رياضة

قرار جديد من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بخصوص دوري أبطال أفريقيا

مسابقة دوري أبطال أفريقيا لهذا العام تشهد منافسة كبيرة بين كلاسيكو مصر والمغرب، النهائي سيكون له طعم خاص، لكن المشكلة التي ستعوق الفرجة والإثارة هي غياب الجماهير المغربية والمصرية عن الملاعب في الذهاب كما الإياب؛ بسبب قرارات الإيقاف الصادر من طرف مسؤولي الدولتين، من أجل الحد من انتشار مرض الكورونا، تواجد مغربي مصري يؤكد قوة الدوريين والأمل كل الأمل زيادة عدد الأندية المشاركة في هذه المسابقة الأفريقية، لكن الكاف تصر على الإبقاء على النظام الحالي لعدد الأندية المشاركة.

الكاف يعلن عن لائحة البلدان المؤهلة لتسجيل فريقين بعصبة الأبطال الأفريقية وكأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم للموسم الرياضي القادم، فالبرغم من التغييرات التي شهدتها المسابقة الأفريقية خلال الفترة الأخيرة، بعد النهائي الشهير للبطولة العام الماضي برادس بين الوداد الرياضي المغربي والترجي التونسي، والذي غير الكثير من الأشياء في المنظمومة الكروية بالقارة السمراء، إلا أن عدد الأندية المشاركة في المسابقة بقي كما كان معمولًا به، ولم يتم تغييره وفق التصنيف العالمي للبطولات المحلية، أو الأندية التي تفوز باللقب، حيث أن البلدان التقليدية والمعروفة على الصعيد القاري ستكون ممثلة بفريقين، فيما باقي الدول الغير معروفة في القارة العذراء سيمثلها بطل الدوري المحلي.

الاتحاد الأفريقي كاف برئاسة الملغاشي أحمد، زكى هذا الطرح، وأعلن صباح اليوم عن لائحة البلدان التي توفرت فيها شروط مشاركة ناديين، سواء بدوري الأبطال الأفريقية أو كأس الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم خلال النسخة القادمة، و ذلك بناءً على نتائجهم خلال السنوات الأخيرة وكذلك تصنيفهم الدولي.

وبالرغم من تألق العديد من الأندية المغربية، وتصنيف دورياتها المحلية المتقدم، إلا أنها لن يكون بمقدورها المشاركة في المسابقتين بأكثر من فريقين، وبذلك ستكون البطولة الوطنية المغربية لكرة القدم للمحترفين ممثلة قارياً بالبطل والوصيف على مستوى دوري الأبطال، فيما صاحب الصف الثالث والفائز بلقب كأس العرش المغربي سيرحلون إلى كأس الكاف.

الاتحاد الأفريقي أصدر أسماء الدول التي سيكون لها الحق في المشاركة بفريقين، ولم تشهد اللائحة أي تغييرات، تذكر بالرغم من التلميحات التي كانت تشير إلى زيادة عدد الأندية المشاركة في المسابقتين خلال الفترة المقبلة.

فيما يلي قائمة الدول التي أعلن عنها الكاف:

المغرب- تونس- الجزائر- مصر- جمهورية الكونغو الديمقراطية- جنوب أفريقيا- زامبيا- نيجيريا- غينيا- أنغولا- السودان- ليبيا.

الكاف اتخذ العديد من الإجراءات لتطوير اللعبة الأكثر شعبية بالقارة الأفريقية، فقد أدخل العديد من التعديلات فيما يخص مباراة النهائي، فعوضًا عن الذهاب والإياب، سيكون على الفريقين المتأهلين إلى النهائي لعب مباراة واحدة فاصلة في بلد محايد، سواء تعلق الأمر بعصبة الأبطال الأفريقية أو كأس الاتحاد الأفريقي؛ وذلك من أجل تجاوز فضيحة الفار التي كان ملعب رادس بالعاصمة التونسية مسرحًا لها، وأضرت كثيراً بسمعة الكرة الأفريقية، بعدما وصل صداها إلى الفيفا والإعلام العالمي، فمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط سيكون مسرحًا لنهائي كأس الكونفدرالية، فيما ملعب العاصمة الكاميرونية هو الأقرب لاستقبال الحدث الأفريقي الأبرز؛ نهائي دوري أبطال أفريقيا.

عبد اللطيف ضمير

كاتب مغربي مهتم بالآداب وتحليل الخطاب، صحفي رياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى