ريادة أعمال وإدارة

فن المقابلة الشخصية 2019

أستعين في استكمال الحديث عن المقابلة الشخصية بمقولة “الإمام الشافعي” في بداية مقالي لأؤكد على فكرتي وهي الإصرار وعدم الاستسلام أبدا مهما كانت المعوقات ومهما كان الطريق موحلا حيث قال: ”سَأَضرِبُ في طولِ البِلادِ وَعَرضِها أَنالُ مُرادي أَو أَموتُ غَريبا فَإِن تَلِفَت نَفسي فَلِلَّهِ دَرُّها وَإِن سَلِمَت كانَ الرُجوعُ قَريبا”.

شرح الأبيات؛ اضرب وليس أسير أي أسير بحماس فائق لأصل لحلمي أو أموت دونه. لذلك عليك المحاولة دوما صديقي لتصل إلى ما تصبو إليه.

هذا الموضوع الثالث في نصائح النجاح في مقابلة العمل، لتحقيق أقصى استفادة عليك بقراءة الآتي:

اجتياز المقابلة الشخصية

النجاح في المقابلة الشخصية

نصائح النجاح في الوسط الخاص بمقابلات العمل

بعد أن عرضت مهاراتك، عليك إن تؤكدها بطرح الدلائل والبراهين التي تؤكد صدق حديثك، وعدم الكذب لأنه سينكشف في النهاية مع ذكر الأسئلة الفنية التي تخص مجالك، وعدم مقدرتك على الإجابة عليها،مع تأكيد معلوماتك عن طريق: يمكن لحضرتك الإتصال برؤسائي السابقين للسؤال عني، لو لديك خبرة في مجال عملك اصطحب معك شهادة الخبرة واعرضها عليه.وأكد له انك مستعد لأي اختبار، علي أن تكون متدرب قبلها عن طريق استذكار كل ما يخص اسئله مقابلة العمل عامة واسأله المقابلة الشخصية الخاصة بمجالك خاصة.

احضر معك قلم ومفكرة، وعندما تتعرض لاختبار عليك ان تكون منظما من حيث وضوح الخط وعدم الاستعجال ونفس الأمر في وثيقة طلب الوظيفة أو اي اختبار خاص بمجالك.

أما لو انت حديث التخرج أنصحك بالأعمال التطوعية والاندماج في مجموعات عمل مثل الجمعيات الخيرية وغيرها، وإذا كنت بدون عمل لفترة معينة عليك أن تظهر كيف استخدمت وقتك في الحصول علي  دورات تدريبية مع عرض الشهادات عليه ليعلم أنك تستغل وقتك لتحسن من نفسك.

نصائح النجاح في نهاية المقابلة الشخصية

لا تجعل الإرهاق يؤثر عليك فتفقد حماسك عليك أن تظل متحمسا إلى النهاية لتنال الوظيفة، وأسال الأسئلة التي توضح اهتمامك ورغبتك في الحصول عليها،لذا يجب عليك أن تلفت انتباهه ليتذكرك وتزيد فرصك في النجاح.

عن طريق: عندما يقول لك سوف نتصل بك ونبلغك، ترد هل استطيع أن أعرف من الذي سيبلغني بتيجة المقابلة؟ وايضا اسأل أسئلة توضح اهتمامك بالعمل معهم “مثل” ما هي فرص الترقي الوظيفي؟ أخيرا

تقدم إليه بالشكر على وقته في نهاية المقابلة وبعد مقابلة العمل بثلاث أيام ذكره بمهارتك عن طريق:

إرسال رسالة على البريد الإلكتروني، موجه إلى أستاذ “اسمه”  ثم تذكره بتلخيص لمهاراتك وخبراتك في ثلاثة الي أربعة سطور، وتشكره في النهاية وتكتب له “سعدت بلقائك وأتمنى العمل معكم.”.

وتأكيد على فكرتي وهي عدم الاستسلام أنهى بمقولة ارنست همنجواي:”لا يمكن أن تموت إذا لم تستسلم”.

لذا حاول دوما ومجددا ولا تسقط صريعا لليأس بإمكانك أن تفعلها، أبدا من ألان واسعي دون كلل وسيأتيك التوفيق من عند الله.

إقرآ أيضا: 10 خدع تظهرك ذكياً خلال الإجتماعات!

برجاء تقييم المقال

الوسوم

ديفيد عماد

كاتب, يعشق جمال الطبيعة, والزهور, ويحاول إن ينقل هذا الجمال, في كلمات منمقه.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق