أسلوب حياة

فوائد النوم لجسم وعقل الطفل

سنتعرف على فوائد النوم للجسم والعقل، وما المقدار الكافي من النوم للتمتع بصحة أفضل، فقلة النوم تسبب التوتر السريع، وزيادة الضغط العصبي، وسرعة النسيان، وصعوبات في التعلم وقلة التركيز، ومع الوقت قد يؤدى الأمر إلى الإصابة بالاكتئاب والقلق النفسي.

عدد ساعات النوم الكافي تختلف من طفل لآخر، ويعتمد ذلك أساسا على عمر الطفل، ومع الوقت سيصبح لطفلك نظام للنوم اعتاد عليه، وإذا تم تغيير هذا النظام وأصبح الطفل يعاني من مشاكل في النوم، فعليك العودة مرة أخرى إلى نظام النوم الأكثر راحة لطفلك، فكل طفل يختلف عن الآخر، وإذا أصبح لديك بعض المخاوف من نظام نوم طفلك فعليكي زيارة الطبيب.

النوم مهم جدا للجسم والعقل؛ فهو يسمح لعقل وجسم طفلك بالراحة والتعافي، وهناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لمساعدة طفلك للحصول على نوم جيد قدر الإمكان.

فوائد النوم للصحة العقلية

يحتاج دماغ طفلك إلى النوم ليأخذ قسطًا من الراحة بعد يومٍ طويل، فالعقل الأكثر راحة يمكنه أن يحل المشكلات والتعلم، فبعض مراكز العقل أثناء النوم تكون أكثر نشاطًا، ومن فوائد النوم الكافي ليلًا:

  • يكون أكثر إبداعاً
  • القدرة على التركيز مدة أطول
  • قدرة أفضل على حل المشاكل
  • أكثر قدرة على اتخاذ القرارات الإيجابية
  • القدرة على الحفظ وتذكر الأشياء بشكل أفضل
  • لديهم طاقة أكبر طوال النهار
  • يصبح الطفل اجتماعياً بشكل أفضل

ما هي علامات وأعراض قلة النوم؟

الحرمان من النوم لفترة طويلة تؤدي إلى الكثير من الأضرار الجسدية والعقلية، وفي كثير من الأحيان محاولة تعويض نقص النوم لا تنجح في التغلب على تلك الأضرار.

الأعراض الجسدية

  • تجد صعوبة في الاستيقاظ في الصباح
  • الشعور بالنعاس طوال النهار وعدم القدرة على العمل.
  • التثاؤب بشكل متكرر خلال النهار
  • التعب والرغبة في القيلولة أثناء النهار
  • عدم المشاركة الاجتماعية مع الأصدقاء بسبب الشعور بالتعب.
  • النعاس في المدرسة وعدم القدرة على أداء الواجب المنزلي.
  • الرغبة في تناول مشروبات غنية بالكافين مثل الشاى والقهوة.
  • ضعف جهاز المناعة، ولذلك يكثر إصابة الطفل بنزلات البرد.

الأعراض الإدراكية (العقلية)

  • فقدان القدرة على الاهتمام بالمهام اليومية والمظهر
  • زيادة النسيان
  • ضبابية/عدم وضوح الرؤية
  • صعوبة في التعلم
  • مشاكل بالذاكرة والحفظ

إذا لم ينم الطفل عددًا كافيًا من الساعات ليلاً، يؤدي ذلك إلى الإجهاد الذهني، ويؤدي إلى صعوبة شديدة في التعلم، وقد يؤدي إلى اضطرابات نفسية مثل القلق النفسي، والإكتئاب، واضطراب ثنائي القطب.

كم عدد ساعات النوم التي يحتاجها طفلي؟

إن إيقاع الساعة البيولوجية للطفل، وهي ساعة داخلية تخبر الجسد متى ينام، وتتأثر بعمر الطفل، فهو يحتاج إلى ساعات أقل كلما كبر في السن، وسنتعرف على عدد ساعات نوم الطفل حسب المرحلة العمرية.

الأطفال حديثي الولادة حتى سن شهرين يحتاجون مابين 16 إلى 18 ساعة نوم.

الأطفال من سن شهرين إلى 6 أشهر يحتاجون ما بين 14 إلى 16 ساعة نوم.

الأطفال من سن 6 أشهر إلى سنة يحتاجون 14 ساعة نوم.

الأطفال من سن سنة إلى 3 سنوات يحتاجون 10 إلى 13 ساعة نوم.

الأطفال من سن 3 سنوات إلى 10 سنوات يحتاجون 10 إلى 12 ساعة نوم.

والمراهقين يحتاجون ما بين 8 إلى 10 ساعات نوم في اليوم.

والدليل السابق هو دليل إرشادى فقط، فقد يحتاج الطفل إلى ساعات نوم أكثر أو أقل من التوصيات، فكل طفل مختلف عن الأخر.

التعامل مع تغيير روتين نوم الطفل

ينصح الأطباء بتنظيم نوم الطفل، وأن يذهب إلى السرير في نفس الوقت كل ليلة، فإذا تم تغيير ذلك لسبب طارئ مثل الذهاب إلى عطلة طويلة، فمن الأفضل إعادة النظام إلى نوم الطفل مرة أخرى؛ حتى يستمتع بنوم كافٍي، وهناك الكثير من النصائح لنوم صحي تساعد على اتخاذ عادات نوم جديدة لصحة أفضل، وبعض الأطفال يستيقظون كثيرًا ليلًا؛ وقد يرجع ذلك إلى بلل أصاب السرير، أو الرغبة في الذهاب إلى الحمام، فلو كنتي قلقة بخصوص هذا الأمر فعليك باستشارة طبيب الأطفال.

برجاء تقييم المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق