أسلوب حياة

لماذا نجح محمد صلاح وفشل غيره؟


تعد تجربة محمد صلاح في الإحتراف تجربة ناجحة بكل المقاييس إذ استطاع محمد صلاح أن يحقق إنجازات غير مسبوقة بأقل الإمكانيات فكل ما تحلى به فقط هو الإيمان والصبر والالتزام.. وفي السطور التالية سنحاول تسليط الضوء على أهم عوامل نجاح صلاح وفشل غيره من اللاعبين.

بإجراء مقارنة بسيطة بين محمد صلاح وبعض اللذين احترفوا نجد أنه أقلهم مهارة كروية مقارنة بشيكابالا أو حسام غالي مثلا، إلا أن كليهما قد فشل في تجربته الاحترافية دون أن يحقق شيئا يذكر في هذا الأمر. ولفهم ذلك يجب علينا أولا معرفة التركيبة النفسية والثقافية للشعب المصري للتعرف على طموحاته وأحلامه ومعرفة سقف وحدود هذه الأحلام. فمعظم الشباب المصري سقف طموحه (اجيب شقة واتجوز) فإذا ما وصل إلى ذلك يجد في نفسه رغبة داخلية بوصوله إلى حد الإ شباع المرسخ في ذهنه حتى وإن لم يعِ ذلك وكان عقله الباطن يعطيه الاشارة ويحركه بأنه قد حقق كافة آماله وطموحاته فتفتر عزميته وتستنفذ طاقته، وذلك لأن الدافع والهدف مكمنه دائما شعور داخلي هو الذي يحرك الفرد ويدفعه إلى مزيد من التقدم.

ترتيبا على ما سبق لا يستمر عطاء معظم اللاعبين المصريين لشعورهم الداخلي بتحقيق الهدف المرسخ في ذهنهم أما بالنسبة لحالة محمد صلاح أو غيره من المحترفين الناجحين فنجد أن الثقافة لديهم مختلفة عن السائد ولذلك هم ناجحون، فقد نظر هؤلاء إلى الإحتراف كوسيلة لتحقيق الذات وللوصول إلى أكبر قدر ممكن من الاستفادة وكذلك التأثير في اللعبة وترك بصمة بها قدر الإمكان وهو المتجسد في حالة محمد صلاح. فمع مقارنته مع باقي المحترفين المصريين ولاسيما في الدوري الإنجليزي نجد أن باقي اللاعبين كان تركيزهم على الشكل والمظهر دون الالتفات إلى تحقيق الغرض من الاحتراف فنجد الذي عاد بقصة شعر أو بعلكة يضعها في فمه أو ذقن أو “سكسوكة” زد على ذلك تأثر هؤلاء السريع ببريق الميديا وشعورهم بالنجومية في وقت قصير ك، إلا أنه عادة ما تتخافت أضواء تلك النجومية في ظل عدم ثبات مستوى اللاعب وعدم قدرته على العمل تحت ضغط أو تقبل النقد.

كل هذه الاختلافات والسمات هي التي جعلت من محمد صلاح أسطورة الكرة المصرية فلم يستطع أحد قبله تحقيق ما حققه، كما جعل كل من سبقه وأتيحت له فرصة الإحتراف أن يندب حظه ويبكي على ما فاته من فرصة كانت قد تغير حياته للأبد وتضع اسمه بين أساطير اللعبة. وهذا مايميز اللاعب الطموح عن اللاعب المحدود.. وعليه فهذا ما ميز محمد صلاح عن غيره من اللاعبين.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

‫2 تعليقات

  1. الجميل في المقال أنه عمل دراسة سريعة ومسح للثقافة المصرية لدي الشباب ،،بالفعل اجد الكثيرون حولي يخفت طاقتهم وينضب حماسهم لأنهم جعلوا اقرب الأهداف ااقصرها هي كل ما يبحثون عنه،،،،

    1. انا بحاول دائمآ ارد اي تصرف للثقافة العامة وطريقة التفكير كل حاجة ليها دائما مردود ثقافي ومجتمعي ومينفعش نحلل اي سلوك الا اذا كان ذلك امام اعيننا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق