مدونات

لازال في الحياة ما يستحق العناء..

من قال أن طريق النجاح سهلًا.. من قال أنه ليس محفوفًا بالمخاطر والصعاب.. من قال أنك ستركض فيه حتى تصل إلى نهايته.. من قال أن السقوط لن يكون مؤلمًا بقدر حلاوة الوصول.. من قال أن الأمر لن يأخذ وقتًا.. من قال أنك ستحصل على نجاحك على طبقٍ من ذهب وبالصورةِ التي تريد.. من قال أنك لن تبكي وتتألم وتشعر بكل إحباط ويأس العالم أجمع..

كل هذا وأكثر يكمن في طريق كلٍ منا إذا كان يسعى إلى أعلى قمم الجبال.. إذا كانت لديه قصة يود أن يجعلها عظيمة واضعًا لها نهايةً أعظم.. راغبًا في كتابة تاريخٍ من الفخر في حياته كلها.. راغبًا في أن ينظر إلى نفسه يومًا ما فيما بعد راضيًا عما فعل.. سعيدًا بما وصل إليه.. شاعرًا بأنه حقًا قد امتلك العالم..

كلٌ منا لديه أحلامه.. وكلٌ منا يمكنه تحقيقها فقط إذا عرف كيف.. فقط إذا أدرك الطريقة الملائمة.. فقط إذا أدرك دوره الحقيقي في القصة والمكان الذي لابد له أن يتواجد فيه.. فقط إذا أدرك أنه لن يحصل على كل شيءٍ مهما حاول.. وأن الصعاب ستكون مُحطمة لكل ما يملك من عزيمةٍ وإرادة.. وسيكون السقوط كالهاوية.. وسيكون تقبل الخسارة كحد السيف على الرقبة.. وستكون المواصلة شبه مستحيلة.. وسيكون الإصرار مُرهقًا هذا إن وُجد أصلًا.. لكن الطريق سيستمر.. سيستمر لا محالة سواءً أدرك فاقد الهمة والعزيمة هذا أو لم يدرك.. سواءً سارع للتحرك واللحاق بما فاته أو لم يسرع.. سواءً عاود الرجوع إلى الركب أو لم يعد.. لكن الطريق سيستمر به أو بدونه.. سواءً شاء ذلك أم أبى.. سواءً تخلص من يأسه أو لم يتخلص.. سواءً شُفي من ألمه أو لم يُشفَ.. سواءً عاد إليه أمله أو لم يعد تاركًا إياه في منتصف طريقِ البؤس وحده.. لكنه سيستمر..

لذلك تذكر قصتك التي وضعت تفاصيلها داخل عقلك محاولًا محاكاتها.. تذكر روعة الوصول بعد تحدٍ وإصرار وسقوط ويأس وإحباط وأمل.. تذكر النجاح.. تذكر الحلم.. تذكر أنه لازال هناك ما يستحق منك أن تنهض لتحقيقه مهما كنت تشعر من يأس.. وتذكر جيدًا.. أنه بالرغم من كلِ الصعاب.. فلازال في الحياة مايستحق العناء.

جميع الآراء الواردة بهذا المقال تعبر فقط عن رأي كاتبها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

 
الوسوم

ميار طارق

ميار طارق.. 20 عام.. طالبة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية/ جامعة القاهرة. لي عدة مقالات على موقع مصريات، وموقع كن عربي. صدرت لي رواية صَرَخَتْ في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق