أسلوب حياة

كيف تعزز ثقة طفلك بنفسه؟

لا شك أن تنشئة طفلٍ سويٍ نفسياً وواثق بنفسه واحدة من أكبر التحديات التي تواجه كلا الأبوين، ومن الضروري أن يتعاونا على اتباع أسلوب تربوي يساعدهم على تحقيق ذلك الهدف.

تبدأ تنشئة طفل واثق بنفسه من مرحلة الطفولة المبكرة، عن طريق تقديم الاهتمام والحب للطفل من الوالدين، مع اتباع بعض الأساليب المعينة في ذلك. 

لذا سنعرف في هذا المقال كيف تؤثر ثقة الطفل بنفسه على أدائه بالحياة؟ وكيف يمكن تربية طفل واثق بنفسه؟

كيف تؤثر ثقة الطفل بنفسه على أدائه بالحياة؟

الطفل الذي لديه ثقة عالية بنفسه تجعله قادرًا على تجربة كل جديد دون خوف من الفشل، تجعله قادرًا على التعامل مع أخطائه ولديه القدرة على إصلاحها، تجعله يشعر بالفخر بكل ما يصنع.

بخلاف الطفل الذي لديه ثقة منخفضة بنفسه، فتجعله دائم الخوف من التجربة، دائم الشك في أدائه، غير قادر على اتخاذ أبسط القرارات في حياته، مما سيؤثر عليه سلبياً في المستقبل. 

كيف يمكن تعزيز ثقة الطفل بنفسه؟

يمكن ذلك عن طريق تعاون الوالدين في اتباع النصائح التالية:

1- اعط لطفلك حرية الاختيار:

لا بأس في أن تترك لطفلك حرية اتخاذ بعض القرارات البسيطة، على سبيل المثال، اتركه يقرر ماذا ومتى سيأكل؟ ماذا سيرتدي؟ ما الألعاب التي يريد اقتنائها؟ إعطاء الطفل حرية الاختيار واتخاذ قرارات حتى لو كانت من وجهة نظرك بسيطة، إلا أنها تؤثر بالطبع في شخصية الطفل، وتجعل منه شخصًا متحملًا المسئولية ومسئولًا عن قراراته.

2- لا تفعل كل شيء نيابةً عنه:

اسمح لطفلك بإنجاز بعض المهام الخاصة به دون تدخل منك، فقط كن بالقرب منه إذا طلب منك النصح أو المساعدة، ومع الوقت سيعتاد على القيام بما يحتاجه بنفسه، مما سيعزز ثقته بنفسه أكثر.

3- لا تجعله يخجل من أخطائه:

من منا لا يخطيء، كل منا له أخطاؤه؛ لذلك لا تعنف طفلك إذا اقترف أي خطأ، قم بتوجيهه برفق ورحمة، وعلمه ألا يخجل من خطأه، وأن يتعلم مما مضى حتى لا تزعزع ثقته بنفسه. 

4- تجنب المقارنات:

لا تقارن بين طفلك والأطفال الأخرين، حتى وإن كانوا إخوته، حيث أن كل طفلٍ يولد بشخصيةٍ مستقلة تميزه ولا تشبه أيًا ممن حوله، لن تجني من المقارنات شيئًا غير أنك ستدمر نفسية طفلك، وتضعف ثقته بذاته. 

5- لا للتنمر:

لا تسمي طفلك بمسميات أو صفات سيئة ولو على سبيل المزاح؛ حتى لا يصدقها عن نفسه، وتعامل بحزم مع كل من يحاول التنمر على شكله أو شخصيته. 

6- امدح طفلك:

امدح طفلك عندما يقوم بعمل أي شيءٍ إيجابي، كرر الكلمات الإيجابية على مسامعه باستمرار، وعبر له عن حبك وتقبلك له علي أي حال، وبغض النظر عما يفعله، تقديم الحب الغير مشروط لطفلك من أكثر ما يعزز ثقته بنفسه. 

برجاء تقييم المقال

الوسوم

سارة عبدالله

طبيبة أسنان وكاتبة محتوى خاص بمجال الصحة والطب والتربية وتطوير الذات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق