ريادة أعمال وإدارة

تريد أن تكون قائد محترف ؟ جرب الـ 6 خطوات التالية (2)

تحدثنا في المقال السابق من سلسلة كيف تُصبح قائداً محترفاً في 6 خطوات؟ عن أهمية أن تُصبح قائد محترف في مجالك، ووضحنا أن هناك 6 طرق تستطيع من خلالها بكل سهولة أن تصل إلى الاحترافية في عالم القيادة، وذكرنا منها 3 طرق مهمة جداً، ومنها أن تكون جاهزاً للتحدي وصُنع الإنجازات، وأن تكون نزيهاً وتضع مصلحة مجموعتك أولاً قبل مصالحك الشخصية، وأن تكون واثقاً من نفسك ومن قدراتك، وأن تمضي قُدماً دون توقف في سبيل تحقيق أهداف مجموعتك ومصالحها، واليوم نستكمل الـ3 خطوات المتبقية والتي سوف تساعدك أن تُصبح قائداً محترفاً في خلال فترة وجيزة.

استخدم مهاراتك وعقلك وكل طاقتك للوصول إلى تحقيق أهداف مجموعتك

قائد محترف

إن استخدام مهاراتك وعقلك وكل طاقتك وتوظيفها في سبيل تحقيق أهداف المجموعة هو أمر غاية في الأهمية بالنسبة لك كقائد محترف، وهي مهارة لا يمتلكها سوى القادة العظماء.

ولكي تُصبح قائدًا محترفًا لابد أن تتوفر فيك تلك المهارة، وهذه المهارة تكون مُكتسبة مع زيادة الخبرة في العمل كقائد، وأيضاً يتم التدريب المهني عليها قبل العمل.

عليك أن تُصبح شخصًا ذا تفكير إبداعي، وأن تكون مُستعداً للابتكار، وبالطبع سوف تستفيد مجموعتك بشكل كبير من ذلك، وسوف يساعدها على التطور وتحقيق الأهداف بسرعة.

انظر في مختلف الخيارات والبدائل بعقل مفتوح وضع الاحتمالات الواردة وناقشها مع مجموعتك

كيف تُصبح قائداً محترفاً في 6 خطوات؟! (2)

إن الاستعداد والقدرة على النظر في مختلف الخيارات والبدائل بعقل مفتوح، يعزز الاحتمالات والإمكانات والفرص، وذلك من أجل إحداث تغيير حقيقي وضروري للأفضل!

إن وضع عدة احتمالات ممكنة للفترة المقبلة هي من مسئولية القائد ويتحملها هو، وعليه أن يفكر بشكل جيد في كل الاحتمالات، وهذا الأمر سوف يعود بالنفع الكبير على المجموعة بالكامل.

تصورك للاحتمالات المُقبلة سوف يجعلك تستغل كل الفرص المتاحة والإمكانات لتطوير عملك أو تطوير ذاتك -إن كنت تعمل على المستوى الشخصي- وبالتالي سوف تُحقق نجاحات رائعة للغاية.

كما أنك سوف تستطيع أن تتجنب كل المشاكل التي من المحتمل أن تؤثر على مجموعتك في المستقبل، وبالتالي سوف تفكر لها في حل، وسوف تكون مستعداً لمواجهتها قبل حدوثها، وسوف تمنع الخطر القادم منها أو على الأقل تقلل منه.

ومناقشتك لأعضاء مجموعتك حول تلك الاحتمالات سوف يُفيدك بشكل كبير ويعزز من ثقتهم بك كقائد ماهر ومُحترف، كما سيساعدك هذا النقاش على الوصول إلى أفكار جديدة قد تساهم بشكل كبير في تطوير المجموعة بالكامل.

ركز على مصالح مجموعتك واحتياجات أصحاب تلك المصالح وضعها من ضمن أولوياتك

قائد محترف

إن القيادة تحتاج منك أن تُركز على احتياجات وأهداف وأولويات وتصورات أصحاب المصالح، سواء أكانت مصالحًا شخصية (لو كنت تعمل على قيادة حياتك الخاصة)، أو سياسية، أو اقتصادية، أو غيرها من المصالح (إن كنت تعمل على إدارة مصلحة أو مجموعة).

وبالتالي سوف تُكون علاقات مع أشخاص مهمين، وتكون بينكم مصالح متبادلة، وهذا بالطبع سوف يُساعد مجموعتك على التطوير والنجاح، وسوف تُصبح قائد محترف تقودهم إلى النجاح.

اقرأ أيضًا:

ابدأ بقيادة نفسك لتكون قائدًا رائعًا

برجاء تقييم المقال

الوسوم

Elham Hamed

كاتبة محتوى مصرية وأعمل في هذا المجال لسنوات عديدة ولدي خبرة كبيرة في كتابة وإنشاء المحتوي وساهمت في إثراء المحتوي العربي بالعديد من المقالات والتدوينات..أعمل في المجال منذ عام 2015 وحتى الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق