ريادة أعمال وإدارة

كيف تخطط لميزانية مشروعك ؟

كيف تخطط ميزانية مشروعك ؟ تريد البدأ في مشروعك الجديد، أو حتى لديك مشروعًا على أرض الواقع. حسنًا هنيئًا لك، وبالتوفيق، ولكن بالطبع هناك عدد من البنود التي يجب الانتباه لها جيدًا، والإطلاع على كافة تفاصيلها في مشروعك أهمها بند الميزانية.

الميزانية عبارة عن  إطار عمل تأسيسي لمالية عملك، وتفصل الأداء السابق وتوفر أداة للتنبؤ بالسنة المالية، أو فترة زمنية أخرى، مع عرض الأصول والإيرادات والمصروفات.

فيما يلي شرح تفصيلي حول كيف تخطط لميزانية مشروعك ؟ وما هي أهم البنود التي يجب مراعاتها في الميزانية، فتابعونا.

أهمية إعداد الميزانية

قبل أن تعرف كيف تخطط لميزانية مشروعك ؟ أعرف أهميتها، فسواء كنت تعدها قبل البدأ بمشروعك، أو أعددتها لمراقبة منحنى سير الميزانية الخاصة بعملك، فإنها ضرورية للغاية، حيث تُمكِّن الميزانيات الشركة من تحديد الأهداف والأولويات والحد الأقصى للإنفاق بدقة، وتفاصيل مصدر التمويل والمكان الذي قد تجلب فيه الاستراتيجيات الجديدة إيرادات إلى خزائن الشركة.

توفر أيضًا الميزانية معلومات تفصيلية حول العناصر التي تتطلب أكبر قدر من التمويل هل هي عناصر ذات أولوية عالية؟ مثل مصادر الإيرادات وأنواع النفقات المختلفة، حيث تتطلب هذه العناصر إمساك دفاتر دقيقة، وتعمل كمؤشرات أداء لاستراتيجية العمل الشاملة.

كيف تخطط لميزانية مشروعك ؟

عند الإجابة على تساؤل كيف تخطط لميزانية مشروعك ؟ فإنه يجب أن تقسم الميزانية الفعالة الإيرادات والمصروفات المتوقعة على أساس فترة زمنية معينة، فقد تكون على حسب الشهر، أو الربع سنة أو السنة المالية.

يجب أيضًا أن يتضمن مشروعك إذا كان حجمه كبير ميزانيات منفصلة لكل قسم. يجب أيضًا تقسيم ميزانيات الأقسام هذه حسب الشهر أو كل ثلاثة أشهر، وفي النهاية عند تجميع كل الميزانيات تلك معًا ستتمكن من تشكيل ميزانيتك الرئيسية .

الميزانية الرئيسية هي خطة مالية شاملة تستند إلى الخطة الإستراتيجية لشركة الأعمال. وهي تتألف من اثنين من الميزانيات الرئيسية، الميزانية التشغيلية و الموازنة المالية. يتضمن كل منها عددًا من الميزانيات الأكثر تحديدًا.

تعتبر الأعمال التجارية التي تعتمد بشكل كبير على إيرادات المبيعات الموسمية بمثابة مثال جيد على سبب أهمية الميزانية. إذا كانت أشهر حزيران (يونيو) ويوليو (تموز) وأغسطس (آب) وكانون الأول (ديسمبر) تولد عادةً 75٪ من إيرادات عملك، فستسمح لك ميزانيتك بالتخطيط للمستقبل. إن وجود إستراتيجية لتوزيع إيراداتك بشكل أكثر فاعلية على مدار السنة المالية الكاملة سيساعد هذا في زيادة الأرباح.

الميزانية لتقييم أداء الشركة

بالإضافة إلى كونها جزءًا مهمًا من عملية التخطيط، فإن الميزانيات ضرورية لتقييم أداء شركتك على مدار كل سنة مالية. الأنواع الشائعة من الميزانية في الأعمال التجارية هي:

الميزانيات الثابتة

الميزانيات الثابتة هي نوع من الميزانية التشغيلية التي تستخدم البيانات المالية التاريخية لموازنة الإيرادات والمصروفات المتوقعة في الفترة الزمنية التالية.

عادة ما تستخدم هذه الميزانيات من قبل الشركات الصغيرة جدًا، تتطلب هذه الميزانيات أخذ كل عنصر وإضافة نسبة مئوية زيادة أو نقصان لتعكس الميزانية التالية.

الميزانية على أساس الأداء

يأخذ هذا النوع من الميزانية في الاعتبار المدخلات، والمخرجات لكل وحدة من المنتج، أو الخدمة من أجل تحقيق أقصى قدر من الكفاءة، فهو يحدد ميزانيات المنتجات، أو الخدمات بشكل منفصل عن بعضها البعض، لمعرفة من التي حققت نتائج مبيعات أعلى، ومن التي لم تستطيع أن تحقق نتائج ملحوظة.

الموازنة الصفرية

تبدأ الميزانية الصفرية من الصفر في كل فترة زمنية، وتقوم ببناء ميزانية جديدة بناءً على الظروف في ذلك الوقت. بمعنى آخر، يبدأ من الصفر لكل عنصر، ويستخدم البيانات المالية الداخلية والصناعية لإنشاء الميزانية.

تحليل التباين

الموازنة المستندة إلى التباين هي الموازنة التي يتم فيها حساب القيم الفعلية والمتوقعة لكل بند من بنود الإيرادات والمصروفات. تُستخدم النتائج لمحاولة إعادة بنود الميزانية إلى نطاق معين وتحقيق كفاءة محسّنة

ملحوظة

يمكن أن يكون استخدام أحد هذه الأنواع من ميزانيات الشركة أداة أخرى للتحليل المالي للشركة.

على سبيل المثال ، إذا كانت المبيعات في الربع الأول أقل مما حددته في الميزانية، فستعرف أنك ستجد نفقات لخفضها لاحقًا في السنة المالية لكي تظل مربحًا.

قد يكون المثال الأكثر إيجابية هو مبيعات منتج جديد يفوق التوقعات. من خلال تتبع هذا الاتجاه ومقارنته بما تم تحديده في الميزانية، سترى أن لديك إيرادات إضافية ربما لمراجعة الميزانية بخطط لزيادة الإنتاج أو تعيين موظفين إضافيين للتعامل مع الأعمال الإضافية.

الميزانية للحصول على التمويل

يمكن أن يساعد تاريخ كتابة الميزانيات التفصيلية والالتزام بها في مشوار عثورك على المقرضين، أو المستثمرين، خصوصًا أنك ستظهر أمامهم بمظهر احترافي، حيث سيدركون أنك يمكنك تطوير خطة عملك وجعلها تعمل على أرض الواقع.

يريد المقرضون والمستثمرون التعمق في أموالك وتاريخك. إذا لم يروا دليلًا على ممارسات قوية للموازنة، فقد يكون ذلك بمثابة علامة حمراء من شأنها أن تبعدهم عنك.

إذا كنت تفتح مشروعًا تجاريًا جديدًا ولديك القليل من التاريخ أو ليس لديك سجل على الإطلاق، فأنت بحاجة إلى تعويض هذا النقص في سجل متابعة مع دعم تفصيلي لميزانيتك.

هذا يعني إجراء بحث في السوق وإظهار كيف أن الاتجاهات السابقة أو ربما فراغ في الصناعة يدعم الأرقام التي تقدمها. يمكن أن يساعدك هذا النوع من الاهتمام بالتفاصيل في الحصول على اهتمام جاد من المقرضين أو المستثمرين.

التوظيف لإعداد الميزانية

حتى الشركات الصغيرة التي ليس لديها سوى عدد قليل من الموظفين تحتاج إلى التأكد من وجود موظفين مناسبين لكتابة الميزانية والحفاظ عليها.

على سبيل المثال، إذا كنت تمتلك وتدير مقهى صغيرًا، فقد يكون لديك قائمة فريدة وسمعة طيبة في خدمة العملاء عالية الجودة، ولكن هذا لا يعني أنك محترف مالي.

إذا لم يكن تعيين شخص بدوام كامل للتعامل مع ميزانيتك والشؤون المالية الأخرى أمرًا تقدر عليه، ففكر في المساعدة بدوام جزئي أو العمل مع شركة استشارية خارجية، خاصة في وقت مبكر وسنوياً عندما يحين وقت كتابة ميزانية جديدة للسنة المالية التالية عام.

كانت هذه أبرز التفاصيل المتعلقة بـ كيف تخطط لميزانية مشروعك ؟

تعرفوا أيضًا على

هبة الفلاج

هبة الفلاح كاتبة، ومحررة إلكترونية مع خبرة عملية تمتد لأكثر من 7 سنوات، أعشق الكتابة منذ أن كان عمري 11 عام لذا، عملت كمحررة صحفية لبعض الوقت، وحاليًا اتجهت لمجال الكتابة الإلكترونية، أعشق الكتابة في كل المجالات بلا استثناء، هدفي الأساس هو أن أقدم تجربة قراءة جيدة للزائر يستفيض بها من المعلومات دون الشعور بالملل.....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى