أسلوب حياة

كيف تتوقف عن القلق؟

إذا كنت بحاجه للتوقف عن القلق، فأنت بحاجة للتوقف عن التفكير فيه كثيرا.

فالتفكير بالطبع أمر لابد منه لنا ولكن عندما تنفق الكثير من الوقت على تحليل الأشياء، يسبب لك هذا الكثير من التوتر.

القلق في بعض الأحيان أمر جيد لأنه يعبر عن طريقة تفكيرك في إدراك أهمية الحياة التى نعيشها، ومع ذلك في كثير من ظروف حياتنا نشعر بالقلق الزائد عن الحد لأسباب غير واضحة.

ستمنحك هذه المقالة طريقتين مختلفتين لمساعدتك على الحد من القلق.

عندما نحس بالقلق، نفكر تلقائيا في المستقبل، ونتخيل السيناريوهات والصور السلبية التي قد تترتب علي ذلك، فنحن نفكر في أسوأ الظروف الممكنة.
فقد يقضي الطلاب أغلب وقتهم قلقين من كيفية أدائهم للامتحان، الذي انتهوا منه بالفعل. كما أن الشخص الذي يتأخر عن عمله أو يتعطل في الزحمة المرورية يبدأ بالقلق فيما سيفكر فيه العمال الآخرون عندما يحضر الاجتماع متأخرا. وعندما يري موظف آخر الأخبار خلال فترة تناوله لوجبة الغذاء ويلاحظ ارتفاع معدل البطالة، يبدأ هو الآخر في القلق بشأن وظيفته والخوف عليها.

في كل هذه الظروف، يكون الشخص أكثر قلقا بشأن شيء لم يحدث بعد. ليس ذلك فحسب، إنهم يقلقون بشأن شيء ليس بأيديهم التحكم به في الوقت الحالي.

إذا كنت تريد أن تعرف كيف تتوقف عن القلق فى حياتك، فأنت بحاجة إلى معرفة كيف تعيش اللحظة. ويجب أن تضع في بالك أن معظم الأشياء التي يقلق الأشخاص بشأن تحقيقها، لا تتحقق أبدًا.

قد يترتب على ذلك أن تقضي وقت كبير من حياتك في القلق، حتي تبدأ السعادة الخاصة بك بالانخفاض بشكل كبير في حياتك. وقد تبدأ في مرحلة اليأس والتراجع عن الحياة لأنك تخاف من أن يصبح كل موقف سلبي ممكن تخيله أو قد يخطر على بالك، حقيقة.

إذاً كيف تستطيع الحد من القلق بشأن كل شيء يخصك؟

إليك قاعدة بسيطة: إذا لم تستطع فعل أي شيء لتحسين الموقف في الوقت الحالي من حياتك، فاتركه يذهب فحسب، وتوقف عن القلق كثيرًا بشأن الأشياء التي لا يمكنك التحكم بها.

فالطالب الذي يقلق بشأن نتيجة اختباره، هو فقط يضيع المزيد من وقته لأن ما فعله قد انتهي. فسواء كان يقضي وقته في القلق أو الاستجمام والراحة، فإن ذلك لن يغير نتيجته.

ويمكن للموظف الذي يعيش في المجتمع الذي ارتفع به معدل البطالة وارتابه القلق بشأن وظيفته، أن يبدأ في العمل بجدية وتحقيق النتائج الايجابية في حياته، ولكن في الوقت الحالي، خلال فترة تناول الغداء، لا يمكنه فعل شئ ، لذلك لا داعي للقلق.

هناك العديد من الكتب التي تناولت موضوع القلق، لابد من أن تطلع عليها. منها الكتاب الرائع الذي يحتوي على كثير من المعلومات الشيقة عن كيفية التخلص من القلق وهو “كيف تتوقف عن القلق وتبدأ الحياة” للكاتب ديل كارنيجي.

يحتوى هذا الكتاب على أسس رائعة متبعة للتخلص من القلق، ويقول مؤلف الكتاب لابد من تدوين الأشياء التى تقلقك ومعرفة السبب ومحاولة علاجها بشتى الطرق من أجل حياة سعيدة. وبمجرد أن تستوعب أنه لا يوجد أي جدوى من القلق بشأن الأشياء التي ليس بيدك تغيرها في الوقت الحالي والتوقف عن القلق بشأن كل شيء، فسوف تبدأ في الاستمتاع بالحياة أكثر مما تتخيل.

 
الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق