أسلوب حياة

كيف تتصرف إذا تعرض طفلك للتنمر

التنمر هو أحد أشكال العنف والإيذاء الذي قد يقع على شخص من قِبل شخص آخر او مجموعة أشخاص آخرون. قد يكون هذا الإيذاء لفظي أو جسدي أو في بعض الأحيان إلكتروني، وعادةً ما يشعر الشخص المتنمر عليه بكم هائل من المشاعر السلبية التي قد تتحول فيما بعد إلى إكتئاب أو مشكلات نفسية خطيرة.

تحاول الآن بعض الدول إطلاق حملات للتوعية بخطورة التنمر، وتشجيع الأطفال والشباب على مكافحته واستبدال هذا السلوك المسئ بالسلوك الطيب، حيث تقوم انجلترا على سبيل المثال باعتبار الأسبوع الثالث من شهر نوفمبر اسبوعًا لمناهضة التنمر بكل أِشكاله.

في هذا المقال سوف نناقش أبرز مخاطر التنمر، وأهم العلامات التي تشير إلى تعرض أبنائك للتنمر، بالإضافة إلى طرق مبتكرة للتصدي لهذا التنمر.

مخاطر التنمر

حسب تقرير الأمم المتحدة يتعرض طالب من بين كل ثلاثة طلاب حول العالم شهريًا إلى التنمر، وتتسبب هذه المضايقات في رفض مائة وستون ألف طفلاً الذهاب إلى المدرسة يوميًا بسبب خوفهم من التنمر. ولعل من أبرز العواقب التي تنتج عن التنمر هي التغيب المدرسي وتأخر المستوى التعليمي للطلاب المتنمر عليهم، بالإضافة إلى تزايد حالات الإكتئاب والقلق والعزلة والتفكير في الإنتحار بل وتنفيذه بشكل فعلي.

هناك أيضًا شكل آخر للتنمر وهو التنمر الإلكتروني، والذي يعد واحداً من أسوء أنواع التنمر بسبب احتمالية بقاء المعلومات المؤذية على الإنترنت لفترات طويلة من الوقت.

علامات تشير أن ابنك يتعرض للتنمر

هناك بعض العلامات التي تشير إلى تعرض إبنك للتنمر وفقا للجمعية الفيدرالية الأمريكية لمواجهة التنمر، أهمها:

  • إصابات جسدية غير مبررة.
  • ملابس أو مقتنيات ممزقة أو مفقودة من الطفل.
  • الشعور بالمرض أوالتظاهر به للتغيب عن المدرسة.
  • فقدان الطفل لأصدقائه بشكل مفاجئ وتجنب الناس بشكل عام.
  • تراجع في المستوى الدراسي للطفل.
  • الشعور بالعجز وتدني احترام الذات وتقديرها.
  • سلوكيات عدوانية مثل الهروب من المنزل، التحدث عن الإنتحار، او محاولة الإضرار بالنفس.

كيف تتصرف بطرق مبتكرة للتصدي للتنمر الذي يقع على أبنائك

نشر موقع توينكل التعليمي درسًا تعليميًا حول كيفية التصرف إذا تعرض طفلك للتنمر، حيث أشار الموقع إلى ضرورة التحدث مع الطفل حول كيفية التعامل مع التنمر في المدرسة وتدريبه على كيفية رفع الأذى عن نفسه، وذلك من خلال هذه الخطوات البسيطة التي شرحها هذا الدرس التعليمي:

الخطوة الأولى: تجاهل المتنمر

اطلب من طفلك أن يتظاهر بأنه لا يستمع إلى المتنمر وأن يركز تفكيره حول الحفاظ على هدوء جسده وثقته بنفسه. اطلب منه أن يأخذ نفسًا عميقًا ويعد إلى خمسة في رأسه، ثم يفكر في عبارات حول إحترامه لذاته مثل (أنا أعلم أن لدي مهارات جيدة، أعلم أن عائلتي تحبني، أعلم أنه لا يستطيع أحد أبداً هز ثقتي بنفسي).

الخطوة الثانية: تحرك إلى مكان أخر

اذا لم يتوقف الشخص المتنمر، اطلب من طفلك أن يظل منتصب الوقوف ورأسه مرتفعًا، وينظر بثقة شديدة مع تجنب النظر في أعين المتنمر حتى لا يقوم باستفزازه، فقط ينظر حوله بثقة ولا يتحدث أو يرد. ثم يتحرك بكل هدوء بإتجاه منطقة أكثر ازدحامًا أو منطقة يوجد بها مُعلم. اطلب منه ألا ينظر إلى الخلف أثناء المشي وألا يركض.

الخطوة الثالثة: تحدث بحزم

إذا استمر المتنمر في ممارسة تنمره، هنا لابد أن تشجع الطفل على استخدام صوتًا حازمًا مرتفعًا قليلاً وأن يطلب من المتنمر أن يتوقف فوراً، باستخدام عبارات حازمة مثل: “أنا قلت أن تتوقف عن هذا”. إذا لم يتوقف المتنمر يجب على الطفل تحذيره من عواقب ما يفعله.

الخطوة الرابعة: بلغ عن الأمر

يجب على الطفل أن يبلغ الموظفين بالمدرسة عما حدث، و أن يتحدث معك دائما عن يومه المدرسي وما اذا قام أحدا بمضايقته. ويجب أن يُكتب تقريرمدرسي عما حدث وان تقوم المدرسة في التحقيق به حتى لا يمر مرور الكرام ولا يتكرر مجدداً.

وفي سياق أخر نصح الموقع بضرورة التحدث مع الأطفال حول تقبل الآخرين وأننا جميعًا لسنا متشابهون ولكن متساوون. يمكن استخدام نشاط كلنا مختلفون التعليمي المُتبع في المدارس البريطانية لتوضيح مدى اختلاف البشر شكلاً وعرقًا ودينًا. والتأكيد على ضرورة احترام كل الإختلافات. فمثلا يتحدث النشاط عن مجموعة من الأطفال الذين لديهم صفات جسدية مختلفة مثل بشرة بيضاء، بشرة سمراء، نمش، وحمة خلقية.. وغيرها، بالإضافة إلى إختلاف انواع الشعر بين المجعد والسابل وإختلاف اختيارات كل طفل فيما يحب أن يأكل ويشرب، ولكن في النهاية كلهم أصدقاء.

ريم محمود

كاتبة مهتمة بمجالاتٍ عدة، مثل التربية الحديثة والتعليم، المقالات النفسية، ادارة الأعمال، وغيرها.. اعمل في مجال التدريس، لدي بكالريوس في التربية والتعليم وحاصلة على ماجستير ادارة الاعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى