علوم وصحة

فوائد الزبيب المذهلة وأضراره وجميع أنواعه

الزبيب هو العنب المجفف ويمكن أن تتراوح ألوانه من اللون الذهبي إلى البني الغامق حسب نوع العنب المستخدم ويطلق عليه حلوى طبيعية وتتعدد فوائد الزبيب كما سنرى في المقال التالي.

فوائد الزبيب

أنواع الزبيب

هناك عدة أنواع من الزبيب، و لكن اشهرها سبعة منها:

الكشمش: مصنوع من عنب الأسود الصغير، و هو خالي من البذور، لاذع الطعم.

الزبيب الأصفر أو الذهبي: يكون خالي من البذور، و يجفف في الفرن لتجنب تأثير ضوء الشمس. و يعالج بثاني أكسيد الكبريت للحفاظ على لونها الفاتح.

زبيب مونوكا: من العنب الأسود الخالي من البذور.

 زبيب مسقط:  يصنع من عنب مسقط ذو حجم  كبير،  لونه البني، و هو  بطعم الفواكه.

الزبيب الأحمر: يصنع من العنب الأحمر الخالي من البذور وهو كبير الحجم و ذو حلاوة زيادة عن الأنواع الأخري. 

الزبيب الطبيعي: يتحول لون العنب الأخضر بشكل طبيعي إلى اللون البني الداكن أثناء تجفيفه في الشمس، وهي عملية تستغرق من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

السلطان: من عنب سلطانة الكبير ذو اللون الأصفر والأخضر، يكون لاذع وناعم بشكل خاص.

قيمته الغذائية

يحتوى نصف كوب من الزبيب يحتوى 150 سعره حرارية و 33 جرام من السكر. كما يحتوى على الألياف، البروتين، البوتاسيوم. غني بالحديد، النحاس، الكلسيوم و الفيتامينات ومضادات للأكسدة.

فوائد الزبيب

فوائد الزبيب الصحية

  • يمد الجسم بطاقة و النشاط، خصوصا إذ تم ا تناول كوجبة خفيفة قبل التمرين.  
  • تنظيم حركات الأمعاء وطرد الفضلات السموم
  •  حماية من الإصابة بأمراض القلب 
  • علاج فقر الدم، خصوصا للحامل
  • يمنع تلف الخلايا والحمض النووي
  • يساعد على إنقاص الوزن و كبح الشهية
  • يقلل من الإصابة بجميع أنواع السرطان
  • تنظيم مستوى الأنسولين وبالتالي يخفض مستوى السكر المرتفع في الدم
  • يخفض مستوى والكولسترول الضار في الدم
  • يساعد على تخلص من الأرق 
  • محافظة على صحة العيون
  • وقاية من حصوى الكلى
  • يغذي الشعر و البشرة
  • يرطب الجلد
  • معالجة الإمساك فهو ملين طبيعي للمعدة
  • يحافظ على صحة الأسنان
  • يساعد على بناء عظام قوية

الآثار الجانبية 

الإكثار منه  يسبب  اضطرابات المعدة مثل الحموضة وحرقة المعدة، قد تعاني أيضا من انتفاخ البطن وانسداد الأمعاء وضعف امتصاص العناصر الغذائية بسبب جرعة زائدة من الألياف.

 يؤدي تناول الزبيب أكثر من الكمية الموصى بها إلى ضخ السعرات الحرارية الزائدة في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

 تسبب الكميات الكبيرة من سكريات الفاكهة الموجودة في الزبيب مقاومة الأنسولين وتساهم في الإصابة بمرض السكري والسمنة.

 قد يثير الزبيب ردود فعل تحسسية لدى بعض الناس. الأعراض الشائعة هي سيلان الأنف، والصفير عند التنفس، واحتقان الصدر، والقيء، وآلام البطن، وسرعة ضربات القلب، والطفح الجلدي، وحتى زيادة خطر الإصابة بالعدوى البكتيرية.

فوائد الزبيب

كم عدد الزبيب نأكل في اليوم؟

يعتمد عدد الزبيب الذي يمكن تناوله على العمر و حالة الصحية. على سبيل المثال، قد يكون من الجيد لشخص ليس لديه أي حالة صحية أن يأكل كوبا واحدا من الزبيب خلال اليوم، والذي يحتوى على 86 جراما من السكر و 434 سعرا حراريا، للنساء تناول فنجان صغير من الزبيب (15-20 حبة).

ولكن عندما يتعلق الأمر بمرضى السكري، يجب أن يكون أقل من ذلك بكثير. ومع ذلك، يحتاج مرضى السكري إلى استشارة الطبيب بشأن تناول الزبيب أو أي طعام آخر يحتوى على السكر.

 كيفية  تناول الزبيب؟

يوصي خبراء التغذية بتناول الزبيب المنقوع في الماء طوال الليل وتناولها في صباح اليوم التالي على الريق.

 يمكن تغلي 150 جرام من الزبيب في كوبين من الماء. شربها على الريق. أو  رش حفنة من الزبيب على سلطات للحصول على طعم حلو ولذيذ.

د. إيمان بشير أبوكبدة

خبيرة علاج بالأعشاب و الزيوت. حصله على دبلوم في الطب البديل و ليسانس تاريخ. و دبلوم التغذية . مترجمة مقالات من اللغة الإيطالية و العربية و الإنجليزية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى