أسلوب حياة

كيف تتجنب الإحراج لشخص ما عند تقديم النصيحة؟

هل تعرف شخصًا ما يُخطئ بشكل متكرر؟ هل تتمنى أن يتوقف هذا الشخص عن تكرار تلك الأخطاء دائماً؟ إذاً عليك أن تتقوم بتقديم النصيحة له حتى يتوقف عن تلك الأفعال السيئة والأخطاء الغير مقبولة، وذلك دون أن تُحرجه أو تغضبه أو تفضحه أمام الناس، ولكن كيف تفعل ذلك؟

في هذا المقال سوف نشرح بعض الطرق التي تمكنك من تقديم النصيحة لأي شخص دون إحراجه، وهذه الطرق هي:

1- لا تدعه يفهم دواعي محادثتك وابدأ في التحدث معه في مقدمات أخرى مُتعلقة بالموضوع

تقديم النصيحة

علي سبيل المثال: إن كُنت تريد تقديم النصيحة إلى زميلك في العمل أن يبدأ بالعمل بجد وإتقان، وأن يتوقف عن التكاسل والإهمال، فإنه يُمكنك أن تبدأ بالتحدث معه عموماً عن أسرته، وعن ما الذي يفعله أفراد عائلته، أو عن مشاكله، أو حتى عن عمله وكيف يديره، وهل هو راضٍ عن عمله أم لا؟

وعندما تتبادلان أطراف الحديث بينكما يُمكنك حينها الإشارة إلي مشكلة إهماله في العمل، وإخباره بأنك ترغب في تحسين إنتاجيته للأفضل، أو تُريد أن يتوقف عن التكاسل والإهمال حتى يرتقي بعمله أكثر.

وقبل بدء المحادثة معه حول العمل وكيفية تطويره، قُم أولاً بمدح عمله ومجهوداته، ثم اطلب منه أن يقوم بإنجازات أكثر لأن الشركة تحتاج له بشدة، وذكره بالأيام الأولى له في الوظيفة وكيف كان يعمل بجد واجتهاد حينها.

وأخبره بأن وظيفته مهمة ويتمناها الكثير جداً من الناس، وأنه يجب عليه أن يفعل شيئًا ما حيال هذه الوظيفة حتى يستمر فيها، وبالتالي سوف يُدرك خطأه ويبدأ في زيادة إنتاجيته مرة أخرى.

2- انصح الناس برفق ولين ولا تغضب ولا ترفع صوتك على  أحد

تقديم النصيحة

لا يجب عليك مُطلقاً أن تغضب أو ترفع صوتك على أحد، حيث أن تقديم النصيحة يأتي بالرفق واللين فقط.

فعلي سبيل المثال؛ قد تخطئ زوجتك في أي أمر من أمور المنزل، وهذا بالطبع لن يُعجبك وسوف يُزعجك، ولكن لا يجب عليك في هذه الحالة أن تغضب أو ترفع صوتك عليها، بل يجب عليك أن تبدأ بمدحها والثناء على المجهود الجبار الذي تقوم به في المنزل.

ثم بعدها قم بإخبارها بأن ما فعلته اليوم كان خطأ غير مقصود منها، ولكنه خطأ كبير وعليها أن تأخذ حذرها وتتجنب فعل تلك الأمور مجدداً، فعندما تجدك زوجتك مهتماً بها وتنصحها برفق ولين؛ فإنها بالطبع سوف تُدرك خطأها ولن تُكرره مرة أخرى.

3- انصح الشخص عندما تكونان بمفردكما ولا تنصحه أمام الناس

تقديم النصيحة

يجب عليك تقديم النصيحة للأشخاص بشكل خاص، ولا تقم بنُصحهم أبداً على الملأ حتى لا يشعروا بالإحراج، على سبيل المثال؛ إذا كنت تُريد أن تنصح ابنك أن لا يُهمل في واجباته المدرسية، فإنه يجب عليك أن تجلس معه بمفردكما وتبدأ في مدح مجهوده في الدراسة، ثم تشرح له أهمية التفوق أكثر في الدراسة وعدم إهمال الواجبات المدرسية.

ثم وضح له أن الدراسة يجب أن تكون أهم جزء في حياته لأن مستقبله مبني عليها، ثم أخبره أنه قد حان الوقت لكي يتفوق ويتنافس مع زملائه للوصول إلى المراكز الأولى، وسوف يفهم ابنك ما تقوله ويعرف خطأه ويبدأ في إصلاحه.

Elham Hamed

كاتبة محتوى مصرية وأعمل في هذا المجال لسنوات عديدة ولدي خبرة كبيرة في كتابة وإنشاء المحتوي وساهمت في إثراء المحتوي العربي بالعديد من المقالات والتدوينات..أعمل في المجال منذ عام 2015 وحتى الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى