووظيفية، مقابل أن يُبقي العلاقات الإنسانية بلا منغصات ويبتعد الناس عن أكل لحمه.

تعرية الرغبات أمر حتمي لا مفر منه.. والنتيجة: الخسران

ولأن أمور الناس لا تخلوا من منغصات من حين إلى آخر أيًا كان جنسهم أو عمرهم أو مكانهم أو زمانهم، فعادةً ما يفضفض الإنسان عندما يخلوا لنفسه متحدثًا إليها عن مواجعه وعن طموحاته وآماله الخفية، ويحاول إخفاءها بكل السبل حتى يبدو أحيانًا قويًا وهو ضعيف بهمومه وأحزانه، كما يبدو مبتسمًا ضاحكًا وقلبه ينفطر من البكاء بين ضلوعه.

وعندما تأتي اللحظات الفاصلة في حياة الإنسان يستطيع التحمل الذاتي حتى لا ينفجر, ساعتها يشعر بالرغبة بشدة في البوح والإعلان عما يجول بداخله، تجده يعبر عن معتقداته وطموحاته، وهنا يشعر بأنه لابد وأن يعري رغباته وأفكاره أمام المجتمع المحيط به بأقواله وعاداته وثقافته وموروثاته.

وحينها يفاجيء في كثير من الحالات أنه بدا بالإبحار ضد التيار فيشعر بالإحباط، وهنا يثار السؤال الكبير: لماذا  يعترض المجتمع المحيط إذا كانت الرغبة مشروعة والطموح مطلوبًا، هكذا يكون حال النفس التي تريد والمجتمع لا يريد أو على أقل تقدير لا يتركها تقدم أو تستمتع بما تريد.

صراع الموروثات

وهكذا تظل النفس في صراع وتحدي كبير بين الرغبات المكبوتة والمشروعة وبين رغبات المجتمع المتسلطة الرافضة، والإنسان القوي سواء المسلح بـقوة مقرونة باللامبالاة أو بـقوة الإيمان التي لا تهاب إلا الحق المشروع، يقدم على ما يريد تحقيقه بعزم وإيمان.

ولا يلقي بالًا بالمجتمع المحيط حتى ولو تعرض لمضايقات أو ضغوط غير مشروعة ضد طموحاته المشروعة، أما الإنسان المسالم فيركن إلى الجزء الضعيف في نفسه ويتنازل عن حقوقه، وينساق الشخص وراء رغبات وموروثات مجتمعه المحيط وهو يعلم علم اليقين أنها موروثات قد تكون غير مشروعة.

وتمضي على ذلك الحال، الحياة بكلا الفريقين وسط المجتمع المحيط، الفريق القوي الذي حقق ما أراد، والفريق المسالم الذي تنازل فحُرم من حقوقه، ومع أن الحياة لا مفر سوف أن تمضي سواء كنا حانقين أو راضيين عنها، وسواء كنا أقوياء أو مسالمين.

إلا أن الجميع يكتشف قرب انقضاء الأجل، أن المجتمع المحيط والذي كان عاملًا فاعلًا ومؤثرًا في مواقفنا وتحقيق أو نسيان رغباتنا هو نفسه قد نسي أمورنا وانتقل إلى أمور أخرى تشغله، وهنا تكتشف النفس الضعيفة خسرانها المبين ولكن بعد فوات الأوان.

حائط الصد: تعارض الدين مع الرغبات

والعجيب أن نرى تغلب الكثير من الموروثات والعادات في مجتمعنا المتدين بطبعه على ما ينص عليه ديننا، فهل هذا التدين راجع إلى ميول الناس إلى التدين بغض النظر عن الفهم الحقيقي وراء فلسفة الأمور الدينية ربما للشعور بالراحة والاطمئنان، أم أن هذا التدين لم يتم تدريب الناس عليه في الأمور الحياتية.

أيًا ما كان هذا أو ذاك، فعلى الإنسان أن يحقق الرغبات المكبوتة المشروعة ولو عارضتها شريحة من المجتمع، ببساطة لأن المجتمع نفسه سوف ينسي ما عارضه ويبقي صاحب الأمر يتجرع المر والندم بينه وبين نفسه على ما فاته، ولذلك، فعلى الإنسان أن يقتحم ذاته بين الحين والآخر ليفتش عما تحتاجه فيحققه ليسعد.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

د. محمد لبيب سالم

نبذة عن الكاتب ولد د. محمد لبيب سالم في 28 ديسمبر 1962 في قرية دهتورة مركز زفتي محافظة الغربية. ويشغل د. لبيب حاليا أستاذ علم المناعة بكلية العلوم جامعة طنطا ومدير مركز التميز لأبحاث السرطان والمدير السابق لمركز المشروعات والابتكارات ونقل التكنولوجيا بـجامعة طنطا والمشرف على مركز تنمية إقليم الدلتا التابع لأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ورئيس مجلس ادارة الجمعية المصرية لأبحاث السرطان. حصل د. لبيب علي وسام العلوم والفنون من الطبقة الاولي من السيد رئيس الجمهورية في 2019 وجائزة الدولة التقديرية لعام 2018 وجائزة الدولة للتفوق لعام 2009 وجائزة الدولة التشجيعية لعام 2003 وجائزة جامعة طنطا التقديرية لعام 2015. حصل د. لبيب علي بكالوريوس العلوم عام ١٩٨٤، وماجستير العلوم في ١٩٨٩، والدكتوراه في ١٩٩٥ من خلال بعثة إلي جامعة كيوشو باليابان. حصل علي منحة باحث بعد الدكتوراه في الفترة من ١٩٩٧ -٢٠٠١ ثم أستاذ زائر بالجامعة الطبية بكارولينا الجنوبية بأمريكيا الفترة في من ٢٠٠١ -٢٠١٠. د. لبيب باحث في علم المناعة له أكثر من 120 بحث وخمسة فصول في كتب علمية. و أكثر من 30 مشروع بحثي و 85 رسالة ماجستير ودكتوراه وشارك في 90 مؤتمر دولي والقي اكثر من 80 محاضرة علمية في مصر والخارج. د. لبيب عضو في اتحاد الكتاب مصر ومستشار علمي لمنظمة المجتمع العلمي العربي وعضو في هيئة التحرير والتقييم للعديد من الدوريات العلمية. قام د. لبيب بتأليف 8 اعمال ادبية من 2014 حتي الآن عبارة عن 4 روايات واربعة مجموعات قصصية وله أكثر من 70 مقالا في تبسيط العلوم والتي تم نشرها في العديد من المواقع والجرائد والمجلات المصرية والعربية. كما يلقي د. لبيب محاضرات عامة في الجامعات والمدارس والجمعيات الأهلية عن الادب والعلم وتبسيط العلوم والإعجاز العلمي في البيولوجيا عامة والجهاز المناعي خاصة. كما أن له قناة على اليوتيوب يقدم فيها محاضراته. تأليف 56 مقال باللغة العربية في تبسيط العلوم والتي تم نشرها في العديد من المواقع والجرائد والمجلات المصرية والعربية مثل الفيصل، العربي والعلم وكذلك على العديد من المواقع العربية مثل موقع منظمة المجتمع العلمي العربي وموضوع والصحف مثل روز ليوسف والديار والسبورة. أهم الأعمال الأدبية المنشورة : 1. رواية بعنوان "الرصاصة الجينية " – الناشر: دار النابغة –مصر 2019 2. كتاب "زواج بويضة" ضمن سلسلة المكتبة العلمية -كتب علمية مبسطة. الناشر: أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا -مصر , 2019 3. كتاب "سفاري إلى الجهاز المناعي" ضمن سلسلة المكتبة العلمية -كتب علمية مبسطة. الناشر: أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا -مصر , 2018 4. راوية بعنوان "وقت للبيع" عن دار أطلس للنشر والتوزيع 2014. 5. رواية بعنوان :كاندليه" عن دار اطلس للنشر والتوزيع 2016 6. مجموعة قصصية بعنوان "العشق الحلال" عن دار اطلس للنشر والتوزيع 2015 7. مجموعة قصصية بعنوان "زحمة مشاعر" عن دار أطلس للنشر والتوزيع 2015 8. مجموعة قصصية بعنوان "مشاعر لا تعرف السقوط". تحت الطبع. الناشر: دار النابغة –مصر 2019 9. كتاب بعنوان "من ذكريات المدن- رحلتي إلي اليابان " من ادب الرحلات والسيرة الذاتية - تحت الاعداد 10. كتاب بعنوان "من ذكريات المدن- رحلتي إلي امريكا" من ادب الرحلات والسيرة الذاتية - تحت الاعداد 11. كتاب بعنوان "تأملات في الجهاز المناعي – تبسيط العلوم - تحت الاعداد 12. كتاب بعنوان "تأملات في بيولوجيا النفس" – تحت الاعداد البريد الإلكتروني [email protected] [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق