رياضة

لوكا مودريتش… قصة نجاح للتاريخ

لوكا مودريتش

أعلن الإتحاد الدولي لكرة القدم عن أسماء الثلاثي المرشح لجائزة أفضل لاعب في العالم  Baloon D’oor، وهم : الأرجنتيني ليونيل ميسي،  و البرتغالي كرستيانو رونالدو، و الهولندي فيرجيل فان دايك…. وقبل أن يتوج الملك الجديد على عرشه، دعونا نتذكر أخر من تُوجَ بها الكرواتي لوكا مودريتش.

تميز مودريتش بأناقته داخل الملعب، بلماساته الرائعة وأسلوبه السلس، الذي يقنعك أن لعبة كرة القدم سهلة، كان له معزوفه الخاصة داخل منتصف ملعب توتنهام ثم ريال مدريد وتحقيق أقصى إنجازاته كلاعب كرة قدم ونموه وتطوره كشخص قبل أن يكون لاعب، وفي السطور القادمة سنعرض لكم حياة لوكا مودريتش من لاجئ حرب و راعي أغنام إلى أفضل لاعب في العالم والوحيد الذي أزاح كرستيانو رونالدو وليونيل ميسي عن عرشهما اللذان تقاسماه سويا لمدة عشر سنوات متواصلة.

 نشأته

ولد لوكا مودريتش فى 9 سبتمبر 1985م بالقرب من مدينة زادار الكرواتية التى تقع على البحر الأدرياتيكى، وهو أكبر إخوته.

طفولة قاسية

تزامنت طفولته مع حرب الإستقلال الكرواتية فى عام 1991م وعندما تصاعدت الحرب اضطرت أسرته للفرار من كرواتيا للحفاظ على حياتهم، وكان والده يعمل ميكانيكا فتطوع في الجيش الكرواتى لتصليح سيارات الجنود، وانتقل مودريتش مع أسرته متحملاً المسئولية محل أبيه بحكم أنه أكبر إخوته سناً، فاضطرإلى أن يرعى الأغنام، حتى يساعد أمه فى توفير العيش لأخوته.

 مسيرته الإحترافية

منذ أن كان طفلاً يداعب الكره ظهرت مؤشرات لمستقبل عظيم فى عالم الكره لهذا الطفل، وما برح إلا وأثبت لوكا ذلك،  فأطلق علية معظم محللى الكره ولاعبيها العظام لقب ” كرويف الكروات ” نسبة إلى أسطورة الكره الهولندية، و واحد من أعظم من لمس الكرة ” يوهان كرويف “، وذاع صيته عندما لمع بريقة مع فريق الشباب لنادى زادار مسقط رأسه.

دينامو زغرب

ظهوره اللامع مع فريق شباب زادار جعل فريق دينامو زغرب نادى القمة فى كرواتيا يشرع فى التعاقد مع موهبة خط الوسط الجديدة ” مودريتش “، ليتم التعاقد معه فى 2002، لكنه لم يلبث فى النادى الكرواتى أكثر من عام، لينتقل إلى نادى زرينيسكى موستار فى دورى البوسنة و الهرسك الممتاز (توج خلال عامه الأول بأفضل لاعب فى الدورى البوسنى ) , مما جعله يصرح بأن ” من يمكنه اللعب فى الدورى البوسنى يستطيع اللعب فى أى مكان أخر “كظرا لقوة الدورى البوسنى .
ليعود من جديد إلى الدورى الكرواتى من بوابة نادى ” زابريسيتش” على سبيل الإعارة لمدة عام ساعد خلاله الفريق فى الحصول على وصيف الدورى الكروات، ليتوج مجهوده بالحصول على أول جائزة أفضل لاعب كرواتى واعد عام 2004، لتنتهى رحلة الإعارات ويعود إلى ناديه الأسبق دينامو زغرب.

وقع اللاعب على أول عقد طويل الأمد فى مسيرته، عندما وقع عقد لمدة عشر سنوات مع النادى الكرواتى ابتداءاً من 2005، وساهم فى حصول نادية على الدورى الكرواتى لموسمين متتالين، وقادهم للتأهل لكأس الإتحاد الأوروبى لأول مرة عندما أقصوا أياكس بركلات الترجيح، ثم لعب أخر مباراة له مع دينامو زغرب فى ملعب كاسيميرو، وشهد وداع لا يليق إلا بالأبطال حيث اهتز الملعب من تصفيق الجماهير له، كما رفعوا لافتات منقوش عليها اسمه.

ليطوى لوكا أول صفحه من مشواره الإحترافى بعد 4 سنوات قضاها مع دينامو زغرب، لعب خلالها 128 مباراه أحرز خلالها 32 هدف، وصنع 29 هدف.

 توتنهام هوتسبير

بعد أداءه الرائع فى بداية مشواره، أصبح لوكا مودريتش محط أنظار الكثير من الأندية على رأسها توتنهام هوتسبير الإنجليزى، والذى نجح فى إتمام التعاقد معه بعقد لمدة 6 سنوات بدءاً من 26 / 4 / 2008 فى صفقة قدرت ب 16.5 مليون يورو، واعْتُبِرَت الصفقة الأغلى فى تاريخ النادى اللندنى حينها.

لم تك بدايته جيدة مع السبيرز بسبب معاناته من إصابة فى الركبة، بالإضافة لتوظيفه فى الجناح الأيمن الهجومى من قبل مدرب توتنهام حينها ” خواندى راموس” مما أثر على أدائه ولم تجعل بدايته قوية مع النادى، إلا أن تم إقالة المدرب راموس وعُين ” هارى ريدناب ” بدلا منه بسبب سوء النتائج، فكان ذلك بمثابة شمعة النور لمودريتش، حيث طلب من المدرب الجديد اللعب فى مركز الوسط بدلاً من الجناح، فاستجاب له المدرب، وهنا بدأت موهبة لوكا فى الإنفجار حيث أتاح له المركز الجديد تفجير مواهبه الكروية والإعلان عن مايسترو جديد فى خط الوسط، فأصبح قائدا لخط وسط توتنهام ,حيث صرح ريدناب أنه ينوى وضع خطط الفريق حول صانع الألعاب الجديد ” لوكا ” لدوره الفعال فى قيادة الفريق.

وتمكن لوكا من إحراز أول هدف له مع توتنهام وكان بالصدفة أول هدف أوروبى له مع الفريق خلال المباراة التى جمعت فريقه بسبارتك موسكو وانتهت بتعادل الفريقين 2/2 يوم 18 /12/2008، كما سجل أول هدف له فى الدورى الإنجليزى فى 21/12/2018 أمام نيوكاسل يونايتد فى المباراة التى خسر فيها توتنهام بهدفين مقابل هدف، وشهدت مباراة تشيلسى فى 21/3/2009 تألق لافت لمودريتش، وتمكن من إحراز هدف الفوز الوحيد لتوتنهام، ليتعرض لإصابة بكسر فى عظمة الشظية اليمنى يوم 29/8/2009 غاب على اثرها ستة أسابيع عن الملاعب، وفى اول لقاء بعد العوده من الإصابة تمكن من احراز هدف ضد ويست هام يونايتد .
جدد مودريتش تعاقده مع توتنهام فى 30/5/2010 لمدة 6 سنوات قائلا :
” لقد منحنى توتنهام هوتسبير فرصتى فى الدورى الإنجليزى الممتاز و أريد أن أحقق نجاحا كبيراً هنا معهم”، وفى عام 2011 امتدحه المدرب ريدناب بعد مباراة مانشيستر يونايتد قائلا:
” كان لا يصدق ,رائع إنه لاعب كرة قدم مدهش الرجل الصغير يأخذ الكرة بالمناطق الضيقة وبجانبه العديد من اللاعبين ويمكنه الخروج بسلاسه .يمكنه اللعب فى أى فريق فى العالم، وتوج موسمه الرائع بجائزة لاعب الموسم فى توتنهام، كما قال السير اليكس فيرغسون” مودريتش أفضل لاعب بالدورى الإنجليزى هذا العام “، وفى 2 مايو 2012 أحرز مودريتش أخر هدف له مع توتنهام ضد بولتون واندرز، معلناً بذلك نهاية رحلته فى الدورى الإنجليزى.

لتنهال عليه العروض من كبار أوروبا كان أبرزها ريال مدريد الإسباني، وتشيلسى الإنجليزى، قبل أن ينجح مدريد فى إنهاء الصفقة لصالحه يوم 27/8/2012 فى عقد لمدة خمس سنوات وصفقة بلغت حينها 30 مليون جنيه استرلينى .

ريال مدريد

لوكا مودريتش
شارك مودريتش فى أول مباراة له مع النادى الملكى كبديل لمسعود أوزيل فى الدقيقة 83 ضد برشلونه فى نهائى كأس السوبر الاسبانى 2012، ليحرز أول ألقابه مع ريال مدريد بعد يومين فقط من قدومه، وبعد أول عشر دقائق فقط من أول مشاركة له، وسجل أول هدف له مع مدريد فى 8/5/2013 فى مرمى ريال سرقسطه، لكنه لم يشارك بصفه مستمره تحت قيادة المدرب البرتغالى جوزية مورينيو، ليتم بعدها إقالة مورينيو وتعيين كارلو أنشيلوتى مدربا للفريق ولوحظت العلاقه الجيده بين مودريتش وأنشيلوتى حيث كان ركيزة أساسية في تشكيلته، وأحرز أول لقب أوروبى له عندما توج بدورى أبطال أوروبا 2014، عندما فاز ريال مدريد على أتليتكو مدريد بأربعة أهداف مقابل هدف، في المباراة التى شارك فيها أساسيا وصنع خلالها هدف التعادل لراموس من ضربة ركنية فى الدقيقة 93 قبل أن يفوز الفريق فى الوقت الإضافى، وتم اختياره ضمن التشكيلة المثالية للفيفا لموسم 2015. (the Draem Team)، وبعد التتويج جدد مودريتش تعاقده مع النادى الملكى حتى موسم 2018، وخلال عام 2015 خرج ريال مدريد بموسم صفري من البطولات وتمت اقالة بينيتز وعُين زين الدين زيدان، ليصبح مودريتش بجانب تونى كروس وكاسيميرو ركيزة أساسية للفريق الذي تُوج خلال فترة زيدان ببطولة دورى و ثلاث بطولات متتالية لدورى الأبطال، وبطولتان كأس عالم للأندية، وبطولتان للسوبر الأوروبي، وبطولة للسوبر الأسباني، وكان خلال الثلاث مواسم ضمن تشكيلة الفيفا المثالية لأعوام2016، 2017، 2018، ليصبح أول لاعب كرواتى فى التاريخ ضمن تشكيلة الفيفا المثالية للعام فى أربع مناسبات.

مسيرته الدولية

ككثير من اللاعبين الكبار أصحاب الموهبه الكبرى يكونوا فى بلاد مغموره ,كذلك تواجد مودريتش مع منتخب متوسط بل أقل من المتوسط .
_ تدرج بوكا بين فئات المنتخب الكرواتى المختلفة حيث لعب مع المنتخب الكرواتى تحت 17 سنة، وتحت 19 سنة، وتحت 21 سنة، وشارك فى أول مباراة له مع المنتخب الأول فى 1/3/2006فى مباراة ودية ضد الأرجنتين، ثم شارك فى مبارتين كبديل فى تصفيات كأس العالم 2006، وسجل هدفه الأول دوليا فى يورو 2008 ضد النمسا من ركلة جزاء فى الدقيقة الرابعة (أسرع ركلة جزاء تحتسب وتسجل فى تاريخ اليورو )، وتم اختياره ضمن تشكيلة البطولة رغم خروج كرواتيا من ربع النهائى أمام تركيا بركلات الترجيح أهدر مودريتش ركلة ترجيح منها .
شارك مودريتش فى مباريات التصفيات المؤهلة ليورو 2012 كاملة، وكذلك فى جميع مباريات دور المجموعات الذى خرج منه، وتأهل مع المنتخب الكرواتى لنهائيات كأس العالم 2014، لكنه أصيب فى المباراة الإفتتاحية ضد البرازيل، وخرجت كرواتيا من دور المجموعات.
سجل لوكا هدف فى بطولة يورو 2016 ضد تركيا ليصبح أول لاعب كرواتى يسجل فى نسختين مختلفتين من البطولة الأوروبية, وقاد منتخب بلاده لنهائيات كأس العالم 2018باحرازه هدف الفوز ضد اليونان ضمن التصفيات .

موسم صناعة التاريخ ” لكل مجتهد نصيب ” 

وكأن كرة القدم أخذت عهدا بمكافأة المايسترو لوكا مودريتش
فكان عام 2018 عام صناعة التاريخ لمودريتش حيث :
قاد منتخب بلاده كرواتيا لصناعة التاريخ وصنع أنجاز لم يحدث من قبل بالتأهل إلى نهائى كأس العالم بروسيا 2018 أمام فرنسا , وعلى الرغم من خسارة المباراة النهائية ضد فربسا بأربعة أهداف مقابل هدفين ,إلا أنه توج بجائزة أفضل لاعب فى البطولة ,كما أصبح أول لاعب كرواتى فى التاريخ يحصل على جائزة لاعب المباراة فى 3 مباريات مختلفة بالبطولة، محققا إنجاز لم يسبق من قبل له كلاعب ولمنتخب بلاده، وشارك مع منتخب بلاده حتى الأن فى 115 مباراة أحرز خلالها 14 هدف .
ليختتم عام تحقيق الأحلام لمودريتش بجائزتى :
_ أفضل لاعب فى أوروبا
The Best أفضل لاعب _ وجائزة

 بطولاته مع الأندية والمنتخب

 دينامو زغرب الكرواتى

الدورى الكرواتى الممتاز: 3 مرات
كأس كرواتيا: مرتين
كأس السوبر الكرواتي : مره واحده

 ريال مدريد

مره واحده: الدوري الاسباني
كأس ملك إسبانيا: مره واحده
دوري أبطال أوروبا : 4 مرات
كأس السوبر الأوروبي : 3 مرات
كأس العالم للأندية : 3مرات
كأس السوبر الإسباني : مرتين

منتخب كرواتيا 

وصيف كأس العالم 2018

 إنجازاته الفردية

  • أفضل لاعب في الدوري البوسني الممتاز 2003
  • أفضل لاعب كرواتي واعد 2004
  • أفضل لاعب في الدوري الكرواتي الممتاز2007
  • لاعب العام في الدوري الكرواتي الممتاز 2007
  • أفضل لاعب كرواتي 6 مرات :2007، 2008، 2011، 2014، 2016، 2017
  • أوسكار كرة القدم لأفضل لاعب الكرواتي 6مرات :2013 ,2014 ,2015 , 2016 ,2017 , 2018
  • أفضل لاعب كرواتي من قبل اتحاد كرواتيا لكرة القدم 2018 ضمن تشكيلة بطولة أمم اوروبا 2008
  • لاعب العام في توتنهام هوتسبير 2010–2011
  • ضمن فريق الموسم لدوري أبطال أوروبا 4 مرات
  • أفضل لاعب وسط في الدوري الإسباني 2013–14، 2015–2016 ضمن تشكيلة الفيفا للعام ” فيفبرو” 4 مرات
  • كأس العالم للأندية: الكرة الفضية كثانى أفضل لاعب فى البطوله
  • لاعب الوسط لهذا العام من إي إس بي إن مرتين: 2017،2018
  • جوائز الاتحاد الأوروبي لكرة القدم: أفضل لاعب وسط 2017
  • أفضل صانع ألعاب من الإتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم الجائزة البرونزية 2017 تشكيلة العام من الإتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم 2017
  • كأس العالم للأندية: الكرة الذهبية 2017
  • جائزة كرة أديداس الذهبية لكأس العالم: أفضل لاعب في كأس العالم 2018
  • جائزة أفضل لاعب في أوروبا: 2018
  • جائزة أفضل لاعب في العالم: 2018

جميع الآراء الواردة بهذا المقال تعبر فقط عن رأي كاتبها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

أسامة شعبان

لا اليأس ثوبي، ولا الأمراض تكسرني، ولا الأحزان تكسرني.... جرحي عنيدٌ بلسع النار يلتئمُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق