مدونات

في الأمس كان اليوم حلما

من منا منذ خمس سنوات فقط كان يتوقع أنه سيكون على ماهو عليه اليوم، مر الوقت ومر العمر معه، أخذتنا مركبة الحياة إلى طريق بعض منا كان قاصدا الوصول إليه والبعض الآخر اختارت له الحياة هذا الطريق.

عندما ننظر إلى الماضي ونرى اليوم سندرك أن اليوم كان حلما، على الأغلب أنك خضت معارك الحياة الكثيرة، أنك تألمت وخسرت وجرحك شخص ما وخذلك شخص آخر، وقعت وتلقيت صفعة من الحياة وخذلك صديق، ولم تؤمن بك عائلتك وربما سخروا منك يوما ما وبعد كل هذا تغيرت وشكلتك الحياة وصرت أقوى وأكثر واقعية تتحمل هجمات الحياة وخذلان الأصدقاء وعرفت طريقك ومن يمكنك البقاء معه والوثوق به.

أو ربما صرت أضعف واستسلمت لصفعات الحياة وأصبحت هشا تذروك الرياح كارها نفسك والحياة، تلوم الآخرين وتجلد ذاتك. أيا كان ما وصلت إليه الآن فإنك في الأمس لم تكن تتوقع أن تكون على هذا الحال، واعلم أن ثبات الحال من المحال وأن التغيير هو الثابت الوحيد. حقا لقد كان اليوم حلما. 

جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي "22عربي"

Shimaa Mahmoud

يوما ما كن كيف القراة والقهوة والمطر
زر الذهاب إلى الأعلى